أخبار عاجلة

عودة العمل فى بيت جميل للفنون التراثية مع تطبيق الإجراءات الاحترازية

عودة العمل فى بيت جميل للفنون التراثية مع تطبيق الإجراءات الاحترازية
عودة العمل فى بيت جميل للفنون التراثية مع تطبيق الإجراءات الاحترازية

يبدأ قطاع صندوق التنمية الثقافية، العمل ببرنامج بيت جميل للفنون التراثية، والذي يقام بالتعاون مع مدرسة الأمير تشارلز البريطانية للفنون التراثية التى استمدت مفهومها من الفنون الإسلامية، وذلك بمركز الحرف بالفسطاط بعد وضع خطة العمل الاستثنائية.

تضمنت الخطة جزأين، جزء عملي: يتم فيه تقسيم الطلبة من كل فصل دراسي إلى مجموعتين الأولي أيام (السبت والاثنين والأربعاء)، والثانية أيام (الأحد والثلاثاء والخميس)، للعمل في الهواء الطلق والأماكن المفتوحة، مع التأكيد على اتخاذ كافة إجراءات السلامة والوقاية.

بالنسبة للمحاضرات النظرية، فسيتم تسجيل المحاضرات وعرضها على الطلاب في مجموعات محدودة، ومن المنتظر أن يتم تقييم مشروعات التخرج نهاية شهر سبتمبر القادم.

 ويشار إلى أن مدرسة الأمير تشارلز إحدى المدارس المهمة على مستوى العالم التي تهتم بالحرف التقليدية والفنون التراثية، وتضم أشهر أساتذة التصميم والفنون التراثية على مستوى العالم.

تضم مجالات المنحة دراسة مهارات الرسم، المنظور الحر والرسم الحر والدراسات اللونية، تدريس حرفة الجبس والزجاج المعشق، الخزف، حرفة أعمال الخشب القشرة، أعمال المعادن (تفريغ النحاس) وتقنياتها المختلفة.

يوفر هذا البيت برامج دراسية للفنانين والحرفيين المحليين المعاصرين في الفنون التراثية في مصر، ويستخدم المهارات المكتسبة في تلك البرنامج بشكلٍ عملي في حفظ وترميم المواقع التراثية الإسلامية في القاهرة، ويدعم الخريجين الباحثين عن فرص عمل أو ريادة الأعمال التجارية في الفنون التراثية.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع