أخبار عاجلة
الاجتماع الفنى للبطولة العربية للطائرة اليوم -

العالم الدكتور فاروق الباز يفتح قلبه لـ «صوت بلادى»: تحصيل العلم و المعرفة لا ينتهى.. و إذا توقف فإن صلاحية الإنسان تنتهى

العالم الدكتور فاروق الباز يفتح قلبه لـ «صوت بلادى»: تحصيل العلم و المعرفة لا ينتهى.. و إذا توقف فإن صلاحية الإنسان تنتهى
العالم الدكتور فاروق الباز يفتح قلبه لـ «صوت بلادى»: تحصيل العلم و المعرفة لا ينتهى.. و إذا توقف فإن صلاحية الإنسان تنتهى
  • ليس هناك أى تعارض حقيقى بين الدين و العلم .
  • وزارة السياحة لا تعرف كيف تسوق للسياحة .
  • لحل أزمة سد النهضة يجب الاتفاق مع إثيوبيا بالتأنى فى ملىء الخزان خلف السد .
  • مشروع ممر التنمية يضيف 10 مليون فدان للمعيشة.

حوار . چاكلين جرجس

 

معلوم أن النجاح ليس أمرا عشوائيا، ولا يتحقق بالمصادفة أو بمجرد الأمل فيه أو الاستعداد له، وإنما له قواعد وتخطيط مسبق وعوامل مساعدة وكلها تضاف إلى الاستعداد والإرادة.

يستوي في قواعد النجاح الشخص والمجموعات والمؤسسات والمجتمعات والحكومات كل على حد السواء. فالنجاح هو صناعة مثل باقي الصناعات الناجحة التي تحتاج لتخطيط ومقومات وعمل شاق، بل إن صناعة النجاح للبشر تحتاج مجهودا أكبر لبناء شخصية الإنسان وفق قيم وقواعد العمل الحقيق وتحمل المسؤولية وعدم التواكل.

نعم ، فطريق النجاح غالبا  ما تعترضه الصعاب والمحبطات من الظروف و نجد أصحاب العزائم الفولاذية هم فقط من ينجحون فى قهرها و التغلب عليها ليعلو إسمهم عاليًا و يضىء ككوكب أو نجم لامع فى سماء الناجحين و من بين الكواكب المضيئة شاهدنا كويكب يلمع عاليًا محفورا عليه إسم عالم الفضاء المصرى  الدكتور فاروق الباز الذى لم يستسلم في طريق تحقيق حلمه فعندما حصل على الدكتوراه في الجيولوجيا من أمريكا وفور عودته لمصر، فوجئ بوزارة التعليم العالي، تصدر قرار تعينه في الجامعة لتدريس الكيمياء، لكنه أصر على العمل بتخصصه في حين كانت أحواله المادية سيئة، ورفض العمل في غير تخصصه إلى أن عاد مرة أخرى إلى أمريكا و بدء رحلة نجاحاته العظيمة و ساهم من خلال دراسته وأبحاثه و إدارة وكالة ناسا للفضاء في وصول الإنسان إلى القمر واختياره للأماكن المناسبة وهبوط رواد الفضاء على القمر في أول رحلة على سطح أبوللو عام 1969 ،ظل يفكر فى مصر طيلة فترات غيابه عنها وعن كيفية استغلال مواردها و صحاريها إلى أن قدم مشروع " ممر التنمية " الذى سيحقق عوائد اقتصادية كبيرة جدا ولكن على المدى الطويل.

 وعليه ، كان اللقاء والحوار التالي :

 

  • الدين والعلم .. كيف ترون شكل التعامل الأمثل للعلاقة المثلى ، حيث الوالد كان رجل دين أزهري ؟

 والدى كان قارئا مثقفا ومتفهما، يحاول دائما أن يحصد المزيد من العلم والمعرفة لذلك لم يجد أن هناك أى تعارض حقيقى بين الدين و العلم ، بل على العكس فإن الله سبحانه وتعالى حثنا على التمعن فيما خلق ، كان والدى متبحرًا فى أصول الدين الحنيف و دائم القراءة فى هذا الفرع من العلم والمعرفة و فى الوقت نفسه كان يشجعنا جميعا على جمع العلوم الحديثة و لم يجد فيها أبدًا ما يتعارض مع علوم الدين الحنيف .

 

  • كيف أثرت فيكم الظواهر الطبيعية وشجعتكم على المضي في طريق البحث العلمي ؟

كان أول اهتمامى بالظواهر الطبيعية فى بلدة دمياط حيث قضيت سنوات طفولتى ومرحلتى الدراسة الابتدائية ، كان أهم تلك الظواهر الطبيعية التى لفتت انتباهى هو فيضان النيل فى صيف كل عام ، كنت أخذ أخواتى البنات بعد ظهر كل يوم لنرى حركة المياه السريعة كذلك ما تحمله مياه النيل من الجنوب مشتملة على أصناف و أشكال من أوراق الشجر و بعض الحيوانات الغريبة علينا مثل التماسيح ، كانت كل تلك الظواهر محورًا رئيسيا تشكلت من خلاله حياتى العلمية بعد ذلك .

 

  • قالت لكم ابنتكم أنها لن تسافر إلى القاهرة ثانية لغياب الإبتسامة .. هل بالفعل لاحظتم ذلك .. وكيف ترون أهم عوامل تنشيط السياحة وقد رأيتم في نيويرك المثل الرائع في نجاح السياحة هناك؟

نعم وهى أكبر بناتى الأربعة - منيرة –أكثرهم غرامًا بمصر لأنها عاشت معى هناك و عمرها عامان و كانت تحادثنى كثيرًا عن مصر و تسألنى متى سوف نعود إلى مصر ؟ ! لذلك ازعجنى جدا إعلانها يوماً ما أنها لا تود العودة إلى مصر ‘ ولما سألتها عن السبب قالت : لأن الإبتسامة هاجرت منمصر ؛ و كان ذلك فى آواخر حكم مبارك .

أما بالنسبة عن دعم و تنشيط السياحة فمازلنا نحبو فى هذا المضمار ، فوزارة السياحة لا تعرف كيف تسوق للسياحة و مكاتبها فى كل عواصم العالم لا فائدة منها .

و لابد أن يتعلم الشعب كيف يحترم السائح ، و كيف نوفر للسائح كل سبل الراحة لدعمهم للاقتصاد الوطنى .

 

  • ترددون دوما أن جيلكم قد فشل في تحقيق الأحلام والطموحات .. كالقضاء على الفقر و محو الأمية وتحقيق العدالة الاجتماعية ، هل ترون تباشير أمل في الأجيال الحالية أو القادمة ؟

نعم، كتبت عن جيل فشل فى كل ما كنا نحكى عنه من وحدة عربية ، و محو أمية ، و عدالة اجتماعية ، و تحرير فلسطين و لم نتمكن من تحقيق أى من تلك الأهداف الأربعة على الإطلاق ؛ لذلك أعتقد أن العالم العربى مازال يتخبط ولا مكانة له بالعالم .

 

  • قلتم " أنا لو اكتشفت خامات جديدة لن أكشف عنها لأنها لن تفيد مصر وهي بوضعها الحالي ويجب أن ندعها لأجيال قادمة تستحق " .. هل مازلتم عند رأيكم ؟

نعم ، لأن السرقات و الهدر لكل الخامات الموجودة يجعل الإعلان عنها إهدار لها ، و ربما إذا تركناها فى مكانها فعسى أن الأجيال المستقبل تستطيع إستخدامها لصالح الوطن و أهله جميعًا .

 

  • حدثنا عن كتابكم " الاستشعار عن بعد فى الاثار" ؟

" الاستشعار عن بُعد " هى وسيلة علمية لاستخدام معدات عصر الفضاء فى البحث عن أو الحفاظ على آثار الإنسان القديم فى كل مكان ، ولقد أثبتنا ذلك فى مصر أولاً .

 

  • قلتم أن تأثير سد النهضة ليس كبيرًا إلى هذا الحد  .. كيف ترون الشكل الأمثل للتعامل مع الأزمة  حاليًا ؟

التعامل مع الأزمة هو الاتفاق مع إثيوبيا بالتأنى فى ملىء الخزان خلف السد لكى يصل إلى مصر ما يكفيها من مياهه ، بالطبع لابد أن تشعر إثيوبيا إننا ندعمها فى استخدامالمياه التى تصلها و أن تنتج ما تحتاجه من طاقة كما هو الحال عندنا .

 

  • ما هى أهم الدراسات التى استخلصتموها و تحلل مدى تطور الارض منذ نشأتها حتى الأن ؟

طبعا لايمكننا تلخيص هذه فى إجابة على سؤال " صوت بلادى " لأن هذا الموضوع يخص الأرض بأكملها و كل ما عليها ، المهم أن نعرف أن الأرض عمرها 4.5 بليون سنة و مازالت تتطور و تتغير إلى يومنا هذا وعلينا أن نستمر فى جمع العلم و المعرفة لربما تعرفنا على ما يمكن أن يحدث غدًا من ثورات بركانية أو زلازل و ما إلى ذلك .

 

  • ما مدى إمكانيات تطوير صحاري مصر في المستقبل لتقوية الاقتصاد وفتح آفاق جديدة على طول "ممر التنمية " ؟

صحارى مصر أجزاء هامة من أرضها ولابد لنا أن ندرسها دراسة جيدة كما فعل أجدادنا حتى نستطيع أن نستخدم ما فيها من ثروات طبيعية .

وعلى سبيل المثال فإن " ممر التنمية " يستخدم منها الجزء المجاور لوادى النيل و الذى تجب البداية به .

 

  • ما رأيكم فى منظومة التعليم فى مصر ؟ و هل تصلح لإفراز علماء مصريين فى المستقبل ؟

بالطبع لا فإن التعليم تدهور كثيرًا عما كان عليه فى الماضى ، إذ كان بالإمكان إخراج عظماء مثل أحمد زويل أو مجدى يعقوب ؛ أما فى يومنا هذا فإن ذلك سيكون بقدرة قادر وليس نتيجة لجودة التعليم كما كان فى الماضى .

 

  • هل بالفعل ستبدأون بالتدريس بجامعة عين شمس كأستاذ زائر على مشارف العام المقبل ؟

الاستاذ الزائر لا يُدرس كورساً كاملًا فى أى مكان بالعالم ، لكنه يلقى محاضرات على الطلاب يختار موضوعها و موعدها بنفسه كذلك يشارك فى دعم الأبحاث العلمية أو توجيه القائمين عليها .

 

  • ما هى مقترحاتكم لتطوير موارد مصر ؟

فى نظرى أهم موارد مصر هو المورد البشرى ، و لقد تدهورت مكانة مصر عالميًا و محليًا منذ ثورة 1952 حتى وصلن إلى ما نحن عليه من واقع مأساوى ، لذلك علينا أن ندعم الرئيس عبد الفتاح السيسى و من يعمل معه لرفعة بلدنا رويدا رويدا حتى تعود مصر إلى مكانتها كما كانت فى الاضى على الأقل فى الماضى القريب .

 

  • ما هى أحدث المشاريع العلمية التى تقومون بدراستها الأن ؟

أن نتعرف على أوجه التشابه بين صحارى كوكب الأرض و صحارى كوكب المريخ .

 

  • هل ترون أنه سيأتى علينا يوم نجد فيه وكالة فضاء عربية ؟

   فى رأيى خلال هذا العام سوف تبدأ الدول العربية بالتحرك نحو هذا الغرض .

  • هل ترون أن الدول العربية و مصر تهتم بدراسة الأبحاث الخاصة بالطاقة الشمسية ؟

الاهتمام بهذا الشأن قليل جدًا أولاً فى الإمارات العربية المتحدة ثم مصر ثم الجزائر ، و يجب علينا توجيه نظرنا نحو هذه الأبحاث كثيرًا .

 

  • ما هى الخيرات التى سيجلبها مشروع ممر التنمية لمصر ؟

إضافة 10 مليون فدان للمعيشة لما نستخدمه الأن وهو 7.5 مليون فدان – أى أكثرمن مرة و نصف للمكان الذى نعيش فيه .

 

  • فى رأيكم ما هى الميزانية المناسبة لدعم مشاريع البحث العلمى ؟

علينا دعم الشباب بوجه عام ليس فقط فى البحث العلمى بل فى كل شىء ، أكرر دائمًا أن القول أن منتصف عمر من كان يدعم رحلات أبوللو إلى القمر فى ستينات القرن الماضى بأمريكا كان 26 عامًا .

 

  • فى رأيكم ما هو ترتيب مصر بين دول العالم فى مجال التعليم و البحث العلمى ؟

ترتيبنا مخزى و لا يصل إلى مكانة مصر على الإطلاق و يؤذى الجيل الصاعد .

 

  • ما هى أهم المحطات فى حياتكم ؟

أهم محطات فى حياتى كانت كالتالى البكالريوس – الدكتوراه – الزواج – أبوللو – السادات و العمل معه كمستشار .

 

  • ما النتائج التى توصلتم إليها بعد استكشاف سطح القمر ؟

أن هناك علاقة وطيدة بين الأرض و القمر و أنهما تكونا فى نفس الوقت من نفس المجموعة من العناصر الكيميائية ولكن بنسب مختلفة .

 

  • ما هو شعوركم بعد إطلاق ناسا اسمكم على كويكب بالفضاء ؟

من أضاف الإسم هو ( الإتحاد العالمى لعلوم الفلك ) ، وهم من أخبروا ناسا لأن الأخيرة هى التى تنشر الخرائط ، وناسا هى التى أخبرتنى بهذا الخبر المدهش .

 

  • ما هى أهم النصائح التى تقدمونها لطلاب الجامعات المصرية؟

تعلموا كيفية جمع العلم و المعرفة لأن الشهادة الجامعية تعنى شيئًا واحدًا وهو : إلى يومنا هذا كنت تحتاج إلى من يعلمك ؛ أما عندما تحصل على الشهادة الجامعية فإنك تستطيع تعليم نفسك ، معنى هذا أن جمع العلم و المعرفة لا ينتهى ،و إذا توقف فإن صلاحية الإنسان تنتهى .