أخبار عاجلة

الكنيسة تحيي اليوم ذكرى الأنبا "يوساب"

الكنيسة تحيي اليوم ذكرى الأنبا "يوساب"
الكنيسة تحيي اليوم ذكرى الأنبا "يوساب"

يحيي الأقباط في صلواتهم بالكنائس الأرثوذكسية، اليوم الأحد، بحسب "السنكسار الكنسي"، ذكرى وفاة الأنبا يوساب الأبح، أسقف جرجا وأخميم المعروف بالأبح.

"والسنكسار" هو كتاب يحوي سير القديسين والشهداء وتذكارات الأعياد، وأيام الصوم، مرتبة حسب أيام السنة، ويُقرأ منه في الصلوات اليومية.

فحسب التقويم القبطي، يوافق اليوم الأحد، 17 من شهر طوبة لعام 1736 بالتقويم القبطي، ويدون "السنكسار"، أنه في مثل هذا اليوم عام 1826 ميلادي توفي الأنبا يوساب، أسقف جرجا وأخميم المعروف بـ "الأبح".

وحسب ما ذكر في السنكسار:

-        ولد الأنبا ببلدة النخيلة بمحافظة أسيوط من أبوين غنيين محبين للفقراء وكان اسمه الأصلي يوسف.

-        ترهبن وهو في سن 25 عاما بدير القديس أنطونيوس ببلدة بوش في بني سويف.

-        رسمه البابا يوأنس الثامن عشر البطريرك المائة والسابع في تاريخ الكنيسة أسقفًا على جرجا باسم الأنبا يوساب.

-        عاصر فترة عصيبة معظمها تتسم بالصراعات المُرة بين المماليك والأتراك، كما عاصر الحملة الفرنسية على مصر.

-        يُعتبر أحد علماء الكنيسة اللاهوتيين.

-        كانت أسرته تلقب بأسرة "الأبَحّ"، ويظن البعض أنه دعي الأبَحّ لأنه كان مصابًا ببَحَّة في صوته لكن كثيرين يرفضون ذلك.

-        عاصر خمسة بطاركة جلسوا على كرسي مار مرقس.

ويستخدم "السنكسار" التقويم القبطي والشهور القبطية "ثلاثة عشر شهرًا"، وكل شهر فيها 30 يومًا، والشهر الأخير المكمل هو نسيء يُطلق عليه الشهر الصغير، والتقويم القبطي هو تقويم نجمي يتبع دورة نجم الشعري اليمانية التي تبدأ من يوم 12 سبتمبر.

و"السنكسار"، بحسب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مثله مثل الكتاب المقدس لا يخفي عيوب البعض، ويذكر ضعفات أو خطايا البعض الآخر، وذلك بهدف معرفة حروب الشيطان، وكيفية الانتصار عليها، ولأخذ العبرة والمثل من الحوادث السابقة على مدى التاريخ.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن