أخبار عاجلة

محقق خاص: آمبر هيرد عينتني لاكتشاف أمور مخجلة عن جوني ديب.. وطردتني بعدها

محقق خاص: آمبر هيرد عينتني لاكتشاف أمور مخجلة عن جوني ديب.. وطردتني بعدها
محقق خاص: آمبر هيرد عينتني لاكتشاف أمور مخجلة عن جوني ديب.. وطردتني بعدها

ما زالت المفاجآت في أزمة النجم الأمريكي جوني ديب وزوجته السابقة آمبر هيرد، مستمرة، وذلك بعد الكشف عن أن «هيرد» استأجرت محقق خاص ليقوم بجمع عدد من الوقائع أو المعلومات «المخجلة»، وفقا لما كشف عنه المحقق بول بارسي في حوار مع شبكة «Law & Crime».

وقال بول باريسي الذي تم تعيينه من آمبر هيرد قبل المحاكمة، إنه وصل لأدق التفاصيل في حياة النجم الأمريكي، أنه أجرى مقابلات على مدار 3 أشهر مع 100 شخص في الولايات المتحدة وأوروبا ممن عملوا مع «ديب»، عندما لم يتمكن من العثور على أي دليل على سوء المعاملة، قامت «هيرد» بطرده.

المحقق بول باريسي: آمبر هيرد طردتني عندما لم أكشف أمور مخجلة عن جوني ديب

وأوضح المحقق الخاص: «جمعت كل هذه الوثائق التاريخية عن ديب، المنزل الذي كان يعيش فيه، والأماكن التي عمل فيها والده، حيث وظفتني آمبر في صيف شهر يوليو 2019، لقد بحثت في كل حجر في جميع أنحاء العالم لاكتشاف الأشياء السيئة عن جوني، ولكني عدت خالي الوفاض وطردتني بعد ذلك».

المحقق الخاص: لم أجد سيدات أساء لهن جوني ديب.. وكان يساعد العشرات

وتابع: «كان والد جوني أصغر من والدته بأربع سنوات عندما تزوجا، كان رجلاً سلبياً ولا يحب المواجهة، وسمح لوالدته أن تكون مسئولة بدلا من الجدال، وجوني مثل والده تماما».

قال «باريسي»: «عندما وظفتني آمبر أرادت دليلًا على أن جوني كان معتديًا على النساء بشكل متسلسل ولم أتمكن من العثور على ذلك، لم أجد امرأة أخرى قلن أن جوني أساء إليهن، بل قابل أكثر من عشرة أشخاص دفع جوني إيجارهم وفواتيرهم الطبية ومدفوعات منازلهم وأقساط سياراتهم وحتى الكفالة وحتى الرسوم القانونية».

 

 

 

 

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن