أخبار عاجلة

باحث بعلم المصريات: إلقاء الفراعنة بفتاة في النيل مجرد رواية غير مؤكدة 

باحث بعلم المصريات: إلقاء الفراعنة بفتاة في النيل مجرد رواية غير مؤكدة 
باحث بعلم المصريات: إلقاء الفراعنة بفتاة في النيل مجرد رواية غير مؤكدة 

قال أحمد عامر، الباحث والمتخصص في علم المصريات، إن مصر دولة زراعية بالمقام الأول منذ قدم التاريخ، حيث كان اهتمام المصريين القدماء بنهر النيل كبير جدا، ولذلك كان الاحتفال به طقسًا من طقوس المصريين القدماء بشكل أساسي، والذي صار يُطلق عليه عيد وفاء النيل، أو فيضان النيل.

رويات غير مؤكدة عن عيد وفاء النيل  

وأضاف الباحث والمتخصص في علم المصريات في حواره لبرنامج «صباح الورد»، المذاع عبر قناة « TeN» أن مسألة إلقاء فتاة في النيل، كانت رواية لأحد الأشخاص لكنها تظل رواية واحدة، في حين أن رواية أخرى قالت إن هناك سمكة في النيل، يطلق عليها «أكم» يوضع عليها ورود ثم تلقى في المياه مرة أخرى، وقيل إنها كانت دمية تلقى في المياه، وهي روايات قديمة.

نهر النيل كان له أكثر من فرع 

ولفت «عامر»، إلى أن نهر النيل كان له أكثر من فرع، وكان بعضها يمر على مقربة من الأهرامات، ومع تغير الأراضي والمساحات العمرانية، اختلف الوضع، مشيرًا إلى أن المصري القديم كان يهتم بالجمال بشكل عام، سواء في البيئة التي يعيش بها، أو حتى على المستوى الشخصي، من خلال الإكسسوارات والحلي وزينة المرأة.

 

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن