أخبار عاجلة

بالفيديو.. إعلامى سابق بـ"الجزيرة" يكشف كواليس المؤامرات بالقناة القطرية: تتناول الأخبار بشكل جبان ومبالغ.. وتُصاغ بطريقة تَرُوق لأقزام قطر لهدم السعودية والدول العربية.. والمنظمات الدولية أوقفت التعامل معها

بالفيديو.. إعلامى سابق بـ"الجزيرة" يكشف كواليس المؤامرات بالقناة القطرية: تتناول الأخبار بشكل جبان ومبالغ.. وتُصاغ بطريقة تَرُوق لأقزام قطر لهدم السعودية والدول العربية.. والمنظمات الدولية أوقفت التعامل معها
بالفيديو.. إعلامى سابق بـ"الجزيرة" يكشف كواليس المؤامرات بالقناة القطرية: تتناول الأخبار بشكل جبان ومبالغ.. وتُصاغ بطريقة تَرُوق لأقزام قطر لهدم السعودية والدول العربية.. والمنظمات الدولية أوقفت التعامل معها

كتب: هانى محمد

كشف الإعلامى طارق الزرعونى، كواليس ما يحدث فى قناة الجزيرة القطرية من مؤامرات تُحاك ضد الأمة العربية والإسلامية، مستندًا إلى فترة عمله فى القناة من 2002 إلى 2004 كأول وجه إعلامى إماراتى خليجى، فى حوار أجراه مع صحيفة "الرؤية" الإماراتية.

 

 

 

وأكد الإعلامى طارق، أنهم كانوا يعزفون على أوتار حساسة فى المجتمعات العربية، خاصة السعودية ومصر، منها نقص الخدمات الأساسية، والتى كانت لم تتوفر فى بعض المناطق النائية فقط، ويبدأ فريق عمل الجزيرة بصياغة هذه الأخبار بطريقة معينة، كى تروق لأقزام قطر - على حد وصفه.

 

وأضاف الإعلامى الخليجى، أن الأخبار كانت هدفها هدم المملكة العربية السعودية، وإطلاق الشبهات حول ما يقوله الإمام خلال خطبة الجمعة فى المملكة العربية السعودية.

 

وأكد الإعلامى، أن قناة الجزيرة، لم نسمع منها أى نداء حول وضع اليهود فى طهران؛ من وضع مالى وإدارى والسيطرة على الحكم، وحجمهم فى طهران، وأنها تتبع سياسة الكر والفر، والجرح وتجهيز الدواء ولكن بالسم.

 

وأشار الإعلامى، إلى تواجد كل من إيران والموساد والحرس الثورى فى قطر وقناة الجزيرة بشكل كبير، مضيفًا أن الولايات المتحدة والناتو وكل المنظمات الدولية أصبحت تتراجع عن أن تتعامل مع هذه القناة، وأن الأخوان يديرون شبكة قناة الجزيرة منذ عام 2004، لإبراز صوت يوسف القرضاوى العميل.

 

وأكد الزرعونى، أن الجزيرة أداة تضليل مخابراتية بامتياز أو بمعنى أدق "كتيبة إعدام إعلامية" تنفذ أجندات معينة، تبرز الدواعش وتلمع القاعدة، وتهدم الوطن العربى وتشوه صورة مواطنيه فى العالم.

 

وأكد أنه شاهد من داخل المطبخ الإعلامى الحضور الكبير لأمريكا وإسرائيل وإيران، وأشار إلى أن الإخوان عندما تسيدوا الإدارة فى الجزيرة لم يغيروا مباشرة، بل على مدى سنوات كالخلايا النائمة.

 

وأكد أن ما يسرده لا يمثل سوى القليل مما يحاك لتدمير الوطن العربى والمنطقة، فاضحًا موقف الجزيرة غير المعلن نحو الإمارات والسعودية ومصر.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع