أخبار عاجلة
تعرف على موعد طرح فيلم "العارف" فى السينمات -
حصاد الرياضة المصرية اليوم 14 / 6 / 2021 -

إعلان "اختارى اللى هيعيش معاكى" يثير غضب الرجال.. مشهد العرق كره البنات فى الزواج وقضى على فكرة فارس الأحلام.. متزوجات يكشفن الوجه الصادم للزواج: بنشوف أكتر من كدة.. ومدربة ذكاء عاطفى تضع روشتة لحل الأزمة


كتبت أسماء زيدان

"لما تختارى اللى هيعيش معاكى.. متختاريش غلط اختارى صح"، جملة جاءت فى سلسلة إعلانات أحد المنتجات بشهر رمضان الكريم، إلا أن تلك الجملة حملت رسالة موجهة للنساء من خلال التدقيق على اختيار شريك الحياة الذى ستكمل معه حياتها فى منزل واحد بمختلف الأوقات والمواقف.

إعلان ليط يا حبيبى ليط
إعلان ليط يا حبيبى ليط

وجاءت تلك الرسالة لتقوم المرأة كذلك بالتدقيق فى اختيار الأجهزة المنزلية التى لا تقل أهميتها عن شريك الحياة كما حملت الرسالة الإعلانية، الأمر الذى أغضب العديد من الجال وجاء بمثابة صدمة للفتيات اللاتى يرون الحياة الزوجية بمنتهى الرومانسية وفى عقلهن مشهد دائم من إلقاء الوسادات المليئة بالريش الأبيض المتطاير على بعضهم البعض فى جو ملىء بالقلوب الحمراء من كثرة السعادة، أو الزوج الذى يقوم باحتضان زوجته من الخلف وهى تعد له الطعام فى المطبخ ويساعدها فى عمله إن لم يحضر الإفطار لها فى السرير، ليكشف لهن عن واقع مرير.

جانب من الإعلان
جانب من الإعلان

إلا أن بعض السيدات خرجن عن صمتهن ليؤكدن أن ما جاء فى الإعلان من عدم اهتمام الزوج بنظافته الشخصية أو التعامل مع زوجته بشكل غير آدمى هو واقعن يعشن به، بل إن ما يحدث فى الواقع يفوق ما تداوله الإعلان.

 

البنات يصطدمن بالواقع

وتقول سوزان أيمن إن ما رأته فى الإعلان جعلها فى إحدى اللحظات تكره الزواج خوفاً من أن تقع فى زوج هكذا، أما غادة غادة فقالت إن ما رأته تسبب فى شعورها فى كره الرجال ونفسها أيضاً لأنها ستكره الحياة إذا تزوجت رجل غير منظم أو لا يهتم بنظافته الشخصية.

إعلان أحد المنتجات
إعلان أحد المنتجات

أما ياسمين السيد فقالت ساخرة: "اختارِ الفانلة والكرش الذى سيعيش معكى فى البيت"، وتساءلت ميرا محمد قائلة: "لو دا الصنف الموجود هنختار إيه؟"، وشروق يحيى قالت: "هتجوز واحد أملس بسبب الإعلان".

كرهنى فى الرجالة
كرهنى فى الرجالة

سيدات يكشفن الوجه الصادم للزواج

ومن جانبها قالت أم يوسف إن الواقع به أكثر مما تداوله الإعلان، وفاطمة مختار أكدت انتشار هذا النوع من الرجال غير المنظمين، واتفقت معها هجير الحصرى فقالت إن ما رأيناه فى الإعلان حقيقى ويحدث فى الواقع.

رأى غادة فوزى
رأى غادة فوزى

وقالت توتا خالد: إن الإعلان كان صادم ولكنه واقعى ومؤلم وعلى وجه التحديد جملة "ليط يا حبيبى ليط"، وتحدثت غادة فوزى عن الجملة ذاتها موضحة ما تحمله من كسر نفس الزوجة ونظرتها للزوج غير المسئول الذى لا يقدر تعبها فى تنظيف المنزل والمذاكرة للأولاد.

 

نساء اتخذن صف الرجال

أخذت آية مصطفى صف الرجال وقالت إن معظم الرجال يتسمون بالنظافة ومنظمين جداً، وصفية مجدى تساءلت: "هو فى راجل بيختار الغدد العرقية عنده تفرز بزيادة ولا لاء؟.. هبقى أعمله اختبار عرق".

رأى دكتور سماح المحمدى
رأى دكتور سماح المحمدى

ودكتورة سماح المحمدى رأت أن الإعلان اتبع موجة انتقاد الرجل وإظهار الست كطرف أقوى فى الاختيار، وأوضحت شيرين محمد أن هناك بعض الرجال يشبهون من جاءوا فى الإعلان ولكن زوجها ليس هكذا.

رأى شيرين محمد
رأى شيرين محمد

الذكاء العاطفى يمنح روشتة التعامل مع هذا النوع من الرجال

وتنصح مدربة الذكاء العاطفى "لنا محيى" الفتيات المقبلات على الزواج اختيار الزوج على أكثر من أساس من بينها العامل الشكلى والخارجى، فالمظهر مهم للغاية حتى لا تنظر الفتاة لأحد رغما عنها، وإن كان فى التليفزيون على أقل تقدير، موضحة أن النظافة طبع ولا يأتى بالتعود وتقتل الحب فى كثير من الأحيان.

وتخاطب مدربة الذكاء العاطفى الفتيات اللاتى اصطدمن بالواقع المرير الذى أظهره الإعلان، قائلة إن كل شخص له حياته ودنيته وليس بالضرورة أن تكون حياتى مثلهم، ولكن علينا بالاختيار الصحيح من البداية فأنا غير مسئولة عن حياة من حولى، وأهم شىء الاختيار عن اقتناع ونعرف مميزات وعيوب بعضنا البعض، ونتقبل العيوب قبل المميزات ونتعايش معها، فإذا اختارنا صح لن يكون هناك أى خوف، كما أن بعض من حولنا يعملون على شحننا بطاقة سلبية إكراه البنات فى الزواج إما خوفاً من الحسد أو رغبة فى أن يعيش من حولى النكد الذى أعيش به.

وتوضح مدبرة الذكاء العاطفى أن هناك فرقا بين تباين الطباع وعدم النظافة الشخصية، فمثلا إذا أراد الزوج أن يمشى حافى القدمين أو يأكل بيده أو ينام فى النور فكل هذا تباين فى الطباع، أما عدم الرغبة فى الاستحمام أو إهمال مظهره فهذا لا يعد اختلاف فى الطباع.

وتشير مدربة الذكاء العاطفى إلى أن الزوج أو الخطيب إذا تعامل بقلة ذوق أو مد يده على زوجته أو اتسم بطول لسانه، فعليها أن تتركه فوراً لأنه شخص ضعيف ويدارى ضعفه بالضرب والسب، ولمن تريد أن تتعايش مع زوجها غير النظيف عليها ألا تنتقده بصورة مباشرة، ولكن تساعده بأن تقول له "حبيبى أنا حضرتلك الحمام" وتضع له شاور جل بجانبه، وتتعامل مع هذا الأمر بشكل غير مباشر.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع