أخبار عاجلة

بالصور.. نقص مياه الرى يهدد ببوار آلاف الأفدنة بقنا.. رئيس نقابة المزارعين: "الفلاحون نايمين على الترع انتظارا للمياه".. الزراعة: دشنا وفرشوط الأكثر شكوى وتم رفع المشكلة للوزارة.. والرى تنفى


قنا – هند المغربى

فى الوقت الذى وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى الحكومة للاهتمام بالمزارع والزراعة واستصلاح الأراضى الصحراوية لتحقيق الاكتفاء الذاتى من المواد الغذائية إلا أن المزارعين بمحافظة قنا يعانون من نقص مياه الرى الذى يهدد ببوار آلاف الأفدنة وتشريد آلاف الأسر التى تعمل فى الزراعة وأصحاب الأراضى الزراعية التى يعتمد عليها معظم أبناء محافظة قنا.

يقول بسام عرابى أحد المزارعين بمركز نجع حمادى عضو الجمعية الزراعية المركزية بمحافظة قنا إن مراكز شمال محافظة قنا تزرع أكثر من 100 ألف فدان تصل مياه الرى لجزء منها فيما لاتصل مياه الرى إلى باقى الأراضى الزراعية مضيفا أن محطات الرى التى تغذى الأراضى الزراعية بمراكز شمال محافظة قنا تواجه العديد من الأعطال منذ فترة مما أدى الى نقص فى مياه الرى التى تصل لزمام الأراضى بمنطقة المراشدة، وما يتبعها من قرى مركز نجع حمادى مصدر الرزق الوحيد لآلاف الأسر التى تعتمد حياتها وحياة أبنائها فقط على الزراعة مشيرا إلى أنهم تقدموا بالعديد من الشكاوى لمديرية الرى والإدارة الزراعية ولم يتم حل الأزمة.

من جانبه أدان اللواء مختار فكار رئيس نقابة المزارعين بقنا مسئولى مديرية الرى بالمحافظة وتجاهلهم لتفاقم أزمة نقص مياه الرى بالمحافظة لافتا إلى أن جميع الشكاوى والاجتماعات الخاصة بالمزارعين لمديرية الرى تجد تجاهل وعدم حضور من مسئولى الرى بالمحافظة آخرها اجتماع لجنة المحاصيل السكرية منذ أيام قليلة.

وأشار مختار فكار إلى أن النقابة تلقت العديد من الشكاوى من المزارعين لافتا أنه تم طرح المشكلة فى وقت سابق على وزير الزراعة مطالبين بالتنسيق مع وزير الرى لحل مشكلة تطهير المصارف ونقص مياه الرى التى تتسبب كل عام فى تلف العديد من المحاصيل والتى ظهرت بشدة منذ سنوات وتتزايد بشكل كبير كل عام مع بداية موسم الزراعات قائلا: "المزارعين نايمين على الترع فى انتظار مياه الرى خوفا على زراعتهم" مصدر الرزق الوحيد للمزارعين بمحافظة قنا مشيرا إلى أن المناوبات تكون بين مراكز وأخرى وليست من يزرعون على ترعه واحدة مؤكدا المياه لا تصل الترع ليلا أو نهارا قائلا: "المزارعين بقنا يعانون بشدة وزراعتهم بتموت".

من جانبه أكد المهندس أشرف عبد الرازق فى تصريحات خاصة لليوم السابع أنه بالفعل تقدم عدد كبير من المزارعين بشكاوى عن نقص مياه الرى وخاصة بمركزى فرشوط ودشنا وتم رفع الشكوى الى الوزارة لافتا أنه تم إخطار مديرية الرى فى محاولة لحل مشكلة نقص مياه الرى.

وعن تطهير المصارف أوضح عبد الرازق أن مسائل الرى نوعان رئيسية مديرية الرى معنية بتطهيرها ومسائل خصوصية تقوم مديرية الزراعة بالتنسيق وجهاز تحسين الاراضى على تطهيرها.

ومن جانبه نفى المهندس سامى زكى وكيل وزارة الرى بمحافظة قنا وجود أزمة فى مياه الرى بالمحافظة مؤكدا أن عدم التزام المزارعين بـ"المناوبات" أدوارهم فى الرى والتكدس هو ما يسبب النقص فى مياه الرى.

وأوضح زكى فى تصريحات خاصة لليوم السابع أن هناك مراعاة لمركز دشنا الذى يوجد فى نهاية مصرف ترعة الكلابية التى تبدأ من إسنا بمحافظة الأقصر، مشيرا إلى أن ارتفاع درجة الحرارة وكذلك رى الزراعات نهارا يسبب انخفاض المياه مطالبا المزارعين برى الزراعات ليلا لتوافر مياه الرى.

وعن تطهير المصارف أوضح زكى أن هناك تنسيق بين إدارات مديرية الرى المختلفة لافتا إلى أن إدارة الصرف القائمة بالعمل على تطهير المصارف تعمل وفقا لخطة موضوعة لتطهير مصارف المحافظة.

 

نقص مياه الرى يهدد بوار الألأف الأفدنة (1)
نقص مياه الرى يهدد بوار آلاف الأفدنة 

 

نقص مياه الرى يهدد بوار الألأف الأفدنة (2)
نقص مياه الرى يهدد بوار آلاف الأفدنة

 

نقص مياه الرى يهدد بوار الألأف الأفدنة (3)
نقص مياه الرى يهدد بوار آلاف الأفدنة 

 

نقص مياه الرى يهدد بوار الألأف الأفدنة (4)
نقص مياه الرى يهدد بوار آلاف الأفدنة

 

نقص مياه الرى يهدد بوار الألأف الأفدنة (5)
نقص مياه الرى يهدد بوار آلاف الأفدنة

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع