أخبار عاجلة
خطة تحويل وسط البلد إلى متحف مفتوح -

طلاب الثانوية يواصلون امتحاناتهم لليوم الرابع.. 593 ألفا يختبرون الفيزياء والتاريخ.. صفحات الغش تواصل سقوطها بعد فشلها فى تسريب الفيزياء.. أولياء الأمور عن صعوبة الإنجليزى: "مادة زى دى هتضيع مجهود سنة كاملة"

طلاب الثانوية يواصلون امتحاناتهم لليوم الرابع.. 593 ألفا يختبرون الفيزياء والتاريخ.. صفحات الغش تواصل سقوطها بعد فشلها فى تسريب الفيزياء.. أولياء الأمور عن صعوبة الإنجليزى: "مادة زى دى هتضيع مجهود سنة كاملة"
طلاب الثانوية يواصلون امتحاناتهم لليوم الرابع.. 593 ألفا يختبرون الفيزياء والتاريخ.. صفحات الغش تواصل سقوطها بعد فشلها فى تسريب الفيزياء.. أولياء الأمور عن صعوبة الإنجليزى: "مادة زى دى هتضيع مجهود سنة كاملة"

كتب محمود طه حسين - تصوير أحمد معروف

يواصل طلاب الثانوية العامة، فى اليوم الرابع ضمن الأسبوع الثانى بامتحاناتهم، أداء اختبار مادتى التاريخ لشعبة الأدبى والفيزياء لشعبة العلمى.

 

وقال الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة، إن ما يقرب من 593 ألف طالب وطالبة يؤدون امتحان الفيزياء والتاريخ فى اليوم الرابع للامتحانات ضمن الأسبوع الثانى لها، موزعين على 1642 لجنة.

 

فيما استمرت صفحات الغش فى السقوط بعد فشلها فى تسريب امتحان الفيزياء، حيث لجأت تلك الصفحات إلى حيلة تمثلت فى نشر غلاف نموذج الفيزياء الاسترشادى فى محاولة لإقناع وإيهام الطلاب بحدوث تسريب قبل بدء اللجنة.

 

كشف الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام، ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة، أن الامتحان والأسئلة المتداولة لمادتى الفيزياء والتاريخ لطلاب الثانوية العامة على صفحات الغش ليس لها علاقة بالامتحان الحقيقى.

 

وقال رئيس امتحانات الثانوية العامة فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الغلاف المتداول لمادة الفيزياء هو غلاف النموذج الاسترشادى للكراسة الامتحانية "البوكليت" ولا علاقة لها بالامتحان الحقيقى، موضحا أن صفحات الغش استعانت بغلق النموذج الاسترشادى فى محاولة منها لإقناع الطلاب وأولياء الأمور بصحة الامتحان وأيضا لإخفاء فشلها المستمر منذ بدء الامتحانات.

 

وأضاف رئيس امتحانات الثانوية العامة، فى تصريحات خاصة على الطلاب عدم الانسياق والتركيز فيما تنشره تلك الصفحات والالتفات إلى الامتحانات والمراجعة.

 

وأوضح رئيس عام الامتحانات، أن الأمن سيطر بشكل كبير على جروبات الغش الإليكترونى التى تعمل على تصوير أسئلة الامتحانات وإرسال إجابات إلى بعض الطلاب، موضحا أنه تم ضبط مسئولين عن إدارة تلك الصفحات وابتزاز أولياء الأمور والطلاب.

 

وفى سياق متصل، وصلت صناديق أسئلة مادتى التاريخ والفيزياء إلى لجان الامتحانات بمنطقة السيدة زينب تحت حراسة أمنية من الشرطة.

 

ورصد اليوم السابع، شكوى أولياء أمور طلاب لجنة المنيرة الإعدادية والتى يختبر بها طلاب الثانوية العامة، من امتحان اللغة الإنجليزية، مطالبين من الوزارة مراعاتها عند التصحيح، حيث أعلنت إحدى أولياء الأمور رفضها للامتحان، قائلة: "صرفنا كل فلوسنا وفى الآخر ملقناش حاجة".

 

وهدد أولياء الأمور بالتظاهر حال ما إذا كانت أسئلة الفيزياء صعبة، مشيرين إلى أنه على الوزارة مراعاة الطلاب ، قائلين: "مادة زى الإنجليزى هتضيع مجهود الطلاب طوال السنة".

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع