أخبار عاجلة
عاجل.. هزة أرضية تضرب جنوب إسرائيل -

إسبانيا تلزم الرجال بضم الساقين أثناء الجلوس بالمواصلات العامة.. رموز تصويرية بالأتوبيسات تحذر من "الجلوس برحرحة".. مجموعة نسائية وراء القرار بعد جمع آلاف التوقيعات.. وصحيفة: خطوة تمنع التحرش الجنسى

إسبانيا تلزم الرجال بضم الساقين أثناء الجلوس بالمواصلات العامة.. رموز تصويرية بالأتوبيسات تحذر من "الجلوس برحرحة".. مجموعة نسائية وراء القرار بعد جمع آلاف التوقيعات.. وصحيفة: خطوة تمنع التحرش الجنسى
إسبانيا تلزم الرجال بضم الساقين أثناء الجلوس بالمواصلات العامة.. رموز تصويرية بالأتوبيسات تحذر من "الجلوس برحرحة".. مجموعة نسائية وراء القرار بعد جمع آلاف التوقيعات.. وصحيفة: خطوة تمنع التحرش الجنسى

كتبت فاطمة شوقى

من الآن فصاعدا ستشعر النساء فى إسبانيا بمزيد من الراحة فى المواصلات العامة بعدما صدرت تعليمات تلزم الرجال بتعديل جلستهم فى المواصلات العامة وضم ساقيهم أثناء الجلوس.

 

وأعلنت شركة النقل العامة التابعة للحكومة الإسبانية "إيه إم تى" إدخال رمز جديد يمنع الرجال من مباعدة الساقين أثناء الجلوس فى وسائل المواصلا، لتذكر المواطنين بالحفاظ على السلوك المدنى على متن الحافلة.

 

ووفقا لصحيفة "الكونفيدينثيال" الإسبانية، فإن الشركة الإسبانية تدير أكثر من 200 خط وتنقل أكثر من 400 مليون راكب سنويا، وقالت إن "الرمز الجديد هو تذكير بالحاجة إلى الحفاظ على السلوك المدنى واحترام المساحة التى تجمع الركاب على متن الحافلات".

 

وأوضحت الصحيفة أن الرمز الجديد ردا على حملة أطلقتها مجموعة نسائية يطلق عليها اسم   Microcorrelatos Feministasعلى مواقع التواصل الاجتماعى الذى استطاع أن يجمع 11 ألف توقيع.

 

وأضافت الصحيفة الإسبانية، أن إضافة هذا الرمز إلى لوحة المعلومات الجديدة التى تحمل العديد من التوصيات والالتزامات التى تلزم الجميع بالقواعد لتوفير الراحة للإسبان أثناء استخدام وسائل المواصلات العامة، ومن أهم الرموز الأخرى هو الاستخدام المعتدل لصوت الهاتف المحمول، وأيضا حتمية استخدام سماعات الرأس، وعدم وضع القدم على المقاعد، وتخصيص المقاعد للمحتجين من الحوامل والمرضى والمسنين، وبطبيعة الحال "منع التدخين"، كما تحتوى اللوحة على علامة "الواى فاى"، والسماح بالاتصال بالإنترنت، وأيضا إعادة شحن الهواتف.

 

وترى الصحيفة، أن قرار منع البعد بين الساقين أثناء جلوس الرجال فى وسائل المواصلا فى إسبانيا انعكس بالإيجاب على الرافضين للتحرش الجنسى فى المواصلات، وأيضا للمطالبين بالمساواة بين الجنسين.

 

وقالت الصحيفة، إن شركة النقل "إيه إم تى" تفكر دائما فى تحسين وتعزيز تنقل المواطنين براحة كبيرة، وخصصت العديد من الأدوات والتطبيقات التكنولوجيا لتضمن راحة المتنقل، وقامت الشركة من قبل بالتفكير فى ذوى الإعاقة من يعانى من الشلل وعدم قدرته على التحرك وعلى ركوب المواصلات.

 

وقامت الشركة بطرح حافلات متخصصة لهؤلاء المرضى ليستطيوا التنقل بمفردهم، وهذه الحافلات تسهل وصولهم للمكان الذى يرغبون فى الوصول إليه عن طريق مقصورة تنحدر من الحافلة بشكل آلى أو يدوى، ليصعد من خلالها الكرسى المتحرك.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع