أخبار عاجلة
عاجل.. وفاة المخرج والمنتج هاني جرجس فوزي -

سفير الاتحاد الأوروبى: ندعم الوساطة الكويتية لحل الأزمة القطرية بالحوار.. ونقدر دور القاهرة فى تحقيق الاستقرار بالمنطقة ونثمن جهودها لمكافحة الإرهاب.."سوركوش": أوروبا أكبر شريك تجارى لمصر بواقع 1.3 مليار يورو

سفير الاتحاد الأوروبى: ندعم الوساطة الكويتية لحل الأزمة القطرية بالحوار.. ونقدر دور القاهرة فى تحقيق الاستقرار بالمنطقة ونثمن جهودها لمكافحة الإرهاب.."سوركوش": أوروبا أكبر شريك تجارى لمصر بواقع 1.3 مليار يورو
سفير الاتحاد الأوروبى: ندعم الوساطة الكويتية لحل الأزمة القطرية بالحوار.. ونقدر دور القاهرة فى تحقيق الاستقرار بالمنطقة ونثمن جهودها لمكافحة الإرهاب.."سوركوش": أوروبا أكبر شريك تجارى لمصر بواقع 1.3 مليار يورو

كتبت رباب فتحى

قال إيفان سوركوش، سفير الاتحاد الأوروبي فى القاهرة، إن الاتحاد الأوروبى أكبر شريك تجارى لمصر و المستثمر الأول والمانح الأول لمصر.

وأضاف في مؤتمر صحفى، عقد على هامش حفل الإفطار السنوى الذى تستضيفه سفارة وفد الاتحاد الأوروبى بالقاهرة، أن مكتب الإتحاد الأوروبي يتابع 200 مشروع فى مصر وهناك منح وقروض تقدر ب1.3 مليار يورو، مؤكدًا أن الإتحاد  مستمر فى دعم مصر اقتصاديًا وسياسيًا وأمنيًا لتعزيز الاستدامة.

وبسؤاله عن الأزمة الخليجية مع قطر، قال السفير سوركوش إن الممثلة العليا للشؤون السياسية تحدثت للشركاء فى الدول الخليجية وفى الدول الأخرى واستقبلت وزير الخارجية القطرى في بروكسل.

 وتابع "سوركوش"، أن هذه الأزمة يجب أن يتم حلها من خلال الحوار، قائلًا:" إن أوروبا تشجع كافة الأطراف فى الأزمة، وتدعم وساطة الكويت التى تحظى بدعم الاتحاد، معربًا عن تقديره لمبادرة الكويت وأمله أن تعمل الدول التي قطعت العلاقات مع قطر من أجل حل للأزمة ولا يمكن الاستمرار فى التصعيد ويجب بدء المحادثات الجادة لحل الأزمة".

أما عن امكانية تصديق الاتحاد الأوروبى على قوائم الإرهاب، أشار السفير الأوروبى، إلى أن الاتحاد الأوروبى والأمم المتحدة وغيرهما لديهما قوائم تتعلق بالإرهاب، مشيرًا إلى أنه لا يعلم كيفية التعامل مع القوائم الإرهابية التى أصدرتها كل من مصر والسعودية والبحرين والإمارات.

وقال سوروكوش، إننا نعطى أولوية للدور الذى تلعبه مصر فى المنطقة وخاصة فى ليبيا مثمنا دور القاهرة في الحفاظ على الاستقرار في المنطقة.

وأكد، أن الاتحاد الأوروبى، مستمر فى دعمه لحل الدولتين.

ومن ناحية أخرى، وبالحديث عن مشاريع الاتحاد فى مصر، أشار السفير الأوروبى، إلى أن زيارته الأخيرة للمنيا حين زار بعض المزارعين الذين لديهم مشروع مع الإتحاد الأوروبى، ونوه بزيارته لبعض المحافظات المصرية لدعم جهود الحكومة فى تقديم تعليم على مستوى جيد.

وشدد سوركوش، على دعم الإتحاد الأوروبي للقطاع الخاص لتعزيز الاستقرار الاقتصادى في مصر، مشيرًا إلى أن الإتحاد الأوروبي حقق تقدم في البرنامج السياسى مع مصر خلال السنوات الماضية فى قطاعات المياه وللطاقة والإسكان ،وأن الدعم سوف يستمر فى المشروعات المختلفة وتقديم المنح الكثيرة لتنمية مصر.

وأوضح السفير، أنه يتم الاتفاق على شكل الشراكة السياسية للثلاث السنوات المقبلة قبل انتهاء الصيف الجارى وذلك لتعزيز التعاون المشترك.

وأشار السفير الأوروبي إلى أن الإتحاد الأوروبي فوجئ بالتصديق على قانون الجمعيات فى الوقت الذي كان هناك مناقشات بشأنه مع السياسيين المصريين، ولكننا فى النهاية نحترم القانون وسنرى ما سيتم العمل بشأنه والمجتمع المدنى ومنظمات حقوق الإنسان، لها دور هام في برامج الإصلاح وأن المشاريع يتم تنفيذها من خلال الجمعيات الأهلية المختلفة ونتمنى أن لا يتسبب القانون فى وقف التواصل والشراكة مع مصر ونحن أصدرنا بيانا يعكس رأينا حول هذا القانون.

وردا على سؤال حول مكافحة دعم الإرهاب، شدد السفير سوركوش، على أن الإتحاد الأوروبي يدعم مصر فى مكافحة الإرهاب ونأمل فى المستقبل أن نكون قادرين على العمل مع مصر فى تعزيز التنمية والاستقرار.

وأعرب السفير، فى كلمة ألقاها بمناسبة حفل الإفطار عن سعادته للعودة لمصر بعد 24 عامًا من وجوده بها كقائم بالأعمال في سفارة تشيسلوفاكيا، وكيف تلقى نبأ انفصال الدولتين حينها، قائلا  "إنه شرب من مياه النيل لهذا عاد لها مجددا بعد 24 عاما".ويحمل السفير الجنسية السلوفاكية.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع