أخبار عاجلة

بالصور.. أبناء القراء فى دولة التلاوة الحديثة "13".. الطبيب المقرئ صلاح السيد متولى: والدى أوصانى بعدم المبالغة فى الأجر.. وأول مرة سمعنى قال لى ييجى منك.. وأتمنى تسجيل القرآن ليكون صدقة جارية لى


حوار على عبد الرحمن

المعروف أن فن المقامات، أحد أهم أدوات قارئ القرآن الكريم، التى تساعده فى الوصول لقلوب مستمعيه.. لكن أن يكون لدينا قارئ يبدع فى تلاوة القرآن الكريم، ويصنع لصوته مدرسة جديدة فى دولة التلاوة، بعيدًا عن هذا الفن، الذى كان يعتبر أن بعضه لا يليق بقراءة القرآن الكريم، هنا يكون الإبداع فى تلاوة القرآن الكريم، للمقرئ الراحل الشيخ السيد متولى عبد العال، الذى قال أنه تعلم المقامات التى تليق بقراءة القرآن الكريم فقط، لأن هناك مقامات لا تليق بالقرآن الكريم، وتخرجه عن وقاره.

الشيخ السيد متولى عبد العال وصلاح السيد متولى (4)

توفى الشيخ السيد متولى عبد العال، منذ عامين، غير أن بصمة مدرسته مازلت محفورة فى أصوات مريديه، وتلاميذه ولعل أبرزهم وأقربهم للمدرسة، بحكم الوراثة، ابنه الدكتور صلاح، طبيب الأطفال الذى اختار أن يحجز له "دكة" فى دولة التلاوة الحديثة، ما دفعنا للقاءه فى سلسلة حوارات أبناء القراء فى دولة التلاوة الحديث ليكون لنا معه هذا الحوار..

 

كيف كانت بداية تعلقك بالقرآن الكريم؟

تربيت على سماع القرآن الكريم منذ صغرى، وألحقى والدى بكٌتاب القرية وأنا فى عمر 8 سنوات، لأحفظ القرآن الكريم، وبالفعل أتممت حفظه وأنا فى سن 12 عاما على الشيخة مريم رزيق، التى كانت تدير الكٌتاب، وبالمناسبة هى التى حفظ والدى أيضًا على يديها القرآن الكريم، كما أننى التحقت بالأزهر، وتخرجت فى كلية الطب جامعة الأزهر عام 2010.

الشيخ السيد متولى عبد العال وصلاح السيد متولى (1)
 

بداية اكتشاف موهبتك فى التلاوة؟

بداية اكتشاف الموهبة الحقيقية كانت فى سن 17 عامًا، لكننى كنت أرتل القرآن الكريم منذ صغرى، وكنت أتلو القرآن الكريم فى الإذاعة المدرسية فى الابتدائية.

ومتى كانت أول مرة سمعك فيها الشيخ السيد متولى؟

كنت أدندن باستمرار فى المنزل وطلبت من والدى ذات مرة وكان عمرى 22 عامًا، أن يسمع صوتى، وقد كان وفقال لى صوتك يجى منه لكن يلزمك بعض التدريبات، وبالفعل بدأت اتدرب على يديه، ثم بدأت أخرج معه للحفلات.

الشيخ السيد متولى عبد العال وصلاح السيد متولى (2)
 

وماذا كان رد فعله؟

شعر أننى أخذت من صوته رغم أننى آخر أخوتى وفرح كثيرًا أن من أبنائه من سيرث حلاوة وعذوبة صوته، خاصة وأننى الأخير فى ترتيب أبناء الشيخ السيد متولى، فيسبقنى شقيقى الأكبر محمد و6 بنات، وجميعهم حفظوا القرآن غير أنهم لم يلتحقوا بالأزهر، ولم يرث صوت الشيخ غيرى.

الشيخ السيد متولى عبد العال وصلاح السيد متولى (3)

ومتى كانت أول دعوة رسمية لك للتلاوة؟

أول دعوة تلقيتها فى حياة والدى، كانت إلى جنوب إفريقيا عام 2009 لإحياء ليالى قرآنية هناك، وأول دعوة رسمية بعد وفاة والدى عام 2015، وكانت واجب عزاء داخل قريتنا وفى الحقيقة لم أخذ أجر على تلاوتى، لأنهم من أهل بلدى كذلك كان والدى يتقاضى أجرا زهيدا من أهالى قريتنا.

وهل دعيت للتلاوة خارج مصر مرة أخرى؟

لا لم أسافر للخارج، لكننى سافرت لأكثر من محافظة داخل مصر.

الشيخ السيد متولى عبد العال وصلاح السيد متولى (5)
 

موقف لا تنساه من الجمهور خلال حضورتك حفلات مع والدك؟

كنا نقرأ القرآن الكريم فى إحدى الأفراح بمحافظة المنيا، وحينما سمعنى الجمهور رددوا عبارات ثناء مثل "أيوا كدا يا بطل يا ابن البطل"، فأعجب والدى كثيرًا.

وما الذى تعلمته من الشيخ السيد متولى عبد العال؟

تعلمت من والدى التواضع، فقط كان لا يتكبر على أى شخص كان، رغم أنه كان يحظى بشهرة عالمية، وفى مجال القرآن الكريم، أنا أسير على مدرسته فى الأحكام وفى التلاوة.

ماذا عن وصية والدك لك قبل وفاته؟

كان والدى يوصينى بألا أزيد وأبالغ فى الأجور، لأن القرآن ثوابه أكثر من أى مبالغ مالية أو أى شىء مادى.

الشيخ السيد متولى عبد العال وصلاح السيد متولى (1)
 

لماذا لم تلتحق بإذاعة القرآن الكريم مثل والدك؟

فى نيتى أن ألتحق بإذاعة القرآن الكريم، لكن بعد مزيد من التدريبات على صوتى.

هل تجد صعوبة فى التوفيق بين عملك كطبيب فى مستشفى فاقوس وكقارئ قرآن؟

أحيانا أجد صعوبة، خاصة وأننى لدى عيادة خاصة لكننى أحاول كثيرا أن أوفق بين المهنتين.

ما الذى يتمناه الدكتور والمقرئ صلاح متولى مستقبلاً؟

أتمنى أن استمر فى خدمة الناس بطبى، وأتمنى تسجيل ختمة مرتلة، ونشرها فى كل الوسائل، لتكون صدقة جارية لى بعد وفاتى مثل والدى.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع