أخبار عاجلة
بوتين: روسيا ستحافظ على وضعها كدولة كبرى وعظمى -

رئيس البرلمان محذرا: سأطبق أقصى الجزاءات باللائحة على من يخل بنظام الجلسات.. ويؤكد: "وضعى على قوائم الاغتيالات ميهمنيش أنا صعيدى مبخفش".. على عبد العال: الوطن كان مختطفًا وانقذه من يرتدى "البدلة العسكرية"

رئيس البرلمان محذرا: سأطبق أقصى الجزاءات باللائحة على من يخل بنظام الجلسات.. ويؤكد: "وضعى على قوائم الاغتيالات ميهمنيش أنا صعيدى مبخفش".. على عبد العال: الوطن كان مختطفًا وانقذه من يرتدى "البدلة العسكرية"
رئيس البرلمان محذرا: سأطبق أقصى الجزاءات باللائحة على من يخل بنظام الجلسات.. ويؤكد: "وضعى على قوائم الاغتيالات ميهمنيش أنا صعيدى مبخفش".. على عبد العال: الوطن كان مختطفًا وانقذه من يرتدى "البدلة العسكرية"

كتب محمود حسين وهشام عبد الجليل

حذر الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، بعض الأعضاء الذين يثيرون الشغب ويخلون بنظام الجلسات، من تطبيق أقصى الجزاءات الواردة فى اللائحة عليهم.

وقال "عبد العال"، خلال الجلسة العامة اليوم: "أحذر مرة أخرى بالنسبة لمخالفة اللائحة سأستخدم كل الوسائل التى منحتها لى اللائحة للمحافظة على هذا المجلس والمحافظة على نظامه، وأى عضو يعتقد أنه بالعافية أو القوة هيأخذ كلمة أو أى شىء يريده سأواجهه باللائحة والنصوص إذا لم يمتثل لهذا النظام"، ثم أخذ موافقة أعضاء المجلس على ذلك.

 

وواصل رئيس البرلمان حديثه، قائلا: "أى واحد سيأتى اجتماع لجنة الشئون الدستورية والتشريعية التى ستنعقد فى التاسعة ونصف مساء اليوم، ويخل بنظام الجلسة سأطبق عليه اللائحة بكل ما فيها وإن أدى  ذلك إلى استخدام أقصى الجزاءات فيها".

 

وكانت جلسة اللجنة التشريعية التى ترأسها على عبد العال قد شهدت حالة هرج ومرج، أثناء مناقشة طريقة إقرار اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية.

 

وقال الدكتور على عبد العال، إن النائب إبراهيم القصاص لديه مستندات عن مجموعة من الشخصيات أعدتها جماعة الإخوان وتوعدتها بالاغتيال، مضيفًا : "أنا على رأس القائمة وأنا راجل صعيدى ومبخفش ومبيهمنيش".

 

وتابع : "هناك أحد النواب الذى تم إسقاط عضويته كشف عن خصائص السيارة الخاصة، ولكنى سأخذ حقى بالقانون من كل الأشخاص الذين تعرضوا لشخصى وسأحاسبهم حسابا شديدا ولكن بعد انتهاء عمله بالمجلس وذلك حتى لا يقال إنى استغل سلطاتى ونفوذى".

 

وأشار رئيس مجلس النواب إلى أن ما شهده اجتماع اللجنة التشريعية أمس أثناء مناقشة اتفاقية إعادة ترسيم الحدود مع السعودية إرهاب وليس إبدأ رأى، قائلًا: "البعض مرر رسائل مش عايز اقرأها".

 

 

وردًا على بعض الأفعال التى صدرت من نواب تكتل "25 ـ 30"، أثناء مناقشة طريقة إقرار اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، بجلسات اللجنة التشريعية، قال : "البعض يتكلم وكأنه يحتكر الوطنية، وكلنا 596 عضو فى المجلس وطنيين، من يقول موافق على الاتفاقية وطنى ومن هو ضد الاتفاقية وطنى، وهذه الوطنية تفرض علينا المحافظة على هذا الوطن".

واستطرد قائلًا: "بعض أبناء الجاليات والدول العربية يضغطوا للحصول على الجنسية المصرية، وعندهم استعداد يدفعوا ملايين الدولارات للحصول عليها لأنهم يعلموا جيدا أن هذه البلد مستقرة وفيها قوات مسلحة قوية ومتسقرة ولا يستطيع أى أحد أن يقترب من حدود مصر".

 

وأضاف عبد العال: "البعض يرى أن رأيه لابد أن يسود، من حق الجميع أن يتحدث وهذا مكفول لكن للأغلبية الرأى النهائى، وعلينا إعمال اللائحة وإلا البديل سيكون الفوضى"، قائلًا: "من حق الجميع الحديث، لكن الرأى النهائى للأغلبية، وعلى القلة أن تلتزم بهذا الرأى، بعض المنظمات التى يعد المجلس عضو فيها أرسلت لقطات واضحة لما حدث بالأمس، تقول ليس هذا البرلمان الذى احتفل بمرور150 عامًا. 

وتابع: كان يجب أن يتم الاستماع إلي الخبراء والمتخصصين حتى إن كنت غير مقتنع، فمن باب الواجب هؤلاء ضيوف، وعلى المضيف أن يكرم ضيفة، وجميعنا من "قرى" لها مبادىء عالية، أما المشهد الذى شاهدناه بالأمس القريب سىء، وكأستاذ قانون عندما يتم يتحدث أستاذ قانون تجارى فإنى استمع إليه، لانه لابد من احترام التخصصات، وإلا سيكون هناك فوضى، والجراح سيجرى عملية فى المخ، وطبيب المخ سيجرى عملية فى القلب".

واستطرد عبد العال، أن الدولة كانت مختطفة في يوم من الأيام حتي أن البعض كان يتمني أن يمشي في الشارع بشكل أمن، علي حد وصفه، قائلا ً: " لقد وضعنا الدستور تحت المدرعات، وكنا نتجول ليلاً بتصريح من المخابرات العسكرية لوجود حظر التجوال".

 

ولفت عبد العال، أن الوطن انقذة من يرتدى الزى العسكرى، الذى للأسف، لم يحترمها البعض، قائلا ً: " ممثلى البحرية العسكرية الذى تحدث بالأمس فى لجنة الشئون الدستورية، هم من الأناس الذين ينامون فى البحار، ويحرسون الجزر التى لا يعرف البعض اسمائها حتى". 

 

واستطرد عبد العال، أن من قرأ اتفاقية تعيين الحدود، سيري أن هناك جزر لم يكن البعض يعرف عنها شىء.

 

وعاد رئيس مجلس النواب، ليؤكد أنه سيطبق اللائحة الداخلية لمجلس النواب، على الجميع، قائلاً : " كنت فى مؤتمر بأحد الدول قبل انتخابات مجلس النواب، وشارك فيها 1000 شخص، وكنت ترمى الأبرة فى الصالة تسمع صوتها، هكذا الالتزام". 

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع