أخبار عاجلة

بالصور.. تفاصيل اعترافات المتسولين أمام نيابة السويس بعد ضبط "25 شحاتًا".. المكسب يتراوح من 900 إلى 1900 جنيه فى اليوم.. ومتسولة: نركز العمل أمام المستشفيات والمساجد.. والناس تتعاطف معنا فى نهار رمضان

بالصور.. تفاصيل اعترافات المتسولين أمام نيابة السويس بعد ضبط "25 شحاتًا".. المكسب يتراوح من 900 إلى 1900 جنيه فى اليوم.. ومتسولة: نركز العمل أمام المستشفيات والمساجد.. والناس تتعاطف معنا فى نهار رمضان
بالصور.. تفاصيل اعترافات المتسولين أمام نيابة السويس بعد ضبط "25 شحاتًا".. المكسب يتراوح من 900 إلى 1900 جنيه فى اليوم.. ومتسولة: نركز العمل أمام المستشفيات والمساجد.. والناس تتعاطف معنا فى نهار رمضان

السويس - سيد نون

- المتسولون: شهر رمضان الموسم بتاعنا

- مباحث الآداب تعثر على 18 طفلاً يستخدمهم المتسولين

 

واصلت مباحث الآداب بمديرية أمن السويس، مطاردة المتهمين بالتسول، واستغلال الأطفال، وتعريض حياتهم للخطر بالشوارع والطرقات.

 

وتمكنت الحملة من ضبط 25 رجلاً وسيدة يقومون بالتسول داخل شوارع المحافظة، وقامت مباحث الآداب، بالتعاون مع مباحث الأحداث بالعثور على 18 طفلاً كانت تستخدمهم السيدات فى التسول داخل الشوارع.

 

كان اللواء دكتور مصطفى شحاتة، مدير أمن السويس، تلقى إخطارًا من العميد محمد والى مدير المباحث الجنائية، بتنفيذ حملة أمنية موسعة، لضبط المتهمين بالتسول، وتعريض حياة الأطفال للخطر.

 

كشفت تحقيقات النيابة العامة بالسويس مع المتهمين بالتسول واستغلال الأطفال، أن المتهمين بالتسول يتفقون بينهم وبين بعض على استحواذ كل متسول ومتسولة على شارع من شوارع المحافظة يقومون بالتسول داخله حتى لا يحدث خلاف بينهم أو معارك، وأن المتسولين يأتون يوميًا إلى السويس قادمين عبر القطار فجرًا ثم يغادرون ليلاً المحافظة بعد الحصول على مكاسب التسول.

 

وقامت مباحث الآداب بالتعاون مع مباحث الأحداث بالعثور على 18 طفلاً كانت تستخدمهم السيدات فى التسول داخل الشوارع، وتم رعايتهم طبيًا وإحضار أغذية لهم بسبب العثور عليهم فى حالة إعياء.

 

كما قامت مباحث الآداب بالسويس بتحريز مبالغ مالية كانت بحوزة المتهمين، وقامت بتقديمها للنيابة العامة، وتكشف أن حصيلة ما يجمعه المتسول أو المتسولة من التسول فى شوارع السويس من 800 جنيه إلى 1900 جنيه فى اليوم الواحد.

 

وأمرت النيابة العامة بالسويس باحتجاز السيدات لحين ورود تحريات إدارة المباحث الجنائية بمديرية أمن السويس، فيما يخص وقائع ضبط المتهمين واستغلال المتهمين للأطفال.

 

وقالت "شادية.م"، إحدى المتهمات بالتسول أمام النيابة، إن الطفل الذى معى هو ابنى وأذهب بالقطار يوميًا إلى السويس للتسول لأننى فى السويس لا يعرفنى أحد ثم أغادر ليلاً بعد العمل فى شوارع السويس، مؤكدة أن المبلغ المالى 1100 جنيه الذى ضبط بحوزتها هو حصيلة قيامها بالتسول.

 

وكشفت شادية، أنه يتم الاتفاق بين السيدات والرجال الذين يقومون بالتسول على الأماكن التى يتواجدون بها فى شوارع السويس حتى لا تحدث معركة أو أزمة بينهم وبين بعضهم خلال العمل بالشوارع، وأنهم يعتبرون شهر رمضان هو موسم لهم داخل شوارع المحافظة، خاصة أن الصائمين يتعاطفون معهم خلال نهار رمضان.

 

وتكشف "فاطمة.ع" إحدى المتهمات بالتسول، أنها متزوجة من رجل متزوج أربع سيدات وجميعهم يقومون بالتسول بتعليمات من الزوج، وأنها لا تستطيع أن تفعل شيئًا سوى الرضوخ لزوجها، وأنها تقوم بالعمل فى التسول أمام مسجد الغريب بالسويس وتجمع يوميًا من 700 إلى 900 جنيه خلال نهار شهر رمضان، وأنها ليست لديها مهنة أخرى غير التسول فى الشوارع.

 

وأكدت فاطمة، أننى لا أريد أن أعمل فى التسول ولكنى أتعرض للضرب والإهانة من زوجى وأقوم بالعمل فى الشوارع يوميًا، وكنت أتمنى أن أعيش فى منزلى، وما يحدث لى يحدث مع الزوجات الأخرى لزوجى من ضرب وإهانة.

 

أما "عطيات.ح"، أكدت أنها تتسول منذ 10 أعوام وتم القبض عليها من قبل داخل محافظة الإسماعيلية وأيضًا محافظة السويس وأيضًا بورسعيد خلال قيامها بالتسول، وأنها أم لخمسة أبناء من بينهم متزوج، وهم يعلمون أنها تتسول منذ وفاة زوجها.

 

وكشفت عطيات، أنها تركز فى العمل خلال شهر رمضان أمام المستشفيات والمساجد والسوبر ماركت لأنها الأماكن التى يخرج منها المواطنون ويتعاطفون معنا خلال قيامنا بطلب المساعدة ونحن نحمل الأطفال، وغالبًا كل من نطلب منه المساعدة فى شهر رمضان يقوم على الفور بمساعدتنا، خاصة من تحمل طفل أو كانت متقدمة بالعمر.

 

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع