أخبار عاجلة

امتحانات الثانوية الأزهرية بدون تسريب للعام الثالث على التوالى.. توقعات بارتفاع نسبة النجاح.. المعاهد: إعلان النتائج بعد العيد.. وكيل الأزهر: البوكليت ساهم فى ضبط العملية ولقى قبول الطلاب

امتحانات الثانوية الأزهرية بدون تسريب للعام الثالث على التوالى.. توقعات بارتفاع نسبة النجاح.. المعاهد: إعلان النتائج بعد العيد.. وكيل الأزهر: البوكليت ساهم فى ضبط العملية ولقى قبول الطلاب
امتحانات الثانوية الأزهرية بدون تسريب للعام الثالث على التوالى.. توقعات بارتفاع نسبة النجاح.. المعاهد: إعلان النتائج بعد العيد.. وكيل الأزهر: البوكليت ساهم فى ضبط العملية ولقى قبول الطلاب

كتب لؤى على

مازالت امتحانات الشهادة الثانوية الأزهرية تتفوق للعام الثالث علي التوالي علي الثانوية العامة، حيث تمر الامتحانات في جو من الهدوء مع انعدام فرص تسريب الامتحانات، وذلك  في ظل تطوير العملية التعليمية، وتطوير أساليب مواجهة الغش ومكافحته للقضاء عليه، فخلال السنوات الثلاث الأخيرة لم يتم تسريب امتحانات الثانوية الأزهرية مطلقًا، وشهدت نسب النجاح ارتفاعًا في العام الماضي عن سابقه، ويتوقع أن تزيد نسبة النجاح هذا العام كذلك عن العام الماضي.

 

الدكتور محمد أبو زيد الأمير، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، أوضح أن نتيجة الامتحانات سوف تظهر عقب انتهاء إجازة عيد الفطر المبارك، حيث تختتم الامتحانات في الخامس والعشرين من الشهر الجارى. 

 

وأضاف إنَّ قطاع المعاهد قد طور من آليات العمل في اختيار رؤساء اللجان والملاحظين، كما تم تدريب جميع رؤساء اللجان هذا العام على أحدث الطرق لضبط الامتحانات وسيرها على أفضل حال، كما تم تدريبهم على كيفية مكافحة ظاهرة الغش وتعقب الطلاب الغشاشين داخل اللجان وطرق الغش الحديثة، وهو ما أتى بثمار إيجابية في ضبط الامتحانات، ولعل الجميع يلاحظ قدر النجاحات التي وصل لها الأزهر في ضبط الامتحانات. 

 

و يقول الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، لقد قطعنا شوطًا طويلاً وبذلنا مجهودًا كبيرا في تطوير العملية التعليمية وضبط الامتحانات ومكافحة ظاهرة الغش، واستطعنا منع تسريب الامتحانات بشكل قاطع خلال السنوات الثلاث الأخيرة بفضل الإجراءات التي اتخذناها لهذا الغرض، فقد طورنا نظام العمل في المطبعة السرية، واعتمدنا هذا العام العمل بنظام "البوكليت" الذي لاقي قبولا كبيرا من الطلاب وساهم في ضبط الامتحانات، وأنشأنا غرف متابعة إلكترونية مجهزة بالأدوات اللازمة لتعقب صفحات الغش والإبلاغ عنها، وتعقب رواد هذه الصفحات من الطلاب ومن يعاونهم، وذلك إلى جانب جهود إدارة الامتحانات بقطاع المعاهد الأزهرية. 

 

ويضيف وكيل الأزهر أنَّ هذه الغرف واللجان الميدانية التي تطوف لجان الجمهورية يوميًا وبشكل مفاجئ استطاعت المساهمة بشكل كبير في ضبط الامتحانات، وتعقب الطلاب الذين يسعون لإفساد الامتحانات من خلال التعامل مع صفحات الغش، وكذلك تعقب الطلاب الذين يسيرون في طريقهم بالغش غير مكترثين لما للغش من خطورة على مستقبلهم، وفي هذا الإطار اتخذنا الإجراءات القانونية تجاه هؤلاء الطلاب فتم تحرير محاضر الغش للمخالفين ورسوب من مرروا ورقة الأسئلة في أثناء انعقاد الامتحان وتسليمهم للشرطة، وبعض الطلاب رسبوا عامًا لإخلالهم بقواعد ولوائح الامتحانات.

 

وفي 9 أغسطس الماضي أعلن وكيل الأزهر أنَّ الإجراءات التي اتخذها الأزهر لتطوير العملية التعليمية ومواجهة ظاهرة الغش بدأت تؤتي ثمارها بعدما ارتفعت نسبة النجاح العامة في العام 2016 إلى 63.18%، مقابل 50.2% في العام 2015، لافتًا إلى أنَّ هذه النسب جاءت نتيجة طبيعية في ظل الإجراءات الحازمة لضبط العملية التعليمية وتطويرها.

 

وتشير التوقعات والأرقام إلى ارتفاع نسبة النجاح هذا العام كذلك، في ظل إجراء العديد من الإصلاحات على العملية التعليمية، والالتزام بتوزيع جميع الكتب الدراسية مع بداية العام الدراسي، ولأول مرة تم توفير جميع الكتب الدراسية هذا العام بصيغة pdf الإلكترونية على موقع الأزهر على الإنترنت، كما شهدت امتحانات هذا العام حتى الآن تطورا كبيرا في الانضباط، واختفت ظاهرة الغش الإلكتروني، وعدم تمرير ورقة الامتحان مطلقا هذا العام، وانخفاض كبير في عدد محاضر الغش التي يتم تحريرها يوميًّا حيث لا تتجاوز 30 محضر غش في اليوم بجميع لجان الجمهورية مقارنة بأعدادها التي كانت تتجاوز المائة يوميًّا خلال العام الماضي.

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع