أخبار عاجلة

بعد اتهامات الفبركة.. محضر ضد "رامز تحت الأرض" بسبب سرقة البرنامج.. صاحب الفكرة: سجلتها فى مايو 2016 باسم "هشام فى بحر الرمال" وأرسلتها لـmbc مصر فى نفس اليوم.. والقناة غيرت اسم البرنامج فقط


كتب خالد إبراهيم

يبدو أن أزمات برنامج "رامز تحت الأرض"، لا تنتهى، بداية من أنباء فبركة البرنامج، وعلم ضيوفه بالمقلب، وهو الأمر الذى أكده الإعلامى طونى خليفة، قبل شهر رمضان بعدة أيام، حتى فكرة الترويع والتخويف التى يعتمد عليها رامز فى جميع برامجه .

 

ويبدو أن رامز جلال سيواجه خلال الأيام المقبلة، مفاجأة أخرى غير سارة، إذ حرر هشام محمد صاحب أفكار برامج، محضرا 1327 إدارى قسم ثالث أكتوبر بتاريخ 29 مايو 2017، وذلك لسرقة قناة mbc فكرة برنامجه "هشام فى بحر الرمال".

 تسجيل الفكرة فى المجلس الاعلى للثقافة

تسجيل الفكرة فى المجلس الأعلى للثقافة

القصة بدأت بتسجيل هشام محمد فكرة برنامج "هشام فى بحر الرمال" فى حقوق المؤلف بالمجلس الأعلى للثقافة فى 24 يوليو 2017 ، وملخصها " استضافة الضيوف فى برنامج وإيهامهم أنه لسياحة السفارى ولكن فى الواقع هو مقلب يتم عمل فخ ميكانيكى ليظهر كبحر للرمال ويقع الضيف به وإيهامه أنه يغرق فى بحر الرمال وفى نفس الوقت تظهر وحوش صناعية ليتفاعل الضيف بشكل أكبر"

 

 إيميل هشام محمد لـ mbc

إيميل هشام محمد لـ mbc

ويقول هشام محمد لـ "اليوم السابع"، بعدما سجلت الفكرة، أرسلت فى نفس اليوم "إيميل" إلى قناة mbc بوجود فكرة برنامج مقالب، أرغب فى تنفيذها ويقوم رامز جلال بتقديمها، واستلمت منى الإيميل موظفة اسمها إيمان غلاب، وردت على بأنهم استلموا الإيميل وتم إرسال الفكرة للقسم المعنى.

 

 برقية إلى محمد عبد المتعال

برقية إلى محمد عبد المتعال

 

فكرة البرنامج كاملة
فكرة البرنامج كاملة

وأضاف هشام، انتظرت فترة طويلة لم يتواصل معى أحد، فأرسلت برقية بتاريخ 28 أغسطس 2016، لمحمد عبد المتعال رئيس قناة mbc مصر، بفكرة البرنامج، وكتبت له فيها "أرجو من سيادتك تحديد موعد للمقابلة وذلك بهدف عرض فكرة برنامج مقالب رمضانى، لتنفيذه مع الفنان رامز جلال، وسيكون اسمه رامز فى بحر الرمال"ولكن لم يتواصل معى أحد، ثم حاولت أن أتواصل مع المنتجة نورا يسرى، وأيضا لم يتواصل أي شخص معى، حتى فوجئت بأن القناة تقوم بتنفيذ الفكرة، ولكن بمسمى آخر وهو "رامز تحت الأرض"، والملفت أن اسم البرنامج ليس له علاقه بمحتواه، ولكن تم تغيير اسمه، حتى يبتعدوا عن المسائلة القانونية .

 إيميل القناة بإستلام الفكرة

إيميل القناة باستلام الفكرة

وتابع هشام، بمجرد علمى بأن القناة قررت إنتاج البرنامج، دون أن تشير إلى أنه فكرتى، أو تتواصل معى، انتظرت حتى عرض الحلقة الأولى، وكانت ضيفتها فيفى عبده، وحصلت على نسخة من الحلقة، لتحرير المحضر، وأثبت سرقة فكرتى .

 

واختتم هشام، أنه سيواصل طريقه للحفاظ على حقوقه، وفكرته، التى نفذتها القناة بكل تفاصيلها، وأضافوا عليها تفصيلة جديدة وهي وجود الإعلامى "نيشان" لاستدراج الضيوف، وهو أمر ليس له علاقة بالفكرة نفسها .

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع