أخبار عاجلة

حياة كريمة بلا توقف.. تستهدف الوصول إلى 63% من عدد السكان لتحسين الخدمات الأساسية نهاية العام المالى الحالى.. حملة بالوعى مصر بتتغير للأفضل تجوب المحافظات.. والمبادرة تنفذ مشروعات لمياه الشرب والصرف بـ741 قرية

حياة كريمة بلا توقف.. تستهدف الوصول إلى 63% من عدد السكان لتحسين الخدمات الأساسية نهاية العام المالى الحالى.. حملة بالوعى مصر بتتغير للأفضل تجوب المحافظات.. والمبادرة تنفذ مشروعات لمياه الشرب والصرف بـ741 قرية
حياة كريمة بلا توقف.. تستهدف الوصول إلى 63% من عدد السكان لتحسين الخدمات الأساسية نهاية العام المالى الحالى.. حملة بالوعى مصر بتتغير للأفضل تجوب المحافظات.. والمبادرة تنفذ مشروعات لمياه الشرب والصرف بـ741 قرية

تسعى مبادرة حياة كريمة لتطوير مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين بمختلف محافظات الجمهورية، وتستهدف المبادرة الرئاسية، تحسين الخدمات الأساسية لـ 63% من عدد السكان المستهدف خلال 2021/2022، ورصدت الحكومة ميزانية كبيرة لتطوير الخدمات الأساسية من صرف صحى وتوصيل مياه وتطوير منازل وإنشاء وتطوير مدارس خلال العام المالى الحالى.

حياة كريمة حسنت الخدمات الأساسية بنسبة 33% حتى يوليو 2021

وساهمت المبادرة خلال مرحلتها الأولى، في تحسين الخدمات الأساسية لقرى الريف المصرى البالغ عددها 375 قرية فى توفير الخدمات الأساسية من صرف صحى ومياه شرب وبنية أساسية بنسبة 33% فى يوليو 2021.

ونجحت المبادرة الرئاسية فى إحداث نقلة نوعية للريف المصرى كما عملت منذ اليوم الأول على تحسين حياة المواطن فى الريف المصرى، واستطاعت تطوير الخدمات الأساسية خلال المرحلة الأولى فى 375 قرية، والتى بدأت من يوليو 2019، لمرحلة الأولى، بحيث تم التركيز فيها على أفقر القرى، كما وفرت العديد من فرص العمل واستثمرت فى التعليم حيث عملت على تطوير وإنشاء العديد من المدارس بمختلف القرى بالمحافظات.

حملة بالوعى مصر بتتغير للأفضل تجوب المحافظات

وتمثل الزيادة السكانية أزمة ضخمة تلتهم التنمية بشكل سريع، ولذلك وضعت مبادرة حياة كريمة، خطة لمواجهة الزيادة السكانية، وتعتمد هذه الخطة على أساليب عملية وحديثة، وتستهدف نشر الوعى بخطورة الزيادة السكانية والزواج المبكر وكذلك العمل التمكين الاقتصادى للمرأة فى المناطق الريفية وتنمية الطفولة المبكرة من خلال التوسع فى إنشاء حضانات الأطفال بهذه القرى كذلك توفير وسائل تنظيم الأسرة مجانا .

ومن خلال حملة بالوعى مصر بتتغير للأفضل التي أطلقتها وزارة التضامن الاجتماعي وتستهدف الحملة 4 محافظات بالمرحلة الأولى، هى "بنى سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج" ،حيث بدأت الوزارة فى إطلاق الحملة فى محافظتى بنى سويف والمنيا ، على أن يتم إطلاق الحملة فى أسيوط وسوهاج خلال الفترة المقبلة ، ثم تعميمها فى المحافظات الأخرى فيما بعد .

وتتضمن القرى والعزب والنجوع المخطط تنميتها فى المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، كما تستهدف الحملة نشر الوعى بخطورة الزيادة السكانية والزواج المبكر كذلك العمل على التمكين الاقتصادى للمرأة من خلال اتاحة اقراض مشروعات تنمية المرأة الريفية وتنمية الطفولة المبكرة"، بالإضافة إلى توجيه الأسر إلى أماكن توفير الخدمات، كما أنه من المتوقع أن يتعرف القائمين على الحملة على الأسباب الرئيسية للعزوف عن التقدم للحصول على بعض الخدمات من الأسر مثل استخدام وسيلة تنظيم الأسرة أو الحصول على فرصة عمل، أو إلحاق الأطفال بالحضانات حيث يتم بث رسائل التوعية لسيدات بالمحافظات المستهدفة فى سن الإنجاب، والتى تتراوح أعمارهن من 18 إلى 45 سنة.

وبحسب وزيرة التضامن نفين القباج، فإن الحملة تركز على "الزيادة السكانية والزواج المبكر والتمكين الاقتصادى للمرأة وتنمية الطفولة المبكرة"، بالإضافة إلى توجيه الأسر إلى أماكن توفير الخدمات، كما أنه من المتوقع أن يتعرف القائمين على الحملة على الأسباب الرئيسية للعزوف عن التقدم للحصول على بعض الخدمات من الأسر مثل استخدام وسيلة تنظيم الأسرة أو الحصول على فرصة عمل، أو إلحاق الأطفال بالحضانات ومن المتوقع وصول رسائل التوعية لأكثر من 15 ألف سيدة بالمحافظة فى سن الانجاب، والتى تتراوح أعمارهن من 18 إلى 45 سنة.

في سياق متصل تابع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الموقف التنفيذي لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي الجارى تنفيذها بمعرفة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف وشركاتها التابعة ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" بمحافظات (أسيوط – الأقصر – أسوان – دمياط – الغربية – كفر الشيخ – الفيوم – بنى سويف – المنيا – القليوبية)، مؤكداً دفع العمل بالمشروعات لتحقيق أسرع استفادة للمواطنين لا سيما بالمناطق المحرومة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بضرورة ضغط البرامج الزمنية للانتهاء من مشروعات المبادرة في أقل مدة زمنية.

الإسكان تنفذ مشروعات لمياه الشرب والصرف الصحي بـ741 قرية

وقال الدكتور عاصم الجزار، إن وزارة الإسكان تتولى من خلال الشركة القابضة للمياه وشركاتها التابعة تنفيذ مشروعات لمياه الشرب والصرف الصحي بـ741 قرية على مستوى الجمهورية ضمن مبادرة حياة كريمة، بجانب استكمالات المرحلة السابقة والتي تشمل تنفيذ مشروعات صرف صحي لـ54 قرية، ومشروعات مياه لـ201 قرية.

وأوضح الوزير، أن المشروعات بها مد وتدعيم لشبكات المياه بالقرى المستهدفة من المبادرة، بجانب تنفيذ محطات سطحية لمياه الشرب، ودق آبار وتنفيذ وحدات إزالة حديد ومنجنيز، وإعادة تأهيل محطات المياه، وتنفيذ مشروعات لنقل المرافق لأعمال الرصف بالقرى، ومد وتدعيم لشبكات الصرف الصحى، بخلاف المبالغ المعتمدة لتنفيذ الوصلات المنزلية للمياه والصرف للقرى المستهدفة من المبادرة.

 

ومن جانبه، أوضح المهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، أن مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي تشمل: تنفيذ مشروعات مد وتدعيم لشبكات مياه الشرب بعدد 707 قرى، وإنشاء 36 محطة مياه جديدة، و76 مشروع دق آبار ووحدات إزالة حديد ومنجنيز، و74 مشروع إعادة تأهيل محطات مياه، و498 مشروعاً لنقل المرافق لأعمال الرصف بالقرى، ومشروعات مد وتدعيم خطوط الصرف الصحي بعدد 132 قرية.

وأكد رئيس الشركة القابضة للمياه والصرف الصحى، أن هناك توجيهات لرؤساء الشركات التابعة بالمتابعة اليومية لتطور الأعمال ومعدلات تنفيذ المشروعات وسرعة الانتهاء منها وفقا للجدول الزمنى المخطط، والالتزام بإجراءات المواصفات الفنية وجودة العمل والسلامة والصحة المهنية أثناء تنفيذ الأعمال، مضيفا أن مبادرة "حياة كريمة" تحظى باهتمام ومتابعة مباشرة من القيادة السياسية ورئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.

وتهدف مبادرة حياة كريمة تنمية 4658 قرية بإجمالى 175 مركزا على مستوى محافظات مصر، والتى تمثل 57.8% من إجمالى سكان مصر، ما يقارب من نصف سكان مصر بعدد يصل إلى أكثر من 50 مليون مواطن، بتكلفة تقديرية تصل إلى700 مليار جنيه قابلة للزيادة، وتستهدف عمل تنمية شاملة من كافة النواحى سواء على مستوى المرافق والخدمات أو على مستوى تنمية الإنسان.

وتستهدف المبادرة تغطية كل قرى الريف المصري خلال الأعوام الثلاثة المقبلة، بإجمالى عدد مستفيدين يقرب من 55 مليون مواطن، وبتكلفة كلية تبلغ 700 مليار جنيه، ويغطى العام الأول 51 مركزا بإجمالى 18 مليون مواطن على مستوى 20 محافظة على مدى الثلاث سنوات المقبلة.

ووفقًا للنسب المحققة فيما يخص نسبة السكان المستفيدين من المبادرة من إجمالى السكان، كانت النسبة المستهدفه فى الفترة الأولى 4.7% من السكان، ومع الانتهاء من الـ 375 قرية هذا العام فستصبح نسبة التغطية 17% من السكان، على أن تبلغ نسبة التغطية العام المقبل 35% ، وصولًا إلى 57% فى 2023/2024.

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع