أخبار عاجلة
النيابة تخلى سبيل شخص تعرض مصنعه لحريق فى المرج -

"ادفعلى شكرًا".. بالصور.. دعاة الدعوة السلفية ينقلون منابرهم للسوشيال ميديا بعد فشلهم فى المساجد والشوارع لاستقطاب الشباب ونشر دعواتهم للأفكار المتطرفة.. و295 جنيهًا ثمن الحصول على الدورات عبر صفحات فيس بوك


الإسكندرية- أسماء على بدر

لجأ شباب الدعوة السلفية لتدشين حملات على مواقع التواصل الاجتماعى لجذب الشباب بعد إحكام وزارة الأوقاف سيطرتها على المساجد، مما فى مواقع التواصل أنسب مكان لجذب أكبر عدد من الشباب تحت عنوان "أحلى شباب".

 

ونشر القائمون على الفعالية البرنامج عبر الجروبات الخاصة بطلاب جامعة الإسكندرية، والذى يتضمن عدد من الفعاليات بمقابل مادى لكل برنامج شباب الدعوة .

 

" نفسك يكون لحياتك لازمة ؟، عايز تفرق عن اللى حواليك وتبنى دماغ جديدة بعيدة عن كل اليأس والإحباط اللى بقى عند شباب كتير، نفسك تنط خطوات كبيرة انت نفسك متخيلتش تعرفها فى مدة قصيرة"، بهذه الكلمات يحاولون جذب الشباب الطامح فى مستقبل أفضل واستغلال أحلامه من أجل مكاسب مادية ونشر وترويج أفكارهم المتطرفة بطريقة مغلفة بالتنمية البشرية والدورات التدريبية التنموية .

 

ويتضمن البرنامج الصيفى 45 محاضرة أون لاين على الإنترنت تحتوى موضعاتها على أكثر من تخصص مثل: البرمجة والتدين وخطط الزواج، وتفسير لسورة النور، فقه الطهارة ومهارة التفويض، القدرات السبع، والحصول على الكورسات كاملة من خلال دفع مبلغ مالى، على أن يكون سعر إجمالى التدريب 295 جنيهًا، وتحويل المبالغ المالية عبر التحويل الفورى .

 

بتلك الطريقة يجد أبناء الدعوة السلفية وسيلة جديدة لاستقطاب الشباب للترويج لأفكارهم، من خلال التواصل ومخاطبة الشباب بطريقة مختلفة والوصول إليهم .

 

ويتساءل الطلاب على الجروب الخاص بالدورة التدريبية عن الكورسات وأهدافها، وهل عناك شهادات معتمدة لها أم لا؟ وكانت المفاجأة أن الشهادات خاصة بالمركز وليست معتمدة من أى جهة، فهذا يؤكد أنها وسيلة كسب مال جديدة يقودها مجموعة من شباب السلفية لضرب عصفورين بحجر واحد، وهما كسب المال وترويج أفكار الدعوة السلفية .

 

وقال محمد صابر، أحد طلاب كلية التجارة جامعة الإسكندرية، إن هذه الكورسات منتشرة على الجروبات الخاصة لطلاب الكلية والفرق الدراسية، والتى تهدف إلى كسب المال وليس تدريب الطلاب

 

وأضاف صابر، أن معظم تلك الدورات ينظمها المنتمين للدعوة السلفية ولكن فى ثوب جديد لهم عن طريق دورات تشبه لدورات التنمية البشرية ولكن فوجئ الطلاب عند مشاركتهم بالمحاضرات أن من يلقيها هم شباب الدعوة .

 

وأشار إلى أن هذه وسيلة جديدة يخدع بها أصحاب الأفكار المتطرفة الشباب الذى يرغب أن ينمى من ذاته بعدة مهارات، موضحًا أن هذه الدورات من الممكن أن يحصل على عليها على اليوتيوب لمحاضرين معتمدين ودوليين ويجب عليهم ألا ينساقوا وراء هذه الدورات لأن أهدافها خفية .

 

ومن جانبها قالت سمر حسنى، طالبة بكلية التربية النوعية جامعة الإسكندرية، إنها حصلت على الدورة التدريبية العام الماضى وفوجئت بأنها محاضرات ومواد لا تأتى بجديد ويمكن الحصول عليها على الإنترنت وما تضررت منه هو دفع الأموال بدون مقابل علمى .

 

 

وأضافت حسنى، أنها لم تحصل على شهادة معتمدة من هذا المركز ليثبت حصولها على الدورة التدريبية، ولكن فى نهاية المداولات تم منحها شهادة عادية غير معتمدة من أى جهة، على العكس ما جاء فى بداية إعلانهم للدورات التدريبية ، مشيرة إلى أن الشباب يلجأ لهذه الدورات لاحتياج معظمهم لشىء جديد يطور من مهاراتهم ويجعلهم مطلوبين فى سوق العمل، ولكن يقعوا تحت سيطرة راغبى كسب المال السريع ومن يستغلوا هؤلاء الشباب من أجل مصالحهم الشخصية.

 

 

 

احد الاستفسارات
احد الاستفسارات

 

احد التساؤلات على مواقع التواصل الاجتماعى
احد التساؤلات على مواقع التواصل الاجتماعى

 

الفاعلية على الفيس بوك
الفاعلية على الفيس بوك

 

دورات لشباب الدعوة للترويح عن افكارهم
دورات لشباب الدعوة للترويح عن افكارهم

 

دورات للدعوة السلفية
دورات للدعوة السلفية

 

 

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع