أخبار عاجلة
اختطاف طائرة وقائدها النيوزلندى فى إندونيسيا -

التفاصيل الكاملة للظواهر الفلكية الأخيرة لعام 2022.. 9 اقترانات وزختا شهب وبدر ومحاق وانقلاب شتوى أبرز المشاهد الممتعة.. وشهب الجوزاء أفضل الزخات الشهابية تمطر سماء مصر مع منتصف الشهر بـ120 شهابا فى الساعة

التفاصيل الكاملة للظواهر الفلكية الأخيرة لعام 2022.. 9 اقترانات وزختا شهب وبدر ومحاق وانقلاب شتوى أبرز المشاهد الممتعة.. وشهب الجوزاء أفضل الزخات الشهابية تمطر سماء مصر مع منتصف الشهر بـ120 شهابا فى الساعة
التفاصيل الكاملة للظواهر الفلكية الأخيرة لعام 2022.. 9 اقترانات وزختا شهب وبدر ومحاق وانقلاب شتوى أبرز المشاهد الممتعة.. وشهب الجوزاء أفضل الزخات الشهابية تمطر سماء مصر مع منتصف الشهر بـ120 شهابا فى الساعة

اقترانات وزخات شهب وانقلاب شتوى، تشهدها الكرة الأرضية فى آخر شهر فى السنة، حيث يكون هواة الفلك والمهوسون بالظواهر الفلكية على موعد مع ليالى ومشاهدات رائعة حتى نهاية الشهر.

الدكتور أشرف تادرس أستاذ الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، كشف عن تفاصيل الظواهر الفلكية المرتقبة حتى نهاية الشهر الجارى، باليوم والتاريخ نستعرضها فى السطور التالية.

 

6 ديسمبر القمر وبلايدس 

ومع يوم 6 ديسمبر، سنكون على موعد مع اقتران القمر مع الحشد النجمي Pleiades - وهو أحد ألمع وأشهر الحشود النجمية المفتوحة في السماء الشمالية، والتي يقع على بعد 440 سنة ضوئية من الأرض.

 

ويتكون هذا الحشد من عدة مئات من النجوم، ولكن يمكن رؤية 7 نجوم لامعة فقط بالعين المجردة، ولذلك يطلق عليه الأخوات السبع أو (الثريا)، ويظهر هذا الحشد كعنقود بجوار نجم الدبران في برج الثور.. يقترن القمر مع الثريا عند دخول الليل في ذلك اليوم حيث يظلا متجاوران في السماء طوال الليل وحتى ظهور الشفق الصباحي فجر اليوم التالي 7 ديسمبر.

 

القمر والمريخ 

أما مع يومى 7 - 8  ديسمبر، سنكون على موعد مع اقتران القمر مع كوكب المريخ (الكوكب الأحمر) عند دخول الليل في ذلك اليوم ، حيث نراهما متجاورين في السماء طوال الليل وحتى ظهور الشفق الصباحي فجر اليوم التالي 8 ديسمبر.  

اكتمال القمر (بدر جمادى الأول) 

أما مع يوم 8 ديسمبر ، سيكون القمر عند طور البدر في وضع التقابل مع الشمس فيظهر قرص القمر بدر كامل الاستدارة في ذلك اليوم ويبلغ لمعانه 99.9 %.

ويشرق بعد غروب الشمس مباشرة ، ويظل بالسماء طوال الليل ثم يغرب عند شروق الشمس في صباح اليوم التالي، ومما هو جدير بالذكر ان القمر يبدو لنا بدرا أيضا قبل ذلك الموعد بيوم ، وبعد ذلك الموعد بيوم (على الأقل)،  وهذا لأن العين المجردة لا تستطيع ادراك النقصان البسيط في استدارة قرص القمر في هذين اليومين بسهولة .

 

 يُعرف هذا البدر عند القبائل الأمريكية باسم القمر البارد دلالة على دخول الشتاء ، كما يعرف باسم قمر الليالي الطويلة لأن ساعات الليل تكون أطول من ساعات النهار في الشتاء ، كما يُعرف أيضا بقمر عيد الميلاد (الكريسماس). 

 

ووقت إكتمال القمر هو أفضل وقت في الشهر لرؤية التضاريس والفوهات البركانية والحفر النيزكية على سطح القمر باستخدام النظارات المعظمة والتلسكوبات الصغيرة . 


المريخ في تقابل مع الشمس 

وفى نفس اليوم ، سيكون الكوكب الأحمر في أقرب وضع له بالنسبة للأرض في ذلك اليوم حيث يكون في وضع التقابل مع الشمس ، التي تضيئ وجه المريخ بالكامل فيكون أكثر إشراقا من أي وقت آخر في العام وهو أفضل وقت لمشاهدة وتصوير كوكب المريخ ، علما بأن بدر القمر سيترائى على مقربة من المريخ طوال الليل في ذلك اليوم أيضا.

القمر وبولوكس 

أما فى يوم 10 و 11 ديسمبر ، يقترن القمر مع النجم Pollux في برج الجوزاء (التوأمان) عند شروقهما في الـ 8:00 مساءا تقريبا يوم 10 ديسمبر ، حيث نراهما متجاوران في السماء طوال الليل وحتى ظهور الشفق الصباحي فجر اليوم التالي 11 ديسمبر ،  مع العلم بأن بولوكس هو نجم عملاق برتقالي اللون أكبر من الشمس بنحو 3 أضعاف ويبعد عن الأرض بنحو 34 سنة ضوئية،  تم اكتشاف  كوكب من الكواكب الخارجية الشبيهة بالنظام الشمسي يدور حول بولوكس عام 2006 .

زخة شهب الجوزاء (التوأمان) 

وفى يومى 14-13 ديسمبر، سنكون على موعد مع شهب الجوزاء Geminids هي ملكة الزخات الشهابية ، ويفضلها الكثيرون، حيث تُعتبر أفضل الزخات الشهابية على مدار السنة .

و يصل عدد الشهب فيها إلى حوالي 120 شهابا في الساعة بالإضافة إلى تعدد ألوانها ، و تنتج زخة التوأمان من الحطام الغباري الذي يخلفه كويكب فايثون 3200 الذي تم اكتشافه عام 1982 .

 

وتهطل شهب التوأميات سنويا من 7 إلى 17 ديسمبر وتبلغ ذروتها هذا العام في ليلة 13 وفجر 14 ديسمبر . 

 

وتكون أفضل مشاهدة من مكان مظلم تماما بعيدا عن أضواء المدينة حيث تسقط الشهب كما لو كانت آتية من كوكبة الجوزاء (التوأم) وهو سبب تسميتها ، ولكن يمكن أن تظهر في أي مكان آخر في السماء،  علما بأن وجود القمر (الأحدب المتناقص) في السماء سيحجب العديد من الشهب الخافتة هذا العام.

 

والزخات الشهابية عموما تُرى بالعين المجردة ولا تحتاج مناظير أو تلسكوبات فلكية بشرط البعد عن إضاءة المدينة وخلو السماء من السحب والغبار وبخار الماء ،  ولا يوجد أي مخاطر لزخات الشهب على الإنسان إذ إنها تدخل الغلاف الجوي وتحترق فيه على إرتفاع أكثر من 70 كيلو متر من سطح الأرض 


استطالة عطارد 

ومع يوم 21  ديسمبر، يصل كوكب عطارد إلى أقصى استطالة له تبلغ 20.1 درجة من الشمس في ذلك اليوم .. وهو أفضل وقت لمشاهدة عطارد وتصويره لأنه سيكون في أعلى نقطة له فوق الأفق الغربي في السماء بعد غروب الشمس مباشرة 


الإنقلاب الشتوي 

وفى نفس اليوم يحدث الإنقلاب الشمسي الشتوي في هذا الموعد من كل عام حيث يميل القطب الجنوبي للأرض نحو الشمس وتكون أشعتها عمودية تماما على مدار الجدي عند خط عرض 23.44 درجة جنوبا .

ويعتبر هذا اليوم هو ذروة فصل الشتاء فلكيا (الإنقلاب الشتوي) في النصف الشمالي للكرة الأرضية وفي نفس الوقت هو ذروة فصل الصيف فلكيا (الإنقلاب الصيفي) في النصف الجنوبي للكرة الأرضية .

 

و ذروة فصل الشتاء هذا لا يعنى أنه سيكون أبرد يوم في السنة ،  لأن برودة الجو وسخونته تتعلق بأمور الطقس داخل الغلاف الجوي وله عوامل كثيرة تدخل في نطاق عمل الهيئة العامة للأرصاد الجوية .

 

أما فلكيا فالأمر يتعلق بحركة الأرض في مدارها حول الشمس ، لذلك فأن ذروة الشتاء يمثل أقصى ميل لمحور دوران الأرض في المدار ، علما بأن الأرض تكون أقرب الى الشمس نسبيا في الشتاء عنها في الصيف .

 

وبناءا عليه يكون ذروة فصل الشتاء فلكيا هو أقصر نهار في السنة إذ يصل طول النهار حوالي 10 ساعات تقريبا ، في حين يصل طول الليل إلى 14 ساعة تقريبا 

 

كما تبلغ الشمس أدنى ارتفاع لها فوق الأفق وقت الظهيرة عند عبورها خط الزوال ويكون ظل الإنسان على الأرض في هذا الوقت أطول ما يمكن.


زخة شهب الدب الأصغر (الدببيات) 

ويومى 22-21 ديسمبر، سنكون على موعد مع شهب الدب الأصغر Ursids من الزخات الشهابية الخفيفة حيث يبلغ عدد الشهب فيها حوالى 10 شهب فى الساعة ، وينتج عن طريق الحطام الغبارى المتناثر على طول مدار المذنب  Tuttle الذى تم اكتشافه عام 1790.

 

و تسقط شهب الدببيات كما لو كانت آتية من مجموعة الدب الأصغر Ursa Minor (بالقرب من النجم القطبى) وهو سبب تسميتها.

 

 والتوقيت السنوي لهذه الزخة يكون من 17 إلى 25 ديسمبر من كل عام ، وتصل ذروتها فى ليلة 21 حتى بزوغ فجر 22 ديسمبر 

 

إن الزخات الشهابية عموما تُرى بالعين المجردة ولا تحتاج مناظير او تلسكوبات فلكية بشرط البعد عن إضاءة المدينة وخلو السماء من السحب والغبار وبخار الماء،  ولا يوجد أي مخاطر لزخات الشهب على الإنسان إذ إنها تدخل الغلاف الجوي وتحترق فيه على إرتفاع أكثر من 70 كيلو متر من سطح الأرض، و لا يؤثر القمر المتناقص على رؤية الشهب هذا العام .


القمر وقلب العقرب 

وفى يوم 22  ديسمبر ، يقترن القمر مع النجم العملاق Antares (قلب العقرب) وهو نجم عملاق أحمر تقدر كتلته بـ 10 أضعاف كتلة الشمس ويبعد 600 سنة ضوئية عن الأرض ، وهو ألمع نجم في برج العقرب .

ويترائى هذا الاقتران  قبل شروق الشمس في الـ 5:45 صباحا في ذلك اليوم إلى أن يختفيا من شدة ضوء الشفق الصباحي من جراء شروق الشمس.


القمر الجديد (محاق جمادى الآخر) 

وفى 23 ديسمبر ، يشرق القمر مع الشمس ويغرب معها فيكون وجهه المضيئ مواجها للشمس ووجه المظلم أو ظله مواجها للأرض ، لذلك لن يكون القمر مرئيا في السماء طوال الليل في ذلك اليوم .

وتعتبر هذه الليلة هي أفضل الليالي الليلاء خلال الشهر عموما والتي يفضلها الفلكيون كثيرا حيث يتم رصد الأجرام السماوية الخافتة مثل المجرات والحشود النجمية ونجوم الكوكبات البعيدة ..


القمر والزهرة وعطارد 

وفى 24 ديسمبر ، يقترن القمر مع كوكب الزهرة (ألمع كواكب المجموعة الشمسية) وأيضا مع كوكب عطارد (أقرب الكواكب إلى الشمس) في مشهد ثلاثي رائع الجمال بعد غروب الشمس مباشرة في ذلك اليوم أثناء الغسق المسائي إلى أن يغرب هذا المشهد تماما مع دخول الليل .

 

و عطارد والزهرة يقترب كل منهما للآخر في الأيام اللاحقة فيظهر عطارد أعلى الزهرة حتى يوم 29 ديسمبر ، ثم يتبادلا الأماكن فيظهر عطارد أسفل الزهرة حتى نهاية العام .


القمر و زحل 

ويوم 26 ديسمبر، يقترن القمر مع كوكب زحل (لؤلؤة المجموعة الشمسية) عند دخول الليل في ذلك اليوم وحتى غروبهما في الـ 8:30 مساءا تقريبا .

أما فى 29 ديسمبر ، سنكون على موعد مع عطارد والزهرة، حيث يقترن كوكب الزهرة (ألمع كواكب المجموعة الشمسية) مع كوكب عطارد (أقرب الكواكب إلى الشمس) بعد غروب الشمس مباشرة في ذلك اليوم وأثناء الغسق المسائي كما اشرنا من قبل إلى أن يغرب هذا المشهد تماما مع دخول الليل .

 

وفى نفس اليوم ، يقترن القمر مع كوكب المشتري (عملاق المجموعة الشمسية) للمرة الثانية خلال هذا الشهر عند دخول الليل وحتى بداية غروبهما قرب منتصف الليل تقريبا.

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع