أخبار عاجلة

أطفال غيروا مجرى التاريخ.. جان دارك قادت جيشا فرنسيا.. بوب فيشتر لقب بالأستاذ الكبير.. باربرا جونز وصلت للمحاكم العليا.. ملالا يوسفزاى نجت من محاولة اغتيال.. لويس برايل مخترع لغة لفاقدى البصر

من المعروف أن الأطفال والمراهقين عنصر قوى ومؤثر فى المجتمعات، فدائما يخرج طفل زكى للغاية ويحدث فرقا ويغير مجرى التاريخ، وفيما يلي سوف نستعرض خمس مراهقين تركوا بصماتهم في سن مبكر.

جان دارك

في سن 13 عامًا، اعتقدت جان دارك أنها كانت في مهمة من الله ولكن ليس لديها أي خبرة عسكرية، قادت الجيش الفرنسي في نصر كبير ضد الإنجليز في أورليانز خلال حرب المائة عام وساعدت في تمكين تشارلز السابع من استعادة عافيته فى المملكة عام 1429.

واستأثر الإنجليز "جان دارك" في عام 1430 وأحرقوها على في عام 1431، وأصبحت بطلة قومية فرنسية، وتم إعلان قداستها أخيرًا في عام 1920، لتصبح قديسة جان دارك.

جان دارك
جان دارك

 

بوبي فيشر

في عام 1958، عندما كان بوبي فيشر في الخامسة عشرة من عمره، أصبح أصغر لاعب شطرنج في التاريخ يحصل على لقب أستاذ كبير، وهو أعلى لقب ممكن.

 وكان قد بدأ يجذب الاهتمام الدولي قبل عامين عندما انتصر فيما أصبح يعرف باسم "لعبة القرن" بينه وبين دونالد بيرن، استمر في جمع الجوائز والمكاسب حتى منتصف السبعينيات، عندما ذهب إلى العزلة، ليظهر مرة أخرى في عام 1992 ليلعب مباراة واحدة حظيت بتغطية إعلامية كبيرة ضد خصمه السابق بوريس.

 

بوبي فيشر
بوبي فيشر

 

لويس برايل

تم تطوير لغة برايل للمكفوفين على يد لويس برايل في عام 1824، عندما كان عمره 15 عامًا فقط، لقد قام بتعديله وتوسيعه بعد ذلك، ولكن نظرًا لكونه أعمى منذ أن كان في الثالثة من عمره، فقد ألهم في سن مبكرة تصور طريقة للقراءة والكتابة.

تتكون طريقة برايل من رمز مكون من 63 حرفًا، يتكون كل منها من نقطة إلى ست نقاط بارزة مرتبة في مصفوفة أو خلية ذات ستة مواضع، يتم نقش النقاط على الورق ويتم قراءتها باستخدام الأصابع، نشر أول كتاب بطريقة برايل، وهو كتاب تاريخي من ثلاثة مجلدات، في عام 1837.

لويس برايل
لويس برايل

 

باربرا جونز

في عام 1951، بدأت باربرا جونز البالغة من العمر 16 عامًا إضرابًا طلابيًا بسبب المرافق دون المستوى في مدرستها في  المنفصلة "فارمفيل" فيرجينيا،  جذب نشاطها انتباه اثنين من محاميي الجمعية الوطنية، الذين رفعوا قضيتها إلى المحكمة للنضال من أجل الحصول على موارد أفضل والمطالبة بالمساواة كانت القضية ضد مجلس مدرسة مقاطعة برينس إدوارد، واحدة من خمس قضايا راجعتها المحكمة العليا خلال جلسات الاستماع في قضية براون ضد مجلس التعليم واستخدمت كدليل على أن المدارس المنفصلة غير دستورية.

ملالا يوسفزاي

في عام 2014، أصبحت ملالا يوسفزاي، البالغة من العمر 17 عامًا، أصغر حائزة على جائزة نوبل للسلام. أصبحت الناشطة الباكستانية الشابة مشهورة بسبب حديثها العلني ضد حركة طالبان وتشجيع الفتيات الصغيرات مثلها على مواصلة التعليم، لقد ألقت أول خطاب علني لها تروج فيه للقضية عندما كان عمرها 11 عامًا فقط، جذبت الاهتمام الدولي عندما نجت من محاولة اغتيال في سن الخامسة عشرة.

ملالا يوسفزاي
ملالا يوسفزاي

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع