أخبار عاجلة
أمن البحيرة ينجح في ضبط 70 طربة حشيش -

قصة طالب يعشق رجل الحرب والسلام.. قام بنحت تمثال للرئيس السادات وأهداه إلى مكتبة الإسكندرية... ويؤكد: قمت بنحته بمنزلى واستغرق أكثر من عام بسبب الدراسة.. وجامعة أسيوط تشجعنى وابن أخت الزعيم كان سعيدا بالعمل

قدمت جامعة أسيوط على مدار الأعوام السابقة نماذجا مشرفة فى كل المجالات وكل القطاعات وظهر اسم الجامعة مؤخرا فى واحد من أهم الفنون وهو فن النحت، حيث قدمت الجامعة عدة تماثيل لشخصيات عامة ورؤساء وزعماء سابقين تزينت بها الميادين بالمحافظات وكان آخرها تمثال مجدى يعقوب الذى تزين به أحد ميادين محافظة أسوان، ولم يتوقف الإبداع عند أساتذة الجامعة بكلية الفنون الجميلة بل امتد أيضا لطلابها.

حيث أبدع أحد الطلاب، وهو محمود محمد أحمد الشاذلى الطالب بكلية الفنون الجميلة  فى نحت تمثال للرئيس السابق محمد أنور السادات، وأهدى الطالب التمثال لمتحف الإسكندرية والذى نال إعجاب حتى أسرة الرئيس الراحل أنفسهم.

"اليوم السابع" التقى الطالب للوقوف على تفاصيل الفكرة، وكيف بدأت ومن ساعده فيها ،وشعوره بعد أن أهدى التمثال لمتحف الإسكندرية.

فى البداية..  كيف بدأت الفكرة ولماذا اخترت شخصية السادات لنحتها؟

بدأت الفكرة من العام الماضى، ولكن كنت أحتاج إلى ثقل دراستى بشكل أكثر ويكون لدى خبرة فى التفاصيل والدراسة التى لابد أن تجتمع بجوار الموهبة، حيث قررت نحت هذه الشخصية العبقرية ذات الملامح المحبوبة واخترت السادات بعيدا عن الزعامة وكونه رئيس مصر فى أهم مرحلة من مراحلها، ولكن لأننى أحب هذه الشخصية من تعبيرات وجهه وطريقة كلامه وشخصيته التى لها كاريزما خاصة كل هذه الأمور دفعتنى أن أقوم بنحت هذا التمثال.

قصة طالب يعشق رجل الحرب والسلام (4)

أين قمت بنحت التمثال وإخراجه بهذه الصورة؟

بعد أن تبلورت الفكرة بدأت أنفذ فكرتى فى المنزل، حيث اخترت غرفتي لتكون مكانا لميلاد هذا النوذج، وهذا التمثال وبدأت فى نحته ، وكان أسرتى أكبر داعم لى فى هذا التمثال ، حيث يعمل والدى ووالدتي بالتربية والتعليم فهما مدرسان وأخوتى " إيمان " وهى خريجة كلية الطب البيطرى وأخى أحمدطالب حيث كانوا أهم مرجع لى فتعبوا معى كثيرا حتى خرج هذا العمل إلى النور وكانوا فى منتهى السعادة عندما رأوا ثمرة الجهد ،والتعب ومدى الاحتفاء به عندما أهدته لمتحف الإسكندرية .

ما هى تكاليف التمثال ومن تحمل النفقات وكم المدة التى استغرقها؟

فى الحقيقة لم يكن هذا التمثال الأول لى فقد قمت بنحت تمثال دخلت به أحد المسابقات التى نظمتها إحدى الشركات وبعد هذه المسابقة وظهور التمثال الذى نحته بشكل أعجب الجميع قامت إحدى الشركات بتبني موهبتي لمدة 4 سنوات الدراسة فهى التى تبنت المشروع وأدواتى ، وكل ما هو مطلوب لإخراج التمثال بهذه الصورة التى لاقت استحسان الجميع واستمر مشروع هذا التمثال لأكثر من عام متقطع نظرا للدراسة.

قصة طالب يعشق رجل الحرب والسلام (2)

كيف عرف متحف الإسكندرية بالتمثال.. وكيف كانت خطوات الإهداء ؟

خلال مدة تنفيذ التمثال تم عمل بعض المقابلات الصحفية معى وخلال هذه اللقاءات كنت أؤكد على أمنيتي فى إهداء هذا التمثال لمتحف الإسكندرية كونه أهم المتاحف المصرية وبالفعل تلقيت اتصالا تليفونيا من مسئولى المتحف، ليعلنوا قبولهم لإهدائي وهو ما أسعدنى جدا.

هل قابلت أى فرد من أفراد عائلة السادات وكيف رأو التمثال ؟

خلال الإهداء وحضورى بمتحف الإسكندرية، قابلت أحد أفراد أسرة الرئيس محمد أنور السادات وكان هذا الشخص هو ابن أخت الرئيس السادات وأبدى إعجابه الشديد بالتمثال وطريقة إخراجه وتمنى لى مزيد من التقدم والتوفيق.

قصة طالب يعشق رجل الحرب والسلام (3)

جامعة أسيوط تكرم الطالب 

استقبل الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط الطالب محمود محمد الشاذلي بالفرقة الثانية بكلية الفنون الجميلة، وذلك تكريماً له لعمله الفني المتميز فى تصميم وتنفيذ تمثال للرئيس الراحل محمد أنور السادات، حيث حضر الاستقبال الدكتور شحاتة غريب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور محمد ثابت بداري عميد كلية الفنون الجميلة، والدكتور محمد حلمي الحفناوى وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث .

وخلال اللقاء أشاد رئيس الجامعة بالمستوى المتميز للعمل الفني للطالب والذي يعكس ما يتمتع به من موهبة متميزة وقدرة على الإبداع ودقة فى التنفيذ، مؤكداً أن إدارة الجامعة حريصة على دعم وتشجيع كافة العناصر المتميزة من الطلاب فى مختلف المجالات وتوفير سبل الرعاية اللازمة لهم لتنمية موهبتهم وممارستها على نحو أوسع وأكثر تطوراً مع تشجيع الطلاب على المنافسة والتواجد فى كافة المحافل والمسابقات التى تعقد خارج الجامعة أو على المستوى الدولى.

ومن جانبه أوضح الدكتور شحاتة غريب أن الطالب رغم حداثة عمره وتنفيذه للتمثال في أول عام لدخوله كلية الفنون الجميلة إلا أنه استطاع تنفيذ التمثال على نحو لافت ومتميز وخاصةً إنه يتعلق بأحد رموز مصر السياسية والذي يحظى بحب وتقدير من الشعب المصري وهو الرئيس الراحل محمد أنور السادات وإهدائه التمثال لكتبة الإسكندرية والتى تعد واحدة من أهم صروح المعرفة والثقافة على مستوى الوطن العربي.

قصة طالب يعشق رجل الحرب والسلام (5)

وخلال اللقاء كشف عميد الكلية أن الطالب يحظى أيضاً برعاية من إحدى شركات الأسمنت، وذلك فى إطار مشاركته المتميزة فى أنشطة الكلية وفوزه بمراكز متقدمة فيها ، وهى الرعاية الممتدة طول الأربعة سنوات الدراسية بالكلية وهى الجهة التي قامت بتحمل تكاليف الخامات المصنوع منها التمثال وكذلك سفره إلى الإسكندرية لتقديم التمثال للمكتبة .

قصة طالب يعشق رجل الحرب والسلام (6)
 
قصة طالب يعشق رجل الحرب والسلام (7)
 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع