أخبار عاجلة

التقرير الطبي لضحية الطبيب البيطري: حقن الطفلة بمضاد حيوي فتوقفت عضلة القلب

صدر التقرير الطبى المبدئى من مستشفى بسيون المركزى، لحالة الطفلة منار عبده النجار البالغة من العمر 4سنوات، ضحية طبيب بيطرى أعطاها حقنتين داخل صيدلية زوجته، ما تسبب فى وفاتها.

وسطر الدكتور حسام محمد زغلول أخصائى الأطفال بمستشفى بسيون المركزى التقرير، حيث أكد أنه بالكشف الطبى الظاهرى، تبين وجود حالة 4 سنوات فى حالة زرقان شديد، مع توقف فى عضلة القلب والتنفس وفقدان تام فى الوعى وتم التعامل مع الحالة و تركيب كانيولا وإعطاء العلاج اللازم، (ادرينالين عضل+ وريدي) وعمل إنعاش للقلب والصدر.

وبسؤال الأهل تبين أن الحالة أخذت حقنة مضاد حيوى سيفترياكسون عضل فى صيدلية د.خالد ناصف، وبعد ذلك بدأت الحالة فى الترجيع والزرقان وتم تحويل الحالة إلى عناية الأطفال بمستشفى المنشاوى العام – عناية بجهاز تنفس صناعي.

وشهدت مركز بسيون بمحافظة الغربية، واقعة مؤسفة بعد وفاة الطفلة منار عبده محمود النجار 4 سنوات، بعد أن أعطاها طبيب بيطرى حقنتين أودت بحياتها داخل صيدلية زوجته بالقرية، حيث ذهبت بها والدتها للصيدلية بعد شعورها بارتفاع درجة حرارتها، وتم القبض على الطبيب وأمرت النيابة بحبسه 4 أيام على ذمة القضية.

تلقى اللواء هانى عويس مدير أمن الغربية، إخطارا من مأمور مركز شرطة بسيون، بورود إشارة من نقطة شرطة مستشفى بسيون بوصول الطفلة منار عبده 4 سنوات فى حالة إعياء شديد وتم تحويلها لمستشفى المنشاوى بطنطا ووفاتها.

وبسؤال أهليتها قرروا أن والدتها توجهت بالطفلة للصيدلية بعد ارتفاع درجة حرارتها، وأعطاها الطبيب المتواجد بالصيدلية ويعمل طبيبا بيطريا ويقف فى صيدلية زوجته، حقنتين تسببت فى فقدانها الوعى وتم تحويلها للمستشفى وتوفيت، واتهمت أهليتها الطبيب بالتسبب فى وفاتها، تحرر محضر بالواقعة، وأمرت النيابة العامة بندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، وحبس الطبيب 4 أيام على ذمة التحقيقات.


 

 

 

 

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع