أخبار عاجلة

كوريا الجنوبية تعرب عن مخاوفها بشأن خطة اليابان لتصريف مياه فوكوشيما المشعة بالبحر

كوريا الجنوبية تعرب عن مخاوفها بشأن خطة اليابان لتصريف مياه فوكوشيما المشعة بالبحر
كوريا الجنوبية تعرب عن مخاوفها بشأن خطة اليابان لتصريف مياه فوكوشيما المشعة بالبحر

أعربت كوريا الجنوبية، اليوم الجمعة، عن مخاوفها بشأن تقرير التقييم الذي أصدرته اليابان بشأن تصريفها المخطط للمياه المشعة من محطة "فوكوشيما" للطاقة النووية المعطلة في البحر.

 

وأوضحت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) أن ذلك جاء في اجتماع افتراضي بين كوريا الجنوبية واليابان بشأن مسودة التقرير التي أعدتها شركة طوكيو للطاقة الكهربائية (تيبكو) حول التأثيرات الإشعاعية لتصريف اليابان المخطط، حيث أعربت الحكومة الكورية عن مخاوفها بشأن عدم اليقين بشأن تأثير تصريف المياه المشعة في البحر على البشر والبيئة.

 

ودعت كوريا الجنوبية، اليابان إلى الكشف عن المعلومات ذات الصلة بطريقة شفافة للدول المجاورة لها والمشاركة بصدق في المشاورات حول هذه القضية.

 

وفي الشهر الماضي، قالت شركة "تيبكو"، المشغلة لمحطة فوكوشيما للطاقة النووية المعطلة، إن التصريف المخطط للمياه المشعة في البحر سيكون له تأثير ضئيل للغاية على البيئة البحرية والبشر.

 

وكانت اليابان قد أعلنت في أبريل عن خطة لبدء تصريف المياه المشعة في البحر في عام 2023، فيما يُتوقع أن يستغرق ذلك عقودًا من الزمن حيث من المتوقع أن تمتلئ جميع صهاريج التخزين في محطة فوكوشيما في وقت مبكر من خريف عام 2022.

 

يشار إلى أن نحو 1.25 مليون طن من المياه المشعة المخزنة مؤقتًا في محطة فوكوشيما للطاقة النووية، والتي دمرها زلزال وتسونامي في مارس من عام 2011 على الساحل الشرقي لليابان.

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع