أخبار عاجلة

فرنسا البداية.. تعرف على سر ارتداء المحامين للروب الأسود في المحاكم

فرنسا البداية.. تعرف على سر ارتداء المحامين للروب الأسود في المحاكم
فرنسا البداية.. تعرف على سر ارتداء المحامين للروب الأسود في المحاكم

قبل بدء نظر الجلسات أمام قاضى الموضوع أو حضور جلسات التحقيقات، يقوم المحامى بارتداء الروب الأسود، كنوع من الالتزام والانضباط، وكهيبة لمهنة المحاماة العريقة، ووراء ارتدائه قصة تعود لـ 230 عاما.

 

"الروب هو الزى الرسمي للمحامى عند المرافعة، سواء أمام قاضى جزئ أو أمام قاضى جنايات أو قاضى مدني أو مستأنف، ويحافظ عليه المحامى الملتزم ولا توجد شروط لعدم ارتدائه من عدمه"، بهذه الكلمات بدأ ياسر سيد أحمد المحامى بالنقض الحديث عن أسباب ارتداء الزى الموحد للمحامين.

 

وأضاف فى تصريحات لــ"اليوم السابع"، أن ارتداء الروب الأسود ما هو إلا احترام وإجلالا وتعظيم لمهنة المحاماة.

 

وأشار إلى أن الروايات التى تشير لأسباب ارتداء المحامين للروب الأسود كثيرة، ولعل أبرزها يرجع لعام 1791 فى فرنسا، عندما كان يقف قاضى فى شرفة منزله وشاهد جريمة قتل وهروب القاتل، وعندها أسرع احد المارة لإنقاذ القتيل ونقله إلى المستشفى، إلا أن المجنى عليه فارق الحياة واتهم من حاول إنقاذه بقتله.

 

ونوه إلى أن الغريب فى الواقعة ان القاضى الذى كان شاهد على الجريمة هو من حكم على الشخص البريء بالإعدام، لآن القانون لا يتعرف إلا بالأدلة، وبعد الحكم بفترة وبسبب تأنيب ضمير القاضى اعترف أمام الرأي العام بما حدث، وثار الرأي العام ضد القاضى واتهمه بعدم الأمانة، وبعد فترة كان هذا القاضى ينظر إحدى القضايا ووجد محامى يترافع أمامه ويرتدى روبا أسود، وعندما سأله القاضى رد المحامى قائلا " لكى أذكرك بما فعلته من قبل وحكمت ظلما على بريء بالإعدام.

 

وتابع : منذ ذلك الوقت وأصبح الروب الأسود زى رسمى للمحامين فى فرنسا وخارج فرنسا.

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع