أخبار عاجلة
أرخص جامعة خاصة في مصر.. اعرف قيمة الرسوم -
تعيين 562 شابا والتفتيش على 267 منشأة بالأقصر -
سولشاير يكشف موعد اعتزال كريستيانو رونالدو -

مسرح "الحمارين وكباريه المهزأين" .. طرائف والد إحسان عبدالقدوس فى باريس

مسرح "الحمارين وكباريه المهزأين" .. طرائف والد إحسان عبدالقدوس فى باريس
مسرح "الحمارين وكباريه المهزأين" .. طرائف والد إحسان عبدالقدوس فى باريس

عمل الفنان محمد عبد القدوس والد الكاتب والأديب الكبير إحسان عبدالقدوس بلفن لفترة من حياته وشارك فى عدد من الأفلام القديمة ومنها فيلم"الوردة البيضا" لموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب.

 

وفى عدد نادر من مجلة الكواكب صدر عام 1956 كتب الفنان محمد عبد القدوس مقالاً يحكى فيه ما حدث له عندما سافر باريس مع الفنان محمد عبدالوهاب لاستكمال فيلم الوردة البيضاء تحت عنوان " شاهدت مسرح الحمارين".

 

وقال والد الأديب الكبير إحسان عبداالقدوس، إنه عندما سافر إلى باريس لتصوير بعض مشاهد الفيلم وأغانيه فى أحد الاستديوهات الفرنسية، قام ببعض الجولات فى العاصمة الفرنسية ومنها جولات لمشاهدة مسارح باريس.

 

وتابع الفنان محمد عبد القدوس قائلاً :" كان من أعجب المسارح التى ترددنا عليها هناك مسرح اسمه تياترو الحمارين، وكان أول ما يستقبل الداخل إلى هذا المسرح رأسان لحمارين مرسومان على جانبى مدخله، وكان هذان الرأسان مرسومان أيضاً على الستائر الأمامية لخشبة المسرح ، وفى أغلب الديكورات به"

 

وتابع والد الأديب الكبير :" كانوا يقدمون فى مسرح الحمارين روايات فكاهية استعراضية ضاحكة، وكانت كلها تتناول الحالة السياسية فى فرنسا، وتكشف ما يحدث فى المؤتمرات التى تنعقد فيها"

 

ومن أعجب ما حكى عنه الفنان محمد عبدالقدوس ما حدث عندما دخل مع صديقه أحد الملاهى فى باريس ، واكتشف أن من أهم شروط الدخول أن تكون على استعداد تام لتلقى وابل من الشتيمة والتريقة الذى ينتظر به الملهى رواده ليوم ، فيتلقى كل من يدخله وصلة من التهزئ لمدة 5 دقائق حتى يصل زبون بعده فتنتقل إليه وصلة الشتيمة، وبعدها يجلس على المقعد المخصص له فى الصالة".

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع