أخبار عاجلة
أمن المنافذ يضبط 31 قضية متنوعة خلال 24 ساعة -

«مسحراتي المحروسة» يناقش قضية المرأة المعيلة في مصر

«مسحراتي المحروسة» يناقش قضية المرأة المعيلة في مصر
«مسحراتي المحروسة» يناقش قضية المرأة المعيلة في مصر

تناولت الحلقة الجديدة من برنامج «مسحراتي المحروسة» المذاع على منصة «البلاتفورم»، قضية المرأة المعيلة في مصر، ومن يقدمون لها المساعدة خاصة في شهر رمضان الذي يتميز بكونه شهرا للخير والرحمة والإنسانية.

وعرض البرنامج بعض المشاهد للمودة والتراحم بين المصريين خلال الشهر الكريم، وذلك على خلفية شعرية وموسيقية، وبعض الحركات التي تؤديها شخصيات كرتونية.

وجاءت بعض الجمل الشعرية كالتالي: «أنت يارب المعين، والمحسن على المحسنين، وساعات بتحسن على العاصي حتى.. يا عيني طيبي رمضان حبيبي، شيلني شيلة شايل مرادي.. صاين ودادي أنا فرد عيلة، فيها اللي صالح وفيها اللي طالح».

وتابع: «فيها الغارمين ودمع المرأة المعيلة، يا حر قلبي لازم تربي وما بإيدها حيلة.. اللي ساعدها الله يزيده وتسلم إيده وهي مش بخيلة.. وما دام معيلة تبقى أصيلة وصانت حياتها بروح أبية.. الطبلة دقت ومشاعري رقت للست دية.. رمضان ماهوش عطش ومية، رمضان رسالة للإنسانية».

وتتعاون المنصة في تنفيذ هذا البرنامج مع المجلس القومي للمرأة، ووتدور فكرته حول مسحراتي يجوب شوارع القاهرة التاريخية، ويقوم بإيقاظ سكان المنطقة من أجل السحور وهو يسرد تاريخ تلك المناطق المهمة، ومن أبرز المعالم التي يرصدها البرنامج مناطق الجامع الأقمر ومسجد الغوري وشارع المعز لدين الله الفاطمي.

البرنامج يتضمن العديد من المشاهد التي تؤديها شخصيات كرتونية، مع عدة أشعار من كلمات إبراهيم الرفاعي، ومن إخراج الدكتورة زينب زمزم، ولحن وغناء مجدي الرشيدى.

وفي حلقة سابقة تناول البرنامج قضية الوحدة الوطنية بين المصريين حيث عرض عددًا من المشاهد التي توثق وحدة المصريين، مثل تناول الطعام معا، ومشاهد الثورة، وحتى مشاهد جنازات الشهداء الذين ضحوا من أجل الوطن، وذلك كله على خلفية غنائية موسيقية شعرية، تتحدث عن الوحدة بين المصريين، وأنهما مثل فرعي النيل في رشيد الذين يخرجان من أصل واحد.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن