أخبار عاجلة

عاجل.. «كتائب القسام» تقصف مستوطنة إسرائيلية برشقة صاروخية

عاجل.. «كتائب القسام» تقصف مستوطنة إسرائيلية برشقة صاروخية
عاجل.. «كتائب القسام» تقصف مستوطنة إسرائيلية برشقة صاروخية

قصفت «كتائب القسام» الجناح العسكري لحركة «حماس»، مستوطنة «نتيفوت» شرقي غزة، برشقة صاروخية في رد أولي على العدوان الإسرائيلي، فجر اليوم، فيما دوت صفارات الإنذار في النقب الغربي، وفقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفلسطينية «صفا».

وأطلقت زوارق الاحتلال، عدداً كبيراً من القذائف باتجاه الشاطئ غرب خانيونس ورفح جنوب قطاع غزة، فيما قصف طيران الاحتلال منزلاً يعود لعائلة الرنتيسي قرب المجمع الإيطالي غرب مدينة غزة، وفقا لما ذكرته وكالة «صفا» الفلسطينية.

 واستهدفت الغارات الإسرائيلية، أراضي زراعية وبنية تحتية في مناطق التوام والخزندار والمقوسي وجبل الريس والشيخ زايد وجبل الريس، ما تسبب بأضرار في المنازل المجاورة. واستهدفت طائرات الاحتلال في وقت سابق، بأكثر من 40 غارة عنيفة عدة أماكن شرقي وشمالي مدينة غزة وشمالي القطاع،  كما شنت طائرات الاحتلال سلسلة غارات عنيفة شمالي قطاع غزة

كما استهدفت طائرات مسيرة «درون»، منزلا في حي النصر شمال غربي غزة، كما استهدفت غارة إسرائيلية عمارة سكنية في شارع الثلاثيني بمدينة غزة.

من جانبها، قالت «لجنة الرئاسة الفلسطينية لتنسيق إدخال البضائع»، إن سلطات  الاحتلال الإسرائيلي رفضت السماح بإيصال وقود لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة.

«الأغذية العالمي»:قطاع غزة لم يعد يتحمل المزيد من الصدمات

وفي سياق متصل، طالب «برنامج الأغذية العالمي»، مساء أمس الاثنين، بوقف التصعيد العسكري المستمر على قطاع غزة، محذرا من أن القطاع لم يعد يتحمل المزيد من الصدمات، ويمكن للوضع الحالي أن يطلق العنان لأزمة قد تمتد إلى المنطقة بأكملها.

وقال البرنامج الأممي في بيان، إنه بحاجة إلى 31.8 مليون دولار إضافية ليتمكن من الاستمرار في تقديم المساعدات الاعتيادية لأكثر من 435 ألف شخص في غزة والضفة الغربية للأشهر الـ6 المقبلة، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الفسلطينية الرسمية «وفا».

البرنامج الأممي:160 ألف شخص تضرروا في غزة بسبب التصعيد العسكري

وأضاف «الأغذية العالمي»: يحتاج البرنامج بشكل عاجل إلى 14 مليون دولار ليتمكن من تقديم المساعدة الطارئة للأشهر الـ3 المقبلة إلى 160 ألف شخص تضرر في غزة و60 ألف شخص في الضفة الغربية، وقد ترتفع الأعداد أكثر.

وفي «رام الله» بالضفة الغربية، أصيب شابان فلسطينيان برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت في قرية عين قينيا، غرب رام الله، فيما أصيب  3 فلسطينيين بالرصاص الحي والعشرات بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص والغاز السام في أماكن متفرقة بمحافظة الخليل الواقعة في الضفة الغربية.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي،5 فلسطينيين، خلال مواجهات غرب مدينة طولكرم، وأطلق جنود الاحتلال الأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز للمسيل للدموع بكثافة صوب الفلسطينيين، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.

وانندلعت مواجهات بين  شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، في عدة مناطق بالقدس المحتلة، كما اندلعت مواجهات قرب حاجز «قلنديا» العسكري شمال القدس المحتلة، عقب إغلاقه امام سيارات الفلسطينيين من قبل الاحتلال الإسرائيلي، ما تسبب بأزمة مرورية

وخرجت من بلدة برقين بجنين،، مسيرة  سيارات، تجاه حاجز الجلمة، ومسيرة مماثلة في قرية رابا، ومسيرة جماهيرية في بلدة فحمة، إسنادا لغزة وتنديدا بمجازر الاحتلال، ونصرة للقدس وأهلها.

من جانبها، هددت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الفلسطينيين في قرية حرملة شرق بيت لحم بتحويل منازلهم إلى ثكنات عسكرية.

وفي سياق متصل، يعتزم رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس «النواب» الأمريكي، جريجوري ميكس، مراسلة إدارة جو بايدن لطلب تأجيل بيع أسلحة لإسرائيل بقيمة 735 مليون دولار، وفقا لما ذكرته شبكة«روسيا اليوم» الإخبارية الروسية.

بدوره، قدم السفير التشيكي لدى الكويت، مارتن دفوراك، اعتذاره للشعبين الكويتي والفلسطيني بعد غضب واسع ومطالبات بطرده نتيجة نشره صورة شخصية له تتضمن العلم الإسرائيلي وخلفه مسجد.

وكان دفوراك، نشر في وقت سابق، صورة ظهر خلفه مسجد في الكويت تتضمن علم إسرائيل وكتب عليها: «أقف مع إسرائيل».

وقالت هيئة البث الرسمية الإسرائيلية «كان»، إن «حزب الله» اللبناني قام بحفر شبكة أنفاق طولها مئات الكيلومترات من بيروت حتى جنوب لبنان، لتمكينه من إدارة القتال ضد جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان ‏«اليونيفيل»، أعلنت في وقت سابق، عن التنسيق مع القوات المسلحة اللبنانية لتعزيز السيطرة الأمنية في جنوب لبنان.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أصدر امس الاثنين، تعليمات بفتح الملاجئ في منطقة «إصبع الجليل» وحتى مسافة 4 كيلو متر من الحدود مع لبنان، عقب إعلانه، رصد إطلاق 6 قذائف صاروخية من لبنان باتجاه منطقة الجليل شمال إسرائيل.

وقال جيش الاحتلال في بيان انه رصد 6 قذائف من داخل لبنان سقطت كما يبدو داخل الأراضي اللبنانية، مضيفا: «ردا على ذلك قامت المدفعية الإسرائيلية بإطلاق نيرانها نحو مصادر النيران».

وأعلنت قناة «كان» الإسرائيلية، في وقت سابق، أنه تم تفعيل صافرات الإنذار في مستوطنة «ميسجاف عام»، فيما لم تحدث أي إصابات بشرية.

 

 

 

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن