أخبار عاجلة
حقيقة خطوبة صافيناز.. دعاية لكليبها الجديد -

المؤبد لقاتل جده.. والمتهم معترفا: «مش ندمان ده يستاهل»

المؤبد لقاتل جده.. والمتهم معترفا: «مش ندمان ده يستاهل»
المؤبد لقاتل جده.. والمتهم معترفا: «مش ندمان ده يستاهل»

عاش مع جده العديد من السنوات منذ صغره وتربى بين أحضانه، وذلك نظرا لغياب الوالدين منذ أن كان المتهم («محمود. ر»، 24 عاما، سائق)، طفلا، وعند بلوغه سن الرشد بدأ يتغير سلوكه، وسلك العديد من الطرق الخاطئة التي جعلته وجده المجني عليه «كمال. س» في جدال ومشاجرات دائمة بسبب أنه يعمل يوما ويرتاح عشرات الأيام.

بداية الواقعة

بداية القضية التي تحمل رقم 2680/155 لسنة 2020 جنايات مايو، عندما عاد الحفيد من الخارج في وقت متأخر وبدأ جده في توجيه اللوم وبعض الكلمات الموجعة «يا صايع ياللي مش لاقي شغل انزل شوفلك شغلانة بدل الصياعة اللي أنت فيها دي»، يوميا كان يسمع المتهم هذه الكلمات، لكن يوم الواقعة استشاط غضبا وحدثت مشادة كلامية بين الطرفين، قام على إثرها المتهم بجذب رجل المجني عليه والإمساك بجلبابه ونظرا لكهولته انزلق على الأرض وحدثت إصابته في رأسه.

التخلص من المجني عليه

التفكير الذي دار برأس المتهم أن جده عندما ينهض سيضربه، فضمر في نفسه الشر صوابه متولدا في ذهنه نية إزهاق روحه، فعندما سقط على الأرض وارتطمت رأسه بأريكة وسالت دماؤه على جلبابه، قرر التخلص منه عن طريق الضغط بكلتا يديه على عنقه، حتى خارت قواه وسقط أرضا.

لم يتوقف المتهم عند هذا الحد، بل وصل به الأمر إلى أخذ الجثة إلى أحد الأماكن النائية وأشعل النار بها حتى يخفي معالمها، وبإبلاغ عدد من الأهالي عن وجود جثة بأحد الشوارع، وانتقال فريق من البحث الجنائي للوقوف عليها، تبين أن الجثة للمجني عليه وبفحص الكاميرات الموجودة بالمكان تبين أن المتهم هو الحفيد.

حرق الجثة 

وبتقنين الإجراءات اللازمة تم القبض على المتهم الذي اعترف تفصيليا بالواقعة «أيوه قتلته وحرقت جثته علشان كل شوية كان بيعايرني ومش ندمان إني عملت كده هو كان يستاهل»، تم تحرير المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق في الواقعة والتي أحالتها إلى محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في التجمع الخامس، والتي أصدرت حكمها بالسجن المؤبد على المتهم.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي وعضوية المستشارين أيمن عبدالخالق ومحمد أحمد صبري وأمانة سر مجدي شكري وهاني شحاته.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن