أخبار عاجلة

الكنيسة تكشف الحالة الصحية لـ4 أساقفة: كورونا ونزلة برد

الكنيسة تكشف الحالة الصحية لـ4 أساقفة: كورونا ونزلة برد
الكنيسة تكشف الحالة الصحية لـ4 أساقفة: كورونا ونزلة برد

كشفت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تطورات الحالة الصحية لـ4 من مطارنة وأساقفة الكنيسة، تعرضوا لوعكات صحية خلال الفترة الماضية، ودخلوا على أثرها المستشفيات المختلفة من بينهم مطران وأسقف أصيبا بفيروس كورونا المستجد.

صحة الأنبا هدرا مستقرة

ففي أسوان، أصدَرت مطرانية الأقباط الأرثوذكس، بيانًا حمل توقيع كهنة الإيبارشية ودير الأنبا باخوميوس بجبل إدفو، أكّدوا خلاله أنَّ صحة الأنبا هدرا، مطران أسوان الذي يتلقى العلاج بأحد مستشفيات القاهرة، مستقرة رغم قسوة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وأنه يخضع لرعاية طبية متميزة ومتابعة مستمرة، مع الإفادة بأن كل الأدوية المطلوبة تمّ توفيرها سواءًا من داخل مصر أو خارجها.

وعقب إعلان المطرانية عن تخصيص 3 أيام صوم وصلاة من أجل شفاء الأنبا هدرا، خرج المطران في فيديو قصير على مواقع التواصل الاجتماعي، يطمئن خلالها الأقباط على حالته الصحية.

الأنبا كيرلس يعود لنجع حمادي

أما في قنا، فقد أعلنت مطرانية نجع حمادي للأقباط الأرثوذكس، عودة الأنبا كيرلس، أسقف نجع حمادي، إلى المطرانية، بعد تماثله للشفاء، وعودته إلى مقر إقامته بدير الأنبا بضابا بالإيبارشية، بعد أن قضى فتره علاجية في أحد المستشفيات خارج الإيبارشية أجرى فيها بعض الفحوصات الطبية، دون الكشف عن طبيعة المرض.

مرض الأنبا بسنتي

وفي القاهرة، أكّدت مطرانية حلوان والمعصرة، أنَّ الأنبا بسنتي، أسقف الإيبارشية، كان مصابا بـ«نزلة برد» وليس مصابا بفيروس كورونا المستجد، وأن صحته جيدة وهو يتواجد في مقره ولم يدخل المستشفى.

فيما نفى دير الأنبا برسوم العريان بالمعصرة، ما تداولته بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حول صحة الأنبا بسنتي، مؤكّدًا أنَّ الأسقف بخير وفي صحة طيبة، وأنَّ الأخبار المنشورة غير دقيقة وليست صادرة من الدير.

الأنبا كاراس مصاب بكورونا

أما في الغربية، فقد أكّدت إيبارشية المحلة الكبرى، تحسن الحالة الصحية للأنبا كاراس، أسقف الإيبارشية، الذي أظهرت الفحوصات الطبية إصابته بفيروس كورونا المستجد منذ يوم 8 سبتمبر الجاري.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن