أخبار عاجلة

انهيار سيدة الكرنك أمام قبر والدها في بني سويف: «خدني معاك يا أبويا»

انهيار سيدة الكرنك أمام قبر والدها في بني سويف: «خدني معاك يا أبويا»
انهيار سيدة الكرنك أمام قبر والدها في بني سويف: «خدني معاك يا أبويا»

دخلت رضا عبد الرحيم، والمعروفة إعلاميا بـ«سيدة الكرنك» في حالة انهيار تام وبكاء مستمر فور رؤيتها قبر والدها في أول زيارة له منذ 45 عاما، برفقة أبنائها الأربعة وعدد من أقاربها، حيث أقدمت على طرق باب القبر قائلة «افتحلي الباب يا أبويا، حقك عليا، تهت وسبتك وأنت كنت بتحبني وأنا والله».

سيدة الكرنك تزور قبر والدها.. هاتولي أبويا

وتوجهت سيدة الكرنك برفقة أبنائها، اليوم الجمعة، إلى المقابر ببني سويف في أول زيارة لها، وجلست أمام قبر والدها في حالة بكاء وصراخ، قائلة «هاتولي أبويا، مشربتش من حنانه ولا استمتعت بحضنه، لا حضرت لي فرح ولا شاهدت ولادي ولا أنا حضرت موتك، أنا تعبانة وزعلانة يا أبويا خدني معاك، كان نفسي أرجع تكون موجود في انتظاري، عاوزة أرجع مكاني تاني اللي كنت فيه، مش قادرة أكون موجودة هنا وأبويا مش موجود، كلكم شربتم من حنانه وأنا لأ».

أحد أقارب سيدة الكرنك: والدها مات حزنا عليها

بكري محمد، مقيم مركز الفشن ببني سويف، أحد أقارب سيدة الكرنك، قال «فعلا أبوها مات من حزنه عليها، ضاعت منهم وكان عمرها 5 سنوات، ورجعت وعندها أكثر من 50 عاما، حقها تزعل عليه، الكل هنا بيقول إن والدها كان متعلق بيها عن إخواتها، لأنهم في الوقت ده مكنش عندهم إلا 3 بنات فاطمة ورضا وسومة».

تفاصيل غياب سيدة الكرنك 45 عاما

وتعود تفاصيل قصة الحاجة رضا عبد الرحيم إلى قبل 45 عاما، حيث تاهت من أسرتها في عمر 5 سنوات، حتى عادت إليها في سن الخمسين، حيث أنها كانت تلعب بجوار والدتها في منطقة محطة القطار، واستقلت القطار اعتقادا منها أنه لعبة قبل أن يتحرك بها، وتنزل في محطة ملوي وتستقر لدى أسرة هناك قرابة 10 سنوات، ثم تغادرها وتنتقل بين عدة محافظات، قبل أن تتزوج وتقيم في محافظة الأقصر، وتنجب 4 أبناء «3 ذكور وأنثى»، حتى وصل سنها للخمسين، وعرضت حكايتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» في فيديو لها، وتعرفت أسرتها في مدينة الفشن عليها.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن