أخبار عاجلة

خبير دولي: خصوصية العلاقات المصرية الصينية قديمة للغاية

خبير دولي: خصوصية العلاقات المصرية الصينية قديمة للغاية
خبير دولي: خصوصية العلاقات المصرية الصينية قديمة للغاية

قال الدكتور أيمن سمير، خبير العلاقات الدولية، إن هناك خصوصية في العلاقات المصرية الصينية، إذ عرف الصينيون مدينة السويس كأول مدينة بالشرق الأوسط والمنطقة العربية، وأول كتاب صدر في الصين لم يذكر فيه أي مدينة أو دولة من الشرق الأوسط أو إفريقيا إلا السويس.

وأضاف خلال مداخلة بشاشة «إكسترا نيوز»، أن التاريخ يقول إن ملكة مصر كليوباترا وضعت أموالا لصناعة الحرير الصيني، وكان بينها وبين صناع الحرير الصينيين علاقة وتواصل، ودليل على امتداد العلاقة بين البلدين منذ قديم الأزل.

أول حكومة اعترفت بحق الشعب المصري في استعادة هويته

وتابع: «وجسد هذا الأمر اعتراف مصر بالحكومة الصينية كأول دولة شرق أوسطية وإفريقية عام 1956 رغم أنه في ذلك الوقت كانت هناك تحديات كبيرة أمام الدولة الصينية، وظلت الولايات المتحدة حتى 1979 لا تعترف بالحكومة الصينية، وهذه الخصوصية تجلت حديثا بعد ثورة 30 يونيو، وكانت حكومة الصين من أوائل الحكومات التي اعترفت بحق الشعب المصري في استعادة هويته الوطنية وساندت الثورة بكل ما تملك وشاركت يوم تنصيب الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيسا لمصر».

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن