أخبار عاجلة

توابع زلزال قطع العلاقات الدبلوماسية العربية مع قطر.. نائب: ستنقل القاعدة العسكرية الأمريكية منها..وكيل حقوق الإنسان بالنواب: الأسرة الحاكمة ستنقلب على تميم.. خبير: سيتم حصارها.. وبرلمانى:فرض عقوبات مالية عليها

توابع زلزال قطع العلاقات الدبلوماسية العربية مع قطر.. نائب: ستنقل القاعدة العسكرية الأمريكية منها..وكيل حقوق الإنسان بالنواب: الأسرة الحاكمة ستنقلب على تميم.. خبير: سيتم حصارها.. وبرلمانى:فرض عقوبات مالية عليها
توابع زلزال قطع العلاقات الدبلوماسية العربية مع قطر.. نائب: ستنقل القاعدة العسكرية الأمريكية منها..وكيل حقوق الإنسان بالنواب: الأسرة الحاكمة ستنقلب على تميم.. خبير: سيتم حصارها.. وبرلمانى:فرض عقوبات مالية عليها

كتب مصطفى السيد - أحمد عرفة

 

زلزال ينتظر قطر، بعد القرارات المتعاقبة من الدول العربية بقطع علاقاتها الدبلوماسية والقنصلية مع قطر، هذا التصعيد العربى، سيكون له عواقب وخيمة على الدوحة، سواء على المستوى السياسى أو الاقتصادى أو حتى العسكرى، حيث ينتظرها مستقبل مظلم فى المنطقة، وسط توقعات بمزيد من الإجراءات العقابية، بسبب استمرار قطر فى دعم الإرهاب.

 

خبراء ونواب توقعوا، تصعيد امريكى قريب ضد قطر، بعدما بدأت الدول العربية فى معاقباتها، بالإضافة إلى إمكانية نقل القاعدة العسكرية الأمريكية من الدوحة، مما قد يمهد إلى انقلاب من جانب الأسرة الحاكمة على تميم بن حمد.

 

وفى هذا السياق قال محمد الكومى عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب ، إن القرارات التى اتخذت ضد دولة قطر هو نتاج لدعمها للتنظيمات الارهابية فى المنطقة، مشيرا الى أن الدبلوماسية المصرية نجحت في إظهار صورة قطر الحقيقية الداعمة للإرهاب.

 

وأضاف عضو لجنة حقوق الإنسان فى تصريحات ليوم السابع، أن مصر اظهرت دور قطر العدائى فى المنطقة ودعمها للجماعات الارهابية، لافتا الى ان الرئيس السيسى والخارجية المصرية كان لهم دورا كبير فى الكشف عن الأعمال القطرية الداعمة للارهاب.

 

وأشار الكومى الى ان هذه القرارات التى اتخذاتها الدول الجوار بداية النهاية مع قطر وانها بدأت فى عزلة، متوقعا انه خلال ساعات سيتم نقل القاعدة العسكرية الامريكية العديد من قطر الى الامارات.ولفت الى ان ما حدث هى رسالة قوية لكل الدول التى ترعى الارهاب كتركيا وغيرها

 

وفى ذات السياق قال محمد الغول وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن القرار الذى اتخذته مصر والسعودية والإمارات والبحرين بقطع العلاقات مع قطر وطرد السفراء دليل على أن قطر تمارس دورا  ممنهجا فى دعم الإرهاب.

 

وأضاف وكيل لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، أنه أصبح واضح للعالم دور قطر فى دعم التنظيمات الارهابية ، مشيرا الى ان هناك تقارير تشير الى ان قطر دعم التنظميات الارهابية داعش فى سوريا وليبيا ومصر والعراق ب460 مليار دولار لتنفيذ عملياتها الارهابية.

 

وأشار الغول الى أنه لم يحدث ان يتدخل رئيس دولة فى تحرير جنود لبنانين من داعش كما فعل امير قطر بالتدخل لتحرير جنود لبنانين من يد داعش وهو ما يثبت دعمه للتنظيمات الارهابية.

 

ولفت وكيل لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان،  إلى انه فى حالة رفع الحماية الامريكية عن قطر ونقل القاعدة العسكرية الامريكية ستنقلب الاسرة الحاكمة على الامير تميم لحل الأزمة.

 

ومن جانبه أكد النائب أشرف عثمان، أن فشل الوساطة الكويتية لاعادة قطر الى البيت الخليجي مرة ثانية، بعد تصريحات تميم بن حمد المؤيدة للتنظيمات الارهابية وايران يؤكد أن قطر وقعت في الفخ تماما وأن أدوارها المفضوحة سياسياً وارهابياً قد انكشفت للجميع.

 

وشدد النائب  على أن تداعيات العقاب تجاه الدوحة ستكون فادحة متوقعا ان تقوم الدول الخليجية بفرض عقوبات مالية وقد تتطور الى طرد قطر من مجلس التعاون الخليجي عقابا لها على أدوارها الإرهابية .

 

ولفت إلى أن اللعب القطري على الحبال طيلة السنوات الماضية قد انكشف أمام الجميع، وأن قطر كانت تقوم بدور الجاسوس على دول مجلس التعاون الخليجيى لحساب ايران كما استغلت علاقاتها الوطيدة بالمنظمات الإرهابية في اشعال الارهاب في مصر وليبيا وسوريا وغيرها من الدول العربية.

من جانبه قال الدكتور طارق فهمى، استاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن توابع الزلزال، سيكون الأمر من الولايات المتحدة للضغط علي قطر وتهديدها بنقل القاعدة العسكرية إلي الامارات وتجميد الصفقات في مجال السلاح.

 

وأضاف: هذه الإجراءات العقابية لن تتحملها قطر، وهو ما سيدفعها إلى التراجع، حيث سيتم حصار وتطويق قطر اولا، ثم تبدأ أمريكا فى اتخاذ قراراتها.

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع