أخبار عاجلة

بالصور .. قصة بنت من المجر تبحث عن أسرة مصرية مسلمة تستضيفها أسبوعاً فى رمضان.. أطلقت دعوة على السوشيال ميديا لتغيير نظر الغرب للمسلمين.. ونعماء السباعى فتاة مصرية لبت الدعوة وردت "أهلاً وسهلاً"


مى الشامى
  • "تيما" لليوم السابع : عايزة أقول للعالم إن الإسلام دين سماحة ونفسى أعرفه عن قرب

  • "نعماء السباعى" : عجبتنى فكرة تيما ومستنياها وعملتلها برنامج سياحى إسلامى

دعوة مثيرة للجدل انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى منذ عدة أيام، حيث نشرت فتاة مجرية الأصل على صفحتها الشخصية على فيس بوك، طلبا موجها لأى أسرة فى أى دولة إسلامية توافق على استضافتها أسبوعاً فى الشهر الكريم، وبدأت رحلة البحث من خلال مواقع التواصل الاجتماعى.

22

مدونة مجرية

فى بوست على صفحتها وضعت "تيما" الفتاة صاحبة الفكرة الأسباب التى دفعتها لأن تطلب هذا الطلب، وقالت إن رسالتها وفكرتها فى السفر لدولة إسلامية جاءت بعد أن أعلنت جماعة "داعش" الإرهابية مسئوليتها عن حادث "مانشستر" بلندن، فجاءت فكرتها لتغيير نظرة الغرب للمسلمين بعد أن شوهت الهجمات الإرهابية دينهم، وكتبت فى البوست المنشور على صفحتها إن العالم يجب أن يفصل بين الإرهاب والإسلام.

45

صورة للمجرية فى تركيا 

القصة التى بدأت ببوست على الفيس بوك، انتقلت من شير لآخر حتى وصلت بالفعل لعدد من الأسر المسلمة فى دول مختلفة، وأثارت ردود أفعال متباينة ما بين مشجعين واتهامات بالجنون والإرهاب وغيرها من التعليقات التى رصدتها صفحة "تيما"، حتى تحدثت لـ "اليوم السابع" فى محادثة خاصة باللغة الإنجليزية عن الأسباب التى دفعتها لإطلاق هذه الدعوة، والتى دفعتها للسعى نحو الإقامة وسط أسرة مسلمة لمدة أسبوع فى الشهر الذى يحمل يرتبط به المسلمون ارتباطا خاصا.

333

الفتاة المجرية على أبواب أحد المساجد فى تركيا 

"الغرب يحتاج لوقت ومجهود ليعرف الفرق بين الإسلام كدين وبين العمليات الإرهابية التى تحدث حالياً باسمه كنوع من التطرف الذى لا يجب أن ننسبه لأى دين على الإطلاق"، هكذا بدأت "تيما" حديثها لـ"اليوم السابع" عند سؤالها عن أسباب رغبتها فى الإقامة بمصر، وقالت: " بعد عدد من العمليات الإرهابية ربط الكثير من أهل الغرب الإسلام بالإرهاب وبدأت صورة الإسلام فى التغير فى نظر الكثيرين".

666

البنت بأحد المساجد فى تركيا 

وقالت "تيما" : نشأت فى بلد لا يوجد به مسلمون تقريباً سوى عدد ضئيل جداً، ولا أعرف عن الإسلام سوى ما أراه فى وسائل الإعلام"، مضيفة "نفسى أعرف الإسلام عن قرب".

وعلى الرغم من رغبتها الملحة فى التعرف على الإسلام والحياة مع أسرة مسلمة، فهى لم توافق على الإفصاح عن ديانتها أثناء حديثها لـ"اليوم السابع"، إلا أنها قالت إنها بالفعل بدأت فى التعرف على الإسلام، فهى تقرأ القرآن حالياً، وتشاهد العديد من المناظرات الدينية، وتحاول تكوين صداقات من العائلات المسلمة وحضور مناسبات إسلامية، وتحضر الدروس فى المساجد للتعرف على هذا الدين الذى يشغلها أمره كثيراً.

16463583_377386619303724_1432931883368243814_o

المجرية تحضر أحد المحاضرات عن الأسلام فى لندن 

جانب آخر من القصة ترويه "نعماء السباعى" الفتاة المصرية التى تلقت الدعوة وأبدت حماساً شديداً لاستقبال "تيما"  فى منزلها بالقاهرة، والتى قالت لـ"اليوم السابع": "أعجبت جداً بالفكرة، ولمست هدفاً نبيلاً فى رغبة "تيما" التى تحاول التقرب من الإسلام ومعرفته بشكل أكبر وأكثر عمقاً من التشوهات التى يتعرض لها مؤخراً، وهو ما شجعنى على التواصل معها وقبول الدعوة، وعندما عرضت الأمر على أهلى أبدوا الاستعداد التام لاستقبالها".

18403087_423922694650116_9002113300083241054_n

البنت المجرية

"تيما" التى تواصلت بالفعل مع "نعماء" أكدت أنها لن تتمكن من الإفصاح عن هدف الزيارة لعائلتها سوى بعد الانتهاء منها، وقالت "لما دورت على الإسلام لقيته دين جميل، وعايزة أعرف عنه كل حاجة".

18664730_429121794130206_8902173579963370556_n

الفتاة المجرية تقرأ القرأن 

أما "نعماء" فقالت : "تواصلت معها وبدأت بالفعل فى تعليمها عددا من قواعد الإسلام التى سألت عنها، وشرحت لها الكثير عن ثقافة وعادات وتقاليد الشعب المصرى، كما حضرت لها جدولا مزدحما بالزيارات الإسلامية بمجرد وصولها للقاهرة".

18787906_10212732665488679_1444908646_n

صورة للفتاة المجرية فى لندن

 

 

Capture
المجرية فى أحد المساجد

 

Capturepp

المجرية ترتدى الحجاب 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع