أخبار عاجلة

مصر والسعودية تثبتان لروسيا الدعم القطرى للإرهاب.. خبير بجامعة روسية يكشف لـ"اليوم السابع": موسكو تمتلك أدلة تورط الدوحة.. ومندوب روسيا هدد بمسح قطر من على الخريطة.. ونتوقع اجتياح قطر عسكريا من قوات درع الخليج

مصر والسعودية تثبتان لروسيا الدعم القطرى للإرهاب.. خبير بجامعة روسية يكشف لـ"اليوم السابع": موسكو تمتلك أدلة تورط الدوحة.. ومندوب روسيا هدد بمسح قطر من على الخريطة.. ونتوقع اجتياح قطر عسكريا من قوات درع الخليج
مصر والسعودية تثبتان لروسيا الدعم القطرى للإرهاب.. خبير بجامعة روسية يكشف لـ"اليوم السابع": موسكو تمتلك أدلة تورط الدوحة.. ومندوب روسيا هدد بمسح قطر من على الخريطة.. ونتوقع اجتياح قطر عسكريا من قوات درع الخليج

كتب مؤمن مختار

تنظر روسيا إلى الوضع فى الخليج العربي باهتمام بالغ، وذلك نظرا للوجود الروسى فى منطقة الشرق الأوسط، ولوجود علاقات روسية مع معظم دول الخليج.

 

وفى هذا السياق، قال الخبير المصرى فى جامعة نيجنى نوفجورود الروسية الدكتور عمرو الديب، إن الأمر المهم لروسيا فى الوضع الحالى فى قرار كل من السعودية ومصر والإمارات وليبيا واليمن لمقاطعة قطر دبلوماسيا واقتصاديا، هو تقديم كل من هذه الدول لأدلة تدين دولة قطر بدعم الجماعات الإرهابية والتدخل فى شئون الدول المجاورة، وبذلك تثبت وجهة النظر الروسية فى أن قطر من الدول الداعمة للجماعات الإرهابية وهذا ما شاهدناه فى الخلاف الشهير بين مندوب روسيا فى مجلس الأمن السابق فيتالى تشوركين وبين ممثل دولة قطر حمد بن جاسم عندما هدده تشوركين بإزالة قطر من على الخريطة.

 

وأضاف الخبير المصرى، أن روسيا الآن يقلقها فقط خلق نقطة صراع أخرى فى الشرق الأوسط لأنه إذا استمرت الأمور فى التصعيد من الممكن أن نرى اجتياحا عسكريا لقطر من جانب قوات درع الخليج، وهذا أمر خطير ليس فقط لروسيا ولكن للولايات المتحدة أيضا، وهذا القلق رأيناه فى بيان وزارة الخارجية الروسية الذى جاء فيه:" نعرب عن بالغ القلق إزاء ظهور بؤرة جديدة من التوتر فى العالم العربى، ودعا لافروف لتجاوز الخلافات القائمة على طاولة الحوار، عبر الحوار القائم على أساس الاحترام المتبادل".

 

وأشار الديب، إلى أن روسيا ستقوم بالطبع باستغلال هذا الخلاف لصالحها سواء فى حرب روسيا المستمرة فى سوريا أو فى الإستفادة من الحصار الاقتصادى المفروض حاليا على قطر لكى تحل محلها فى دول آسيا والصين خصوصا فى مجال بيع الغاز، لأن قطر منافس حقيقى لروسيا فى أسواق آسيا للغاز.

 

والدليل على هذا أن نائب رئيس شركة "غازبروم" الروسية ألكسندر ميدفيديف، تنبأ بحدوث مشاكل فى تصدير الغاز الطبيعى المسال القطرى، بسبب الأحداث المحيطة بقطر وقطع العلاقات الدبلوماسية بين الدول العربية وقطر.

 

وأشار المسئول الروسى، إلى أن قطر ليست مصدرة للنفط لكنها مصدرة للغاز، ومع تصاعد هذه الأحداث من الممكن أن يؤدى ذلك إلى حدوث مشاكل فى تصدير الغاز القطرى.

 

وتعد قطر أكبر منتج للغاز الطبيعى المسال فى العالم، حيث تمتلك 11 محطة للغاز الطبيعى المسال بسعة إجمالية قدرها 77 مليون طن سنويا.

 

كانت الدول العربية والإسلامية، قد وجهت صفعة قوية لقطر بعدما أعلنت عن قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع الإمارة الخليجية، لاتخاذها مسالك معادية فى ظل إصرار الحكم القطرى، على دعم التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها جماعة الإخوان، وسعيها لزعزعة الأمن والاستقرار بالدول التى أعلنت قطع العلاقات.

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع