أخبار عاجلة

تفاصيل مشروع دراجة لكل طالب وعامل بجامعة قناة السويس.. رئيس الجامعة: نهدف إلى نشر رياضة المشى وتقليل صخب السيارات.. يدفع الطالب نصف الثمن والباقى بالتقسيط بضمان الجامعة.. والمشروع بتمويل المجلس الأعلى للجامعات

تفاصيل مشروع دراجة لكل طالب وعامل بجامعة قناة السويس.. رئيس الجامعة: نهدف إلى نشر رياضة المشى وتقليل صخب السيارات.. يدفع الطالب نصف الثمن والباقى بالتقسيط بضمان الجامعة.. والمشروع بتمويل المجلس الأعلى للجامعات
تفاصيل مشروع دراجة لكل طالب وعامل بجامعة قناة السويس.. رئيس الجامعة: نهدف إلى نشر رياضة المشى وتقليل صخب السيارات.. يدفع الطالب نصف الثمن والباقى بالتقسيط بضمان الجامعة.. والمشروع بتمويل المجلس الأعلى للجامعات

الإسماعيلية – جمال حراجى

أكد الدكتور ممدوح غراب، رئيس جامعة قناة السويس، على أن الجامعة فى بصدد تنفيذ مشروع، توفير دراجة لكل طالب وعامل داخل الجامعة، ويأتى هذا من خلال التعاون بين المجلس الأعلى للجامعات، مع الاتحاد الرياضى للجامعات بقيادة الدكتور صبحى حسانين، والبنك الأهلى المصرى وبنك مصر.

 

 وأشار الدكتور غراب، فى بيان له مساء اليوم، إلى أنه تم الاتفاق مع الدكتور خالد عبد الغفّار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، لتوفير دراجة لكل طالب وعامل داخل الجامعة، وسيتم تخصيص مساحة لركن الدراجات بجوار سور الجامعة من بداية البوابة الجديدة، حتى بوابة الصيدلة والتمريض بمدخل الجامعة الجديدة لكل العاملين والطلاب؛ وأضاف رئيس الجامعة، أن الدرجات سيتم دعم نصف ثمنها، من البنك الأهلى، والطالب أو العامل يحصل على الدراجة، بضمان الجامعة فى سداد الأقساط.

 

وأوضح غراب أن ذلك يعد مشروع جديد أعلنت عنة الجامعة وهو توفير دراجة لكل طالب أو عامل بالجامعة لاستخدامها فى الانتقال إلى الجامعة بديلا عن السيارات الخاصة أو العامة وهذا المشروع يهدف إلى نشر رياضة المشى واستخدام الدراجات كبديل عن استخدام السيارات وفى نفس الوقت يوفر الكثير من المال سواء التى يتم دفعها لسيارات السرفيس أو ثمن الوقود للسيارات الخاصة.

 

ويقول رئيس جامعة قناة السويس، إنه بصدد تنفيذ مشروع توفير دراجة لكل طالب وعامل داخل الجامعة، وذلك من خلال التعاون بين المجلس الأعلى للجامعات، مع الاتحاد الرياضى للجامعات بقيادة الدكتور صبحى حسانين، والبنك الأهلى المصرى وبنك مصر والفكرة سوف توفر على الطلاب والعاملين بالجامعة العبء المالى وخاصة فى الظروف الاقتصادية الحالية وارتفاع سعر تعريفة الأجرة وعدم تضييع الوقت فى انتظار المواصلات العامة أو التزاحم داخل المواصلات.

 

وأشار رئيس جامعة قناه السويس، إلى أنة تم الاتفاق مع الدكتور خالد عبد الغفّار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، لتوفير دراجة لكل طالب وعامل داخل الجامعة، وسيتم تخصيص مساحة لركن الدراجات بجوار سور الجامعة من بداية البوابة الجديدة، وحتى بوابة كلية الصيدلة والتمريض بمدخل الجامعة الجديدة لكل العاملين والطلاب.

 

وأضاف رئيس الجامعة، أن الدرجات سيتم دعم نصف ثمنها، من البنك الأهلى، والطالب أو العامل يقوم بتسديد النصف الآخر من الثمن والذى يبدأ من 2000 جنيه تقريبا وحتى هذه اللحظة لم يتم الاتفاق على السعر النهائى لأن المشروع فى بداية الدراسة والتنفيذ وسوف يتم مراعاة ظروف الطلبة والعاملين ويتم الحصول على الدراجة، بضمان الجامعة فى سداد الأقساط

 

وتابع رئيس الجامعة أننا، ندرس حاليا إنشاء "تراك للدراجات " من 2 إلى 5 كيلومتر بعرض 4 أمتار، بجوار سور الجامعة ويتم تأمينه تماما من السرقة لترك الدراجات فيه ويكمل الطالب أو العامل السير مشيا على الأقدام داخل الجامعة للوصول إلى كليته وفى هذه الحالة سيكون هناك فرصة للسير أو رياضة المشى وهى صحية وتقى الإنسان من العديد من الأمراض وخاصة أمراض القلب وهو ليس إجباريا ولكنه اختياريا وفى حالة نجاحه سيتم تنفيذه فى عدد من الجامعات والمصالح الحكومية وهى مبادرة كان أطلقها الرئيس السيسى منذ فترة لتشجيع رياضة المشى واستخدام الدراجات.

 

ومن جانبه قال المهندس إبراهيم عبدالرحمن مدير إعلام جامعة قناة السويس أن الفكرة التى تبناها الدكتور ممدوح غراب رئيس الجامعة هى من الأفكار الجيدة والتى تعتبر خارج الصندوق، وخاصة أن الإسماعيلية مثلا كانت فى الأربعينيات مشهورة بالدراجات، وكان معظم الموظفين فى المصالح الحكومية يستخدمون الدراجات، وقليل جدا منهم من كان يستخدم السيارات بل كانت السيارات الموجودة بالمدينة معدودة جدا ونجاح الفكرة سوف يقلل من استخدام السيارات، وبالتالى نتخلص من عوادم السيارات التى تلوث البيئة وفى نفس الوقت الموضوع صحى جدا وموفر للمواطن.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع