أخبار عاجلة

الأجهزة الرقابية تضرب الفاسدين بوزارة التموين وتنعش خزينة الدولة بالملايين.. أسقطت كبار المسئولين بتهم الاختلاس والاستيلاء على المال العام وشراء سيارات خاصة بأموال خبز الغلابة والجرائم مسجلة صوتا وصورة

الأجهزة الرقابية تضرب الفاسدين بوزارة التموين وتنعش خزينة الدولة بالملايين.. أسقطت كبار المسئولين بتهم الاختلاس والاستيلاء على المال العام وشراء سيارات خاصة بأموال خبز الغلابة والجرائم مسجلة صوتا وصورة
الأجهزة الرقابية تضرب الفاسدين بوزارة التموين وتنعش خزينة الدولة بالملايين.. أسقطت كبار المسئولين بتهم الاختلاس والاستيلاء على المال العام وشراء سيارات خاصة بأموال خبز الغلابة والجرائم مسجلة صوتا وصورة

كتب محمود عبد الراضى

قررت الأجهزة الرقابية اقتحام "عش الدبابير" وزلزلة مملكة الفساد داخل أروقة وزارة التموين، لملاحقة المسئولين المتورطين فى قضايا فساد ورشوة واختلاسات، مستغلين مواقعهم الوظيفية واختراق الأنظمة الممكينة والاستيلاء على أموال الدعم، مما يطيح بحق البسطاء ومحدودى الدخل فى الحصول على حقوقهم.

تحركات الأجهزة الرقابية، جاءت بناءً على توجيهات مباشرة من اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، بمحاصرة كافة العناصر المتورطة فى قضايا فساد، وسرعة ضبطها وتقديمها لجهات التحقيق، حفاظاً على قوت "الغلابة".

 

وبدأت الأجهزة المعلوماتية فى جمع معلوماتها، حول العناصر المتورطة فى قضايا فساد ورشوة واختلاسات، حيث نجحت خلال نحو شهر فى توجيه عدة ضربات موجعة لأباطرة الفساد داخل أروقة وزارة التموين، مسجلة بالصوت والصورة.

 

وجاءت أبرز ضربات الأجهزة الرقابية بإشراف اللواء ياسر صابر مساعد وزير الداخلية لشرطة التموين فى ضبط مسئول بالشركة المشرفة على منظومة الخبز اختلس مليون و200 ألف جنيه من أموال الدعم، حيث اخترق المتهم النظام الإلكترونى، واستولى على هذا المبلغ الضخم من أموال الخبز المخصص للفقراء، واشترى بجزء من المبلغ سيارة موديل 2017 وتم ضبطها بمنطقة كرداسة فى الجيزة.

 

وضبطت الأجهزة الرقابية أيضاً، رئيس مكتب تموين فى القاهرة، لمزاولته نشاطه المؤثم قانونياً بتسهيل الاستيلاء على أموال الدعم الذى كفلته الدولة للمواطنين، وذلك من خلال التلاعب بنظام الصرف، عن طريق ادراج أسماء وهمية ومواطنين صادر لهم بطاقات تموينية ذكية ، بالتواطؤ مع مالكة محل بقالة تموينية فى منطقة الزيتون بالقاهرة، والاستيلاء على أموال الدعم المقرر لها دون علم أصحابها، ودون وجود مسوغ قانونى لحسابهما الشخصى، متربحين من جراء ذلك، مما يؤثر بالسلب على الاقتصاد القومى، مهدرين أمولاً طائلة من أموال الدعم الذى توفره الدولة لمحدودى الدخل.

 

وقدرت الشركة المسئولة عن منظومة الخبز ومتابعة تشغيلها المبالغ المستولى عليها بقيمة 110017 جنيه.

 

وحاصرت الأجهزة الرقابية مسئولى المجمعات الاستهلاكية الذين يستغلون مناصبهم للاستيلاء على السلع وبيعها فى السوق السوداء، حيث ضبطت الادارة العامة لشرطة التموين، أمين عهدة مجمع تابع لإحدى الشركات للمجمعات الاستهلاكية "قطاع أعمال عام" فى منطقة الجيزة، لمزاولته نشاطه المؤثم قانونياً بالاستيلاء على أموال الدعم الذى كفلته الدولة للمواطنين.

وكشفت التحريات والتحقيقات أن الموظف تصرف فى كميات كبيرة من السلع الغذائية "الدواجن" المدعمة من قبل الدولة، المسلمة إليه لطرحها لجمهور المستهلكين، وطرحها للبيع فى السوق السوداء لحسابه الشخصى، محققاً جراء ذلك أرباحاً غير مشروعة ومهدراً أموالاً طائلة من أموال الدعم الذى توفرة الدولة لمحدودى الدخل، مما يؤثر بالسلب على الاقتصاد القومى.

وتم فحص إذن الاستلام الوارد للمجمع الاستهلاكى، وتبين تصرف المتهم فى 541 داجة برازيلى مدعمة، وزن الداجة الواحدة 1.100 كيلو جرام، باجمالى 595 كيلو جراما، باعها المتهم لحسابه الشخصى بالسوق السوداء.

وكشفت الأجهزة الرقابية عن أخطر قضايا الفساد داخل أروقة وزارة التموين ضبط 5 مسئولين كبار تلاعبوا فى قيمة مديونيات أصحاب المخابز، ومسحها من قائمة المديونيات مقابل الحصول على رشاوى من أصحاب المخابز المخالفة.

ولم يقتصر دور الأجهزة الرقابية على مكافحة الفساد فى القاهرة الكبرى، وإنما امتد يد الأجهزة الرقابية للأقاليم لتطول كل فاسد، فضبطت 4 مسئولين بمديرية التموين بمحافظة الإسكندرية استولوا على أموال الدعم من خلال تجميع كميات كبيرة من بطاقات التموين الذكية الخاصة بالمواطنين وصرفهم المقررات التموينية والخبز وفارق نقاط الخبز "السلع المجانية مقابل الترشيد فى استهلاك الخبز المدعم" دون علم أصحاب البطاقات.

وعثرت أجهزة الأمن على 914 بطاقة تموين بحوزة المتهمين، وتبين أنه من بينهم اثنين يشغلون وظيفة كبير باحثين بدرجة مدير عام مدير بإدارة تموين العجمى بمحافظة الإسكندرية ومدير إدارة تموين بالإسكندرية.

 

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع