أخبار عاجلة
انتشال جثة شاب غرق في نهر النيل بسوهاج -

العلاج بالخارج طوق النجاة لأصحاب الحالات المرضية الصعبة.. "الصحة": 12 مليون و720 ألف جنيه تكلفة علاج 53 حالة على نفقة الدولة خارجيًا.. وتكشف: نرفض علاج الخلايا الجذعية لعدم استغلال المصريين كفئران تجارب

العلاج بالخارج طوق النجاة لأصحاب الحالات المرضية الصعبة.. "الصحة": 12 مليون و720 ألف جنيه تكلفة علاج 53 حالة على نفقة الدولة خارجيًا.. وتكشف: نرفض علاج الخلايا الجذعية لعدم استغلال المصريين كفئران تجارب
العلاج بالخارج طوق النجاة لأصحاب الحالات المرضية الصعبة.. "الصحة": 12 مليون و720 ألف جنيه تكلفة علاج 53 حالة على نفقة الدولة خارجيًا.. وتكشف: نرفض علاج الخلايا الجذعية لعدم استغلال المصريين كفئران تجارب

كتب وليد عبد السلام

العلاج على نفقة الدولة بالخارج قبلة الحياة للكثيرين من المرضى للنجاة من الموت أو العجز الكلى أو الجزئى، خاصة ممن لا يتوفر لهم علاج فى مصر أو الدول العربية، فتمثل إيطاليا قبلة للمصريين فى العلاج على نفقة الدولة بالخارج نظراً لإرتباط خبرائها الطبيين بمصر ورخص تكاليف العلاج مقارنتا بالدول الأخرى.

وفى هذا السياق، أكد الدكتور عماد كاظم، رئيس المجالس الطبية المتخصصة، "العلاج على نفقة الدولة"، فى تصريحات خاصة لــ "اليوم السابع"، أن قرارات العلاج على نفقة الدولة لا تصدر بالسفر للخارج إلا إذا كان المريض لا يوجد له علاج فى الداخل ولا مفر من سفره للخارج لتلقى العلاج اللازم، مشيرًا إلى أن المريض يتم عرضه على اللجان الطبية المختصة التى تحدد سفرة للخارج من عدمه، لافتًا إلى أن المجالس تتلقى مئات الطلبات للسفر للعلاج بالخارج لكن اللجان الطبية والفنية هى التى تحدد السفر للخارج من عدمه.

وقال الدكتور عماد كاظم، رئيس المجالس الطبية المتخصصة "العلاج على نفقة الدولة"، أن الحد الأقصى للعلاج على نفقة الدولة بالخارج 12 ألف يورو، للفرد، ويمدد إذا كانت الحالة تحتاج إلى إستمرار العلاج لفترة زمنية محددة، مشيرًا إلى أن الأمراض التى يتم الموافقة على سفر المصابين بها هى العيوب الخلقية المركبة والمعقدة فى القلب، مشيرًا إلى أن دولة إيطاليا تمثل قبلة العلاج بالخارج على نفقة الدولة لعلاج الأمراض والعيوب الخلقية المزمنة والتصلب المتعدد، وذلك نظرًا لرخص تكاليف العلاج بها، بالإضافة إلى قيام خبرائها بمتابعة الحلات المرضية لفترات طويلة دون أعباء مالية إضافية.

وأوضح الدكتور عماد كاظم، أن المريض يتكلف 12 ألف يورو، شاملة المرافق وتذاكر السفر والإقامة، لافتًا إلى أن عدد الحالات التى سافرت للخارج فى 2016 / 2017 بلغت 53 حالة بتكلفة بإجمالى 636 ألف يورو بما يعادل 12 مليون و720 ألف جنيه.

وأشار رئيس المجالس الطبية المتخصصة "العلاج على نفقة الدولة"، إلى أن هناك الكثير من المرضى يتقدمون بطلب لزرع الكلى والكبد والنخاع، لكن يتم رفضها، لآن هناك مستشفيات فى الداخل تقوم بزراعات الكلى والكبد والنخاع، بطرق ونسب نجاح كبيرة، وتابع: "أيضا طلبات العلاج بالخلايا الجذعية تقدم للمجالس بكثرة، لكن يتم رفضها لأن العلاج بالخلايا الجذعية مازال قيد التجارب والأبحاث ولا يمكن للوزارة أن تحول المرضى لفئران تجارب للدول الغربية".

ومن جهته قال خالد مجاهد، المتحدث بإسم وزارة الصحة والسكان لـ"اليوم السابع" أن الدولة توفر إمكانية السفر للخارج للمصابين فى الحوادث الضخمة التى يصعب علاجها فى مصر أو الامراض النادرة والعيوب الخلقية المركبة، مشيرًا إلى أن هناك ضوابط للسفر للخارج تحددها قرارات وزارية كأن يحصل المريض على موافقة اللجنة الثلاثية متضمن به أن العلاج المطلوب لا يوجد بالداخل مع أشعة وتحاليل على أن يتقدم بالطلب إلى لجنة العلاج بالخارج على نفقة الدولة.

وأشار  الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان، فى تصريح لـ "اليوم السابع"، أنه يتم دراسة زيادة مخصصات العلاج على نفقة الدولة للمرضى الذين يعالجون بالخارج إذا دعت الحاجة إلى ذلك، مؤكدًا أنه سيعى بكل الطرق إلى زيادة ميزانية العلاج إلى 4.2 مليار جنيه، مؤكدًا أن الفترة المقبلة ستشهد تحسن كبير فى خدمات العلاج على نفقة الدولة إذا ما قورنت بالفترات الماضية.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع