أخبار عاجلة
زلزال بقوة 6.4 درجة يضرب الفلبين -
7 أخبار رياضية لا تفوتك اليوم الجمعة 23 / 7 / 2021 -
تداول صورة تجمع بن شرقي مع دونجا والمثلوثي -

دفتر أحوال المواطن.. انقطاع المياه عن مناطق مختلفة فى محافظات القاهرة وقنا وسوهاج.. أولياء أمور مدرسة بريتش كولمبيا الكندية يشكون من زيادة المصروفات 60%.. عقار مخالف بالسيوف فى الإسكندرية يثير مخاوف المواطنين


كتب محمد تهامى زكى

يفتح دفتر أحوال صحافة المواطن، اليوم، الخميس، أوراقه لتسجيل سطور جديدة من قصص وشكاوى أهل المحروسة التى يرسلونها يوميا، وتظهر اليوم على السطح مجموعة من المشاهد الجديدة، ويعود المواطنون للتأكيد على مطالبهم بعلاج عدد من الأزمات المتكررة، التى يناشدون المسئولين للوقوف أمامها طوال الوقت دون أن يجدوا استجابة.

 

انقطاع المياه عن مناطق مختلفة فى محافظات القاهرة وقنا وسوهاج

كانت أبرز الشكاوى التى تلقتها صحافة المواطن، خاصة بانقطاع المياه فى عدد من المناطق بالمحروسة، من قنا أرسل القارئ علاء الدين محمد على، المقيم فى قرية حجازة التابعة لمركز قوص، شكوى من انقطاع المياه لليوم الثانى على التوالى، منوها إلى تقديم العديد من الشكاوى إلى مسئولى شركة المياه دون استجابة، وأضاف قائلا: "نعانى من انقطاع المياه لليوم الثانى على التوالى فى ظل ارتفاع درجات الحرارة الأيام الحالية، نرجو لشركة المياه إصلاح الأعطال فى اسرع وقت".

 

ومن عزبة الهجانة بالقاهرة، أرسل الأهالى شكوى من انقطاع المياه منذ 5 أيام، مطالبين المسئولين بالمحافظة بضرورة حل المشكلة ولاسيما فى هذا الشهر الكريم الذى لا يمكن الاستغناء عن المياه فيه، مؤكدين أنهم أرسلوا العديد من الشكاوى للمحافظة ولكن دون جدوى، مطالبين بسرعة التحرك لحل الأزمة.

 

كما أرسل القارئ ناصر فؤاد أبو الشيخ، شكوى من انقطاع المياه المستمر عن قرية هاشم عسيرى، التابعة لمركز دار السلام فى سوهاج.

 

وقال القارئ: "المياه مقطوعة منذ 10 أيام ولا تأتى إلا ساعة واحدة فقط يوميا"، مناشدا الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج، بالاستجابة لمطالبهم وإصدار توجيهاته بعودة المياه مرة أخرى للقرية، حتى يستطيع الأهالى قضاء احتياجاتهم خاصة فى أيام الصيام.

 

أولياء أمور مدرسة بريتش كولمبيا الكندية يشكون من زيادة مصروفات الدراسة 60%

اشتكى عدد من أولياء أمور طلاب مدرسة بريتش كولمبيا الكندية الدولية، بمدينة الشروق، من زيادة مصروفات العام الدراسى القادم 2017_2018 بنسبة 60% عن السنة الماضية، الأمر الذى يخالف قرار وزارة التربية والتعليم، بأن يكون الحد الأقصى لزيادة المصروفات بنسبة 15%.

 

وقالت الدكتورة نيفين عقاد، إحدى أولياء أمور طلاب المدرسة لـ"اليوم السابع" أن الدهشة انتابت أولياء الأمور، فور علمهم بالزيادة المقررة على مصروفات العام الدراسى الجديد، وفقًا لما نشرته إدارة المدرسة عبر موقعها الإلكترونى، منتقدة وقوف وزارة التربية والتعليم، مكتوفة الأيدى، فى وجه هذا الاستغلال الذى تفرضه المدرسة على أولياء الأمور، قائلًة: "لقد قبلنا أن نقتطع من أقواتنا لنعلم أبنائنا بما يليق بمستقبل مصر الحديثة، إلا أن جشع وفساد أصحاب المدارس ووقوف وزارة التربية والتعليم مكتوفة الأيدى يثير فينا الدهشة ويجعلنا لقمه سائغة للمفسدين والانتهازيين ممن لا يضعون مصالح البلاد أمام أعينهم التى يعميها الطمع والجشع".

 

وناشدت عقاد وزارة التربية والتعليم، بسرعة التدخل وفحص ملابسات هذا الموضوع حتى لا يتحمل أولياء الأمور أخطاء الإدارة التعليمية، متهمة إدارة المدرسة بالتلاعب فى لائحة المصروفات التى قدمتها إلى الوزارة.

 

وأوضحت عقاد، أن أولياء الأمور، حاولوا إيصال صوتهم إلى وزارة التربية والتعليم، عبر الرقم المخصص للشكاوى، حيث تم إرسال أكثر من 150 شكوى بإمضاءات أولياء أمور الطلاب، إلا أنه لم يتم الرد عليهم، كما أن الإدارة التعليمية قابلت الشكاوى المرسلة إليها بعدم جدية، وكان رد الإدارة التعليمية: "مش هتقدروا تعملوا حاجة"، كما روت الشاكية.

 

وطالب عدد من أولياء الأمور بالمدرسة، الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، بتنفيذ ما وعد به من وضع هذه المدارس تحت طائلة القانون، وتفسير وشرح قائمة المصروفات المعلنة، وكذلك البت فى شكوى التهديد بطرد الطلاب فى حال عدم سداد القسط الأول من المصروفات الدراسة، وكذلك إعلان المصروفات قبل شهر أغسطس بالمخالفة للقانون.

 

كما طالب أولياء الأمور، وزارة التربية والتعليم، بالتحقيق فى امتناع إدارة المدرسة عن تأسيس مجلس الأباء والأمناء، بالمخالفة للقانون بالرغم من عمل المدرسة لمدة 12 عامًا، وكذلك زيادة أسعار الأتوبيس والوجبات بشكل جنونى، فضلًا عن تكرار تحدى صاحب المدرسة لمسئولى الوزارة.

 

منزل آيل للسقوط يهدد سكان شارع الدكتور عوض بحدائق المعادى

أرسلت القارئة آية محمد، شكوى من وجود عقار آيل للسقوط أمام منزلها مباشرة بشارع الدكتور عوض المتفرع من حسنين دسوقى فى حدائق المعادى التابعة لمحافظة القاهرة، مما يهدد أسرتها وسكان العقار بالكامل حال سقوطه، وقالت أن هناك شكاوى كثيرة قُدمت حيال هذا المنزل بحى المعادى ولكن دون جدوى، فيما ناشدت المسئولين بضرورة التحرك قبل أن يسقط هذا المنزل الغير آهل بالسكان نهائيا بعد مغادرة أصحابة له منذ عام، ويتسبب فى إزهاق أرواح ليس لها أى ذنب.

 

وتابعت آيه محمد فى شكواها: "نعيش فى رعب، خوفا من سقوط المنزل فى أى وقت والخسارة سوف تكون كبيرة فى الأرواح، بسبب الشروخ التى زادت فى المنزل ونستغيث بمحافظ القاهرة بحل الأزمة".

 

المنزل الايل للسقوط
المنزل الآيل للسقوط

 

قارئ يطالب بإصلاح حفرة بطريق ميدان الحمد بالتجمع الخامس تجنبا للحوادث

أرسل المهندس شحاتة محمد السيد، شكوى من وجود حفرة وسط طريق السيارات فى ميدان الحمد، بالمنطقة الأولى بالتجمع الخامس، ما يهدد المواطنين بالخطر.

 

وقال القارئ، إن هذه الحفرة موجودة منذ فترة وسط الطريق، أسفرت عن العديد من الحوادث، مطالبا المسئولين عن جهاز القاهرة الجديدة سرعة إصلاح وصيانة الطريق حفاظا على حياة المارة وتجنبا المزيد من الحوادث.

حفرة وسط الطريق
حفرة وسط الطريق

 

عقار مخالف بالسيوف فى الإسكندرية يثير مخاوف المواطنين

اشتكى عدد من أهالى شارع زيد بن ثابت والمتفرع من شارع ياسر بن عامر حى السيوف محافظة الإسكندرية، من وجود عقار مخالف، يهدد سلامة سكان الشارع.

وقال أحد سكان الشارع لـ"اليوم السابع"، إن هناك عدد من قرارات الإزالة صدرت من قبل الحى بحق العمارة رقم 35 فى الشارع المذكور، إلا أن جميعها لم تنفذ، وحملت قرارات الإزالة أرقام "3543، 3544،4957، 4958، 4659" لسنة 2012.

 

وطالب القارئ، باسم عدد من سكان الشارع، المسؤولين المختصين عبر خدمة "صحافة المواطن" بضرورة العمل على تنفيذ قرارات الإزالة حتى لا تتكرر مأساة عمارة الأزاريطة بالإسكندرية.

العقار المخالف فى السيوف
العقار المخالف فى السيوف

 

مطالب بضم أحد مساجد الشرقية إلى "الأوقاف".. وتعيين مقيم شعائر

طالب القارئ محمد عبد الفتاح عمر، المقيم بالغربية، ضم مسجد الشهيد مصطفى زين الدين فى قرية منشأة الكردى التابعة لمركز كفر الزيات بالغربية، إلى وزارة الأوقاف وتعيين مقيم شعائر وعامل.

 

وأضاف القارئ: "لابد من ضم المسجد إلى وزارة الأوقاف على الرغم من بنائه منذ 10 سنوات، وتعيين مقيم مشاعر وعامل به، حيث تتم إقامة الصلوات الخمسة بانتظام، وتتم تشييع الجنازات منه بصفة دورية، حيث أنه مجاور للمقابر".

 

وأوضح القارئ: "وللأسف يقوم بعض الإفراد بإلقاء الخطبة وإقامة الصلاة ونحن لا نعرف توجههم الدينى أو السياسى، فنرجو ضم هذا المسجد إلى الأوقاف وتعيين عمالة وخطباء، حرصًا على الصالح العام والجانب الأمنى الذى نحتاجه بشدة فى هذه الأيام".

 

 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع