أخبار عاجلة

رئيس المؤسسة الليبية للنفط: قطر تمول الإرهابيين فى بلادنا بثرواتنا النفطية..ناجى المغربى لـ"اليوم السابع": وقعنا اتفاق مع مصر لتوريد 2 مليون برميل نفط..وعمق الأمن القومى المصرى يبدأ من داخل الأراضى الليبية


كتب : أحمد جمعة تصوير / ماهر إسكندر

كشف رئيس المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، الدكتور ناجى المغربى، عن الدور التخريبى لقطر فى ليبيا، عبر سيطرتها على 19% أسهم شركة جلنكور التى تسوق النفط الليبى، متهما الدوحة بدعم الجماعات الإرهابية فى ليبيا بأموال ليبيا وثوراتها، وزعزعة الأمن القومى العربى، لا سيما فى دول الخليج.

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الدكتور ناجى المغربى

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الدكتور ناجى المغربى

وأكد "المغربى"، فى حوار مع "اليوم السابع" أن المؤسسة الوطنية للنفط اكتشفت إبرام المؤسسة الوطنية للنفط فى طرابلس تعاقدا مع شركة جلنكور فى فبراير 2016، واعترضت عليه وخاطبت رئيس مجلس النواب الليبى، الذى خاطب الأمم المتحدة فى يونيو 2016، بسبب الإجحاف والظلم اللذين يشتمل عليهما العقد، مشيرا إلى دور الشركة القطرية التى تتحصل على نسبة ضخمة مقابل تسويق النفط الليبى.

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الدكتور ناجى المغربى يتحدث لليوم السابع

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الدكتور ناجى المغربى يتحدث لليوم السابع

وأشار رئيس المؤسسة الوطنية للنفط إلى مخاطبته للحاكم العسكرى الليبى اللواء عبد الرزاق الناظورى، ومطالبة المؤسسة الوطنية للنفط، شركة الخليج العربى للنفط، وطرابلس، بمعرفة الجهة المتعاقدة فى كل ناقلة نفط تدخل ليبيا، مؤكدا إرساله رسالة للقائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، ورسالة لرئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب، لفضح التعاقد القطرى الذى يسرق قوت الليبيين ويستغله ضدهم بدعم الجماعات الإرهابية.

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الدكتور ناجى المغربى ومحرر اليوم السابع

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الدكتور ناجى المغربى ومحرر اليوم السابع

وأوضح المسئول الليبى أن الإنتاج الليبى من النفط يذهب لقطر وللأسرة الحاكمة فى الدوحة وهو ما يتم تحويله من قطر لدعم للإرهابيين، مشيرا لحلم الدوحة فى السيطرة على ثروات العرب وعملها على ترأسها لدار الخلافة العربية، مشيرا لمشروع الدوحة الخبيث للسيطرة على الغاز فى ليبيا عبر محاولتهم انشاء المؤسسة الوطنية للغاز عقب معرفتهم ان المؤسسة الوطنية للنفط ستنتقل للعمل فى مدينة بنغازى، وذلك للسيطرة على الغاز الليبى المنافس الأقوى لهم.

حوار رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الدكتور ناجى المغربى لليوم السابع

حوار رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الدكتور ناجى المغربى لليوم السابع

وأشار إلى تورط قطر فى دعم المجموعات الارهابية بصفة عامة ومحاولتها إحياء المصرف القطرى الليبى والذى تغير اسمه لاحقا إلى "مصرف النوران"  المتواجد فى طرابلس حيث تقدر نسبة ليبيا بـ 51%، مؤكدا ان الدوحة سعت للسيطرة على نظام المصارف فى ليبيا والسيطرة على كافة مؤسسات الدولة الليبية.

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الدكتور ناجى المغربى يكشف دور قطر الدعم للإرهاب فى ليبيا

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الدكتور ناجى المغربى يكشف دور قطر الدعم للإرهاب فى ليبيا

وكشف الدكتور ناجى المغربى عن توقيع اتفاق مع وزارة البترول المصرية لتوريد 2 مليون برميل نفط إلى مصر قابل للزيادة، والاتفاق تم توقيعه بين الحكومة الليبية والمصرية لكن الطرف المصرى لم يتابع تنفيذ الاتفاق، مشيرا إلى انه تم فتح خطوط اتصال مع الجانب المصرى لتنفيذ الاتفاق وتم تحديد سفينة "شريفة" التى ستقوم بنقل الشحنات إلى مصر، مشيرة لعرقلة الحكومة المصرية للاتفاق دون معرفة الأسباب الحقيقية لذلك.

وشدد على ضرورة بألا تتعامل الدولة المصرية سياسيا مع الاتفاقات والعقود الاقتصادية الموقعة مع ليبيا، داعيا القاهرة للارتباط بالاتفاقات الموقعة بالأمور السياسية وأن يراجع موقف مصر فى العقود الموقعة.

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الدكتور ناجى المغربى يتحدث لليوم السابع

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الدكتور ناجى المغربى يتحدث لليوم السابع

وبسؤاله عن دور اللجنة المصرية المعنية بليبيا فى حل الأزمة، أكد ان الجانب المصرى لديه ارادة ومستمر وداعم للشعب الليبى لحل الأزمة الراهنة، مشيدا بدور الرئيس عبد الفتاح السيسى والشعب المصرى الذى يستضيف الليبيين فالدولة المصرية تقف إلى جانب ليبيا وشعبها وجيشها وتقدم لهم الدعم، مشددا على ان عمق الأمن المصرى يبدأ من داخل الأراضى الليبية التى يتواجد بها ارهابيين يشكلون خطرا على البلاد.

وأكد ان انتاج ليبيا من النفط وصل إلى 824 ألف برميل يوميا متوقعا ان يصل انتاج النفط الليبى إلى 900  ألف برميل خلال شهرين على ان يتعدى الإنتاج أكثر من مليون برميل يوميا بنهاية العام الجارى، موضحا ان ليبيا تعمل على تأهيل قطاع النفط والرجوع لحصة ليبيا فى الأوبك وكان انتاجها قبل الثورة مليون و600 ألف، مشددا على ان الوضع الأمنى بدأ يستتب بعض سيطرة الجيش الليبى على الموانئ الليبية وتسليمه للمؤسسة الليبية للنفط.

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الدكتور ناجى المغربى

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الدكتور ناجى المغربى

وكشف المغربى عن تضرر بعض الحقول النفطية وحرق بعض الخزانات فى هجوم داعش وفجر ليبيا فى السدرة وراس لانوف، داعيا لتعاون وثيق مع الدولة المصرية لبحث تعزيز التعاون المشترك بين مصر وليبيا، مؤكدا وجود خط أنابيب فى طبرق والحريقة يمكن مده من مدينة طبرق إلى مصفاة فى الاسكندرية وتكرير بعض المنتجات مما سيعود بالنفع، مشيدا بدور الشركات المصرية التى تمتلك خبرة فى الحفر.

وأكد ان زيادة انتاج النفط الليبى مرهون باستتاب الأمن والاستقرار السياسى الذى يهيئ الوضع لزيادة انتاج النفط، موضحا ان الجيش الليبى يسيطر على ثلاثة أرباع ليبيا والمنطقة الشرقية بالكامل تخضع لسلطة الجيش والحكومة المؤقتة وأخيرا تم السيطرة على الجنوب الليبى ودحر الجماعات الارهابية المدعومة من قطر، موضحا ان ليبيا لديها احتياط من الغاز يبلغ 177 تريليون قدم واحتياطى ليبيا من النفط يتجاوز 74 مليار برميل.

وكشف رئيس المؤسسة الوطنية للنفط فى بنغازى عن خطوات تصعيدية ستلجأ لها المؤسسة بسبب سيطرة الميليشيات ورجال قطر فى ليبيا على مراكز اتخاذ القرار ومنها مصرف ليبيا المركزى الذى يديره الصديق الكبير المقال من مجلس النواب الليبى، مشيرا لدوره فى إغلاق المصارف عن المنطقة الشرقية منذ أشهر، ما دفع الحكومة المؤقتة للاقتراض أموالا من المصارف الليبية لأنها تتولى دفع ثلثى الرواتب فى تلك المنطقة وتتولى الانفاق على الجيش ومعالجة الجرحى، موضحا ان برقة تنتج ثلثى انتاج النفط الليبى، مؤكدا ان المجلس الرئاسى الليبى لم يتخذ آلية واضحة لتوزيع واردات النفط على كل الليبيين، مشيرا لمقترح تقدم به محافظ المصرف المركزى فى مدينة البيضاء بأن توزع واردات النفط على الأقاليم وفقا لجغرافيا للسكان أو توزع على البلديات.

وأوضح ان المؤسسة الوطنية للنفط فى بنغازى المدعومة من مجلس النواب الليبى ستقوم بإبرام اتفاقات، مؤكدا ان قرارات مجلس الأمن تتحدث عن وحدة المؤسسة الوطنية للنفط ولم تتحدث من أين تدار لأن هذا شان داخلى ليبى، مؤكدا ان خسائر ليبيا تقدر بما يقرب من 40 %، إضافة لدمار بعض الخزانات النفطية التى تحتاج لإعادة إنشاء من جديد فى ظل الهجوم على خزانات النفط فى عدد من الحقول، مشيرا إلى ان السياسة النقدية لمصرف ليبيا المركزى موجهة كى ترغم المواطن الليبى والموافقة على أى حكومة تفرضها الغرب.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع