أخبار عاجلة

وزيرة الاستثمار تكشف خطط التعاون مع المؤسسات الدولية: وفد من البنكين الدولى والأفريقى يصلن قريبا لإقراض مصر 1.5 مليون دولار.. استراتيجية مع "الإسلامى للتنمية" لتوفير 3 مليارات دولار.. والمساهمة بصندوق إيفانكا

وزيرة الاستثمار تكشف خطط التعاون مع المؤسسات الدولية: وفد من البنكين الدولى والأفريقى يصلن قريبا لإقراض مصر 1.5 مليون دولار.. استراتيجية مع "الإسلامى للتنمية" لتوفير 3 مليارات دولار.. والمساهمة بصندوق إيفانكا
وزيرة الاستثمار تكشف خطط التعاون مع المؤسسات الدولية: وفد من البنكين الدولى والأفريقى يصلن قريبا لإقراض مصر 1.5 مليون دولار.. استراتيجية مع "الإسلامى للتنمية" لتوفير 3 مليارات دولار.. والمساهمة بصندوق إيفانكا

أعلنت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، عن زيارة وفدين من البنكين الدولى والتنمية الأفريقى مصر خلال الأسبوع المقبل، لمتابعة إجراءات برنامج الإصلاح الاقتصادى تمهيداً لصرف الشريحة الثالثة من القرضين بقيمة مليار دولار من الأول و500 مليون دولار من البنك الثانى.

 

وعن خطط التعاون مع مؤسسات التمويل الدولية الأخرى، قالت سحر نصر، فى تصريحات صحفية على هامش حفل سحور الوزارة، أن البنك الإسلامى للتنمية سيدشن الاستراتيجية الخاصة بالتعاون مع الحكومة المصرية بإجمالى تمويل 3 مليارات دولار خلال الفترة المقبلة.

 

وأضافت كما تم استلام 400 مليون دولار من الصندوق السعودى للتنمية خلال الأسبوع الماضى لتمويل مشروعات تتعلق بتنمية سيناء.

 

وفى سياق متصل كشفت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، عن عزم مصر المشاركة فى صندوق المرأة، الذى أعلنت عنه ايفانكا ترامب خلال زيارة والدها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب للمملكة العربية السعودية مؤخراً، والذى يهدف من الصندوق هو التمكين الاقتصادى للمرأة بمنطقة الشرق الأوسط، مشيرة إلى أن البنك الدولى يعد مشروع لتمويل الصندوق بمبلغ 200 مليون دولار، وسيكون البنك مسئولا عنه.

 

وتابعت أن السعودية والإمارات أعلنتا فى وقت سابق عن دعمهما للصندوق الجديد بمبلغ 100 مليون دولار.

 

أما عن ملفات وزارة الاستثمار، قالت سحر نصر، أن الحكومة تسير فى تقرير ممارسة الأعمال مع البنك الدولى بشكل جيد جداً، لافتة إلى أن قانون الشركات الذى وافق عليه مجلس الوزراء سيعطى دفعة كبيرة لترتيب مصر فى تقرير ممارسة الأعمال، خاصة فى مجالى الحوكمة فى الشركات والشفافية.

 

وأضافت سحر نصر، أنه يجرى التنسيق مع جميع الوزارات والمحافظين لوضع الخريطة الاستثمارية لمصر، وتحديد كافة المشروعات الحالية والمستقبلية ويأتى على رأسها المشروعات القومية التى أعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال الفترة الماضية ومنها: العاصمة الإدارية الجديدة وشرق بورسعيد والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وجبل الجلالة والعلمين الجديدة والمثلث الذهبى وغيرها من المشروعات.

 

وأشارت سحر نصر، إلى أنه بالنسبة للطروحات الحكومية بالبورصة، تم تقييم 580 شركة، وتم مناقشة انضمام شركات وزارة قطاع الأعمال العام لطروحات البورصة مع رئاسة الوزراء، لأنها شركات تم عمل لها طروحات أولية لها، وبالتالى يمكن عمل زيادة رأسمال لها، لافتة إلى أن تلك الشركات سهلة الطرح خلال الفترة الحالية، لأن سهمها معروف قيمته فستوفر مراحل التقييم وتحديد السعر كما يحدث فى شركات البترول حالياً.

 

وقالت الوزيرة، أن الشركة التى تم تأسيسها لدعم المشروعات الصغيرة تم إنشائها لدعم الشباب فى مشروعاتهم، موضحة أسباب إنشاء الشركة وهى أن هناك نوع من الشباب يخشى مخاطر الاقتراض من البنوك خصوصا فى حالة التعثر ونوع آخر ليس لديه الضمانات الكافية للحصول على التمويل البنكى، وبالتالى كان لابد من تأسيس هذه الشركة، لتشجيع الشباب حيث تدخل كشريك فى رأس المال وتتحمل جزء من المخاطرة سواء فى حالة المكسب أو الخسارة.

 

وأضافت الوزيرة، أن الحكومة تسعى لعمل تكتلات صناعية وربط المشروعات الصغيرة بتلك التكتلات فى شكل صناعات مغذية للشركات الكبرى للقضاء على مخاطر تسويق السلعة.

 

وعن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى المرتقبة لألمانيا، كشفت الدكتورة سحر نصر، أن الزيارة ستشهد توقيع تمويلات من الجانب الألمانى بقيمة 207 ملايين يورو لعدد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتنمية الصعيد منهم 30% منحة.

 

وردا على سؤال "اليوم السابع" حول المنحة الألمانية لدعم الموازنة، كشفت الوزيرة، أن المنحة تقدر 250 مليون دولار من وجارى التفاوض حولها.

 

وأضافت نصر، أن الرئيس حريص على دعم الصعيد بصفة خاصة، مشيدة بعودة المناطق الحرة الخاصة لقانون الاستثمار بما يضمن الحفاظ على أكثر من 80 ألف أسرة تمثل العاملين فيها، إضافة إلى دورها فى التصدير.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع