أخبار عاجلة
إصابة 4 أشخاص فى إطلاق نار بجامعة "بيرم" بروسيا -

تفاصيل 8 ساعات تحقيقات مع "العصابة الدولية" للنصب الإلكترونى.. المتهمون الأربعة يحملون جنسية دولة أفريقية.. والاتهامات تتضمن القرصنة الإلكترونية على حسابات البنوك والشركات.. والعمليات تمت عبر رسائل "الواتس آب"

قررت الجهات المعنية، حبس أخطر تشكيل عصابى أفريقى دولى، 4 أيام على ذمة التحقيقات، وذلك بتهمة النصب والاحتيال والقرصنة الإلكترونية على البريد الإلكترونى للشركات والاستيلاء على أموال المعاملات التجارية، وتحريز المضبوطات، واستدعاء مترجمين من سفاراتهم بعد طلبهم لمباشرة التحقيق معهم، وكلفت النيابة بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة.

 

وكشفت التحقيقات فى القضية المقيدة برقم 8871 لسنة 2021 التى استمرت حوالى 8 ساعات أن التشكيل العصابى مكون من كل من: "ا. أ"، و"أ. و"، و"م. س" ، و"ك. ش""، حيث أن المتهم "م. ش"" –أفريقى الجنسية – شريك  المتهم "أ. و" –أفريقى الجنسية أيضًا – مقيم على الأراضى المصرية منذ حوالى 5 سنوات بناحية صقر قريش المعادى، والذى قام بالاشتراك مع المتهم "أ"، فى ارتكاب وقائع نصب واحتيال حيث طلب منه أحد الحسابات البنكية بمصر لتحويل المبالغ المستولى عليها مقابل نسبة من تلك الأموال.  

 

 

كيكيكي

استقطاب الضحايا عبر رسائل "الواتس آب"

وبحسب "التحقيقات" – والذى أمده بالحساب الخاص بالمدعوة "نهى"، إلا أن الأجهزة الأمنية تمكنت من القبض على المتهم "م. ش"، وهو فى طريقة للهروب من البلاد هو وزوجته، وهو من مواليد 14 مايو 1986 ولا يحمل جواز سفر وأن السيدة التى معه هى زوجته وشريكته فى ارتكاب الوقائع وتدعى "ك. ش"، مواليد 19 مارس 1989، أفريقية الجنسية، ولا تحمل جواز سفر، حيث اعترفا باشتراكهما مع المتهم "أ" فى ارتكاب وقائع نصب مع شخص أخر أفريقى الجنسية ويدعى "أ. أ"، والمقيم بدولة أفريقية، والذى يقوم بتنفيذ التحويلات بعد اختراق البريد الإلكترونى للشركات المستهدفة، وإرسالها لها عبر "الواتس آب" ليقوم هو وزوجته بعد ذلك بإرسالها للمتهم "أ"، لكى يقوم بصرفها من البنوك باستخدام صاحب الحساب البنكى.  

 

ووفقا لـ"التحقيقات" – تم العثور مع المتهمين على العديد من الصور التى يتم استخدامها فى احدى أنواع الأساليب الاحتيالية على شبكة المعلومات الدولية، واحتواء الهواتف المحمولة على العديد من المحادثات من خلال "الواتس آب"، والذى يقومون من خلالها بإرسال العديد من الرسائل الاحتيالية للإيقاع بالضحايا من خلال ايهامهم بتوافر حقائب تحتوى بداخلها على كميات كبيرة من الأموال وفى حالة الرغبة لامتلاكها يتم تحويل مبالغ مالية للشخص المحتال على حسابات بنكية خاصة.

 

 

resize

 

بداية واقعة القبض بلاغ من إحدى شركات تحويل الأموال

البداية كانت بورود بلاغ إلى الأجهزة الأمنية من إحدى شركات تحويل الأموال، بورود تحويل مالي من أحد رعايا إحدى الدول العربية قيمته 6 آلاف دولار أمريكي لشخص يحمل جنسية دولة إفريقية مقيم داخل مصر، ومع تشكيل فريق بحث، أكدت المعلومات صحة الواقعة، وأن وراء ارتكابها تشكيل عصابي مكون من 4 أشخاص جميعهم يحملون جنسية دولة إفريقية، تخصصوا في الاحتيال على مستخدمي شبكة الإنترنت والاستيلاء على أموالهم بطرق احتيالية مختلفة.

 

وبعد استصدار إذن من النيابة العامة، تمكن ضباط الإدارة من ضبطهم، وعثر بمحل سكنهم على عدد من الحوالات المالية تفيد استلامهم مبالغ مالية محولة من ضحاياهم بعدد من الدول بلغت قيمتها 500 ألف دولار أمريكى، و10 بطاقات دفع إلكترونى بأسماء المتهمين منسوبة لعدد من البنوك الأفريقية يتم إيداع المبالغ المالية متحصلات نشاطهم فى حساباتهم.

ابتزاز-إلكتروني

المضبوطات.. بطاقات دفع الكترونى وهواتف محمولة وأجهزة لاب توب ومبالغ مالية

كما عثر على 7 هواتف محمولة وعدد من شرائح الهواتف المحمولة لشركات مصرية وأجنبية يستخدمها المتهمون في جرائمهم، وكمية من المشتريات والمقتنيات عالية القيمة وباهظة الثمن، و6 أجهزة كمبيوتر "لاب توب"، من حصيلة نشاطهم، وأموال اجنبية ومصرية، وبفحص الأجهزة المضبوطة تبين أنها تحتوي على برامج قرصنة للاستيلاء على البريد الإلكتروني، ورسائل إلكترونية إحتيالية مرسلة للآلاف من مستخدمي شبكة الإنترنت، وعدد من صور لجوازات سفر ورخص قيادة مزورة، وبرامج تخفي على شبكة الإنترنت لصعوبة تعقبهم وضبطهم، وكمية كبيرة من الملفات يحتوى كل منها على عدد هائل من عناوين البريد الإلكتروني الخاص بضحاياهم.

 

حكم-محكمة_المحامي-علي-محسن-زاده-مكتب-محاماة

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع