أخبار عاجلة

لندن وكييف يبحثان إغلاق روسيا لأكبر موانئ أوكرانيا فى أوديسا.. جونسون وزيلينسكى يناقشان الحصار الروسى على أوديسا الأوكرانية.. ومساعد الرئيس الروسى: هدف المساعدة الغربية لكييف تحقيق انهيار روسيا

لندن وكييف يبحثان إغلاق روسيا لأكبر موانئ أوكرانيا فى أوديسا.. جونسون وزيلينسكى يناقشان الحصار الروسى على أوديسا الأوكرانية.. ومساعد الرئيس الروسى: هدف المساعدة الغربية لكييف تحقيق انهيار روسيا
لندن وكييف يبحثان إغلاق روسيا لأكبر موانئ أوكرانيا فى أوديسا.. جونسون وزيلينسكى يناقشان الحصار الروسى على أوديسا الأوكرانية.. ومساعد الرئيس الروسى: هدف المساعدة الغربية لكييف تحقيق انهيار روسيا

ناقش بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا، وفولوديمير زيلينسكى الرئيس الأوكرانى، الحصار الروسى على أوديسا الأوكرانية، وبحث رئيس الوزراء البريطانى مع الرئيس الأوكرانى إغلاق روسيا لأكبر موانئ أوكرانيا فى أوديسا.


وأكد رئيس الوزراء البريطاني، عزمه مضاعفة الجهود لإيصال المواد الأساسية لأوكرانيا وضمان استمرارها بتصدير منتجاتها إلى الخارج.

 فى المقابل أكد الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعى الروسى، ستانيسلاف زاس، أن المنظمة لديها ما يكفى من القوات والوسائل للرد على التهديدات المحتملة من توسع الناتو، وفقا لروسيا اليوم.

وقال الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعى الروسى معلقا على خطط فنلنلدا والسويد للانضمام إلى حلف الناتو: هل نحتاج إلى تعزيز إمكانيات قواتنا فى هذه الحالة؟ لدينا ما يكفى من القوات والوسائل للرد على التهديدات المحتملة التى ستظهر فى هذا الموقف وهذه المسألة ليست على جدول الأعمال فى الوقت الحالي.

وأوضح الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعى الروسى أن الوضع خطير للغاية، والعالم يعصف وبالطبع، نحن ننظر إلى هذا التوسع كعامل لزيادة التوتر، وعسكرة المنطقة بشكل إضافى لا تخدم تعزيز الأمن، بما فى ذلك الدول الأعضاء فى الناتو.

كما أكد فلاديمير ميدينسكى مساعد الرئيس الروسى ورئيس وفد المفاوضات مع أوكرانيا، أن هدف المساعدة الغربية لكييف يأتى لاستعباد أوكرانيا وتحقيق انهيار روسيا، وقال مساعد الرئيس الروسى إنه يمكن لأى شخص لم يدرس التاريخ مطلقا فى حياته ولم يشاهد حتى فيلما تاريخيا واحدا، أن يؤمن بتجاهل الأنجلوساكسون، إنه ليس مضحكا، وأعتقد أنه من خلال تقديم هذا النوع من الخدمة لأوكرانيا، فإن الغرب يقوم بتنفيذ مهمتين متوازيتين، إنهم يلحقون أقصى قدر من الضرر الجيوسياسى بروسيا المنافس والخصم، من الواضح أن النقطة ليست مجرد جعل روسيا سيئة، إنها تتعلق بتحقيق تفكك روسيا.

وتابع مساعد الرئيس الروسى: لم ينجح أحد، فهذه هى المهمة الأولى التى يقوم الغرب بالعمل عليها، موضحا أن المهمة الثانية هى استعباد أوكرانيا، وإلزامها بأقصى قدر من الالتزامات المالية والسياسية، والتى للأسف، ستحول أوكرانيا إلى مستعمرة، وكانت هناك أوكرانيا، وستصبح، ولا أريد الإساءة إلى أى بلد إفريقي، لكن هذا المصير محزن دائما.

ولفت مساعد الرئيس الروسى إلى السلطات الأوكرانية ذاتها تفهم هذا جيدا، وإنهم ليسوا أشخاصا أغبياء هناك، فهم يفهمون هذا جيدا، وإنهم ببساطة ينطلقون من حقيقة أنهم لن يدفعوا الثمن بل الأجيال المقبلة.

وأكد رئيس الشيشان رمضان قديروف، أن تقدم المقاتلين الشيشان فى جمهورية لوجانسك الشعبية يسير بنجاح، على الرغم من المقاومة أوكرانيا، وقال قديروف، تقدم مقاتلينا يسير بنجاح، ويتجلى ذلك بوضوح فى المناطق السكنية الواقعة بالقرب من مدينة بوباسنايا، وهنا حطم العسكريون الشيشان العدو إلى فتات.

وأوضح رئيس الشيشان، أنه تم إرسال الوحدات الأكثر جاهزية للقتال إلى جمهورية لوغانسك الشعبية، مشيرا إلى أن نجاحها مسألة وقت.

 

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع