أخبار عاجلة

صور وفيديو.. زلزال عنيف يضرب الحدود العراقية الإيرانية يشعر به سكان الكويت.. مقتل 328 شخص فى إيران و8 قتلى فى العراق.. طهران تعلن الحداد 3 أيام فى كرمانشاه.. والحرس الثورى يتأهب لانتشال جثث الضحايا


كتبت - إسراء أحمد فؤاد

استيقظت إيران على كارثة طبيعية، عقب زلزال عنيف بلغت قوته 7.3 درجة على مقياس ريختر ضرب الحدود الإيرانية العراقية، خلف وراءه مئات القتلى والمصابين.

كما شعر سكان الكويت وتركيا وإسرائيل بهذه الهزة الأرضية وهرع الناس إلى الشوارع، لكن الزلزال المدمر الذى كان مركزه مدينة حلبجة (شمالي العراق) ظهرت أثاره واضحة فى محافظة كرمانشاه غرب إيران، حيث وقع فيها نحو 328 قتيل.

 

وبحسب ما ذكرته وكالة أنباء الطلبة الإيرانية، اليوم الاثنين، إن ما لا يقل عن 328 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 2500 فى إقليم كرمانشاه على الحدود مع العراق جراء الزلزال الذى ضرب المنطقة، وأعلن المحافظ حداد عام لمدة 3 أيام.

 

اثار الدمار فى الشوارع
اثار الدمار فى الشوارع

ونقل التلفزيون الإيرانى عن مسئول، فى أجهزة الطوارئ قوله إن كثيرين من الضحايا سقطوا فى بلدة سرب الذهب الواقعة على بعد 15 كيلومترا من الحدود، كما أدى الزلزال إلى تدمير وتضرر الكثير من الأبنية والوحدات السكنية غرب ايران، التى شهدت العديد من التوابع التى بلغت قواها 4.6 درجة على مقياس ريختر ومازالت مستمرة.

 

أثار الدمار
أثار الدمار

فيما قالت وكالة تسنيم الإيرانية التابعة للحرس الثورى، عن مكتب الطب الشرعى فى إقليم كرمانشاه قوله إن من المتوقع ارتفاع عدد القتلى الساعات المقبلة، ووفقا للوكالة تبع زلزال أمس هزات ارتدادية بقوةات مختلفة كان أقصاها بقوة 4.6 درجات غرب إيران.

 

الزلزال شعر به أهالي عدد من مدن غرب إيران وهي: همدان، اراك، زنجان، الأهواز، إيلام، سنندج، كركانشاه، تبريز، أروميه، أردبيل وغيرها من المدن، فيما أشارت بعض التقارير إلى هزات أرضية ضربت محافظات: مركزي، آذربيجان شرقى، كردستان، بوشهر، وخوزستان.

 

المناطق المنكوبة فى ايران
المناطق المنكوبة فى ايران

 

من جانبه تأهب الحرس الثورى الإيرانى، لانتشال الضحايا، وقال المتحدث باسم الحرس الثورى العميد رمضان شريف تم تعبئة كل إمكانات الحرس وقوات التعبئة (الباسيج) في المناطق المحيطة بالمحافظات التي ضربها الزلزال من أجل تقديم المساعدة اللازمة، فيما قال المتحدث باسم الجيش الإيراني العميد تقي خاني قال إن أوامر قائد الجيش كانت واضحة لجهة تسخير كل إمكانات الجيش من الآليات والمروحيات وسيارات الإسعاف لمساعدة المتضررين من الزلزال.

 

المناطق المنكوبة فى ايران
المناطق المنكوبة فى ايران

وهرع الهلال الأحمر الإيراني بتقديم المساعدات وإقامة مخيمات مؤقتة للمواطنين المتضررين، كذلك أرسل العديد من المروحيات لمساعدة أهالي المحافظات التي ضربها الزلزال. وفيما انقطعت الكهرباء عن عدد من المدن الإيرانية التي تعرضت لهذا الزلزال العنيف، قالت مؤسسة الكهرباء الوطنية إنها سوف تبذل قصارى جهدها لإصلاح الشبكة المتضررة وإعادة وصل الكهرباء إليها اليوم.

 

من جانبه، أصدر المرشد الإيرانى على خامنئى قرارات بمساعدة المتضررين من الزلزال، وتوجه كل من القائد العام للحرس الثورى اللواء محمد علي جعفري وقائد الجيش الايراني اللواء عبد الرحيم الموسوي الى محافظة كرمانشاه من أجل الوقوف على الأضرار التي تسبب بها الزلزال واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وقال اللواء موسوي قبل توجهه إلى المناطق المنكوبة في زلزال كرمانشاه، أن جميع وحدات الجيش المتواجدة حاليا في المحافظة قد بدأت عمليات الإنقاذ ومساعدة المتضررين.

 

قتلى فى زلزال عنيف يضرب ايران
قتلى فى زلزال عنيف يضرب ايران

 

العراق.. 8 قتلى

أما في الجانب العراقى، فقد وقعت أكبر الأضرار فى بلدة شرقى مدينة السليمانية في إقليم كردستان . بينما جاءت احصائيات الضحايا فى العراق أقل بكثير حيث قتل نحو 8 أشخاص أكثر من 530 جريحا، وقال وزير الصحة في الإقليم، ريكوت حمه رشيد، إن "الأوضاع في سيئة جدا". ونقل بيان عن المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية الطبيب سيف البدر أن "آخر احصائية لعدد الجرحى والقتلى بسبب الهزة الارضية ، بلغت ثمانية حالات وفاة و 535 جريحا".

 

وأشار الى ان هناك سبع وفيات فى اقليم كردستان وحالة وفاة واحدة فى مستشفى جلولاء العام فى محافظة ديالى، شمال شرق بغداد، وأستنفرت وزارة الصحة كافة مؤسساتها لمتابعة الموقف بالتواصل مع دوائر الصحة فى بغداد والمحافظات، وفقا للمتحدث.ونقل بيان عن وزير الصحة فى اقليم كردستان ريكوت رشيد ان "اربعة اشخاص لقوا مصرعهم فى قضاء دربنديخان واثنين فى كرميان، وآخر فى السليمانية".

 

وشعر سكان بغداد بالزلزال لنحو عشرين ثانية وكذلك سكان المحافظات الأخرى لمدة أطول، حسبما نقل مراسلو وكالة فرانس برس.وأفاد المرصد الجيولوجى الأمريكى أن الزلزال وقع عند الساعة 21,18 بالتوقيت المحلى على بعد 32 كيلومترا جنوب غرب مدينة حلبجة (شمال شرق العراق) وعلى عمق 33,9 كيلومترا فى منطقة جبلية محاذية لإيران.

 

الكويت تشعر بتوابعه

فيما قالت الشبكة الوطنية الكويتية لرصد الزلازل، التابعة لمعهد الكويت للأبحاث العلمية، إن هزة أرضية شعر بها سكان البلاد بلغت قوتها بين 4 إلى 5 درجات على مقياس ريختر، وهى توابع زلزال ضرب الحدود العراقية الإيرانية بقوة 2 .7 على مقياس ريختر. فيما لم تسجيل دولة الكويت أى أضرار مادية أو خسائر بشرية.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع