أخبار عاجلة

"سابع جار" يعيد أجواء الدراما الرمضانية على "السوشيال ميديا".. المشاهدون: "رجع كوباية الشاى ولمة العيلة".. نجاحه سببه الواقعية واختيارات الممثلين.. والناقد عصام زكريا: المسلسل مكتوب بروح الشباب ومستواه متفاوت


كتبت سارة درويش

سواء كنت من متابعى مسلسل "سابع جار" أو لا فبالتأكيد قابلك اسمه مرة أو أكثر على مواقع التواصل الاجتماعى، بين من ينشر مشهدًا منه ويقول إنه يعبر عنه فى مثل هذا الموقف، أو من يعلق على مشكلة واحدة من شخصياته بانفعال حقيقى واهتمام كأنه يعرف هذه الشخصية عن قرب أو قابلها فى حياته، ليعيد المسلسل تلك الأجواء التى اعتدنا أن تصاحب الدراما الرمضانية على مواقع التواصل الاجتماعى.

 

وتحدث متابعو المسلسل الذى يعرض حاليًا على شاشة قناة CBC عن أسباب عدة ربطتهم به، بين أنهم يرون أمهاتهم فى النجمتين "دلال عبد العزيز" و"شيرين"، أو يرون أنفسهم أو علاقتهم بإخوتهم وأقاربهم أو الجيران أو حتى زملاء العمل فى واحدة من شخصياته ومشاهده.

50519fae92.jpg

وفى مقابل هذا الزخم حول المسلسل الذى ألفته هبة يسرى وشارك فى إخراجه آيتن أمين، ونادين خان، وهبة يسرى، لم يحظ المسلسل بأية تعليقات من النقاد، وتواصل "اليوم السابع" مع النقاد طارق الشناوى ووليد سيف وماجدة خير الله ومجدى الطيب إلا أن الرد فى كل مرة كان "لم أتابعه للأسف"، وأرجع بعضهم عدم قدرتهم على المتابعة فى الوقت الحالى بسبب الانشغال بمهرجان القاهرة السينمائى الذى يقام يوم 21 نوفمبر الجارى، مثلما قال الناقد "مجدى الطيب" لـ"اليوم السابع".

 

أما الناقد الفنى عصام زكريا فاتفق مع آراء جمهور "السوشيال ميديا" فى اختلاف الشخصيات عن المعتاد وقربها من الواقع ومن الجيل الحالى، لكنه قال إن المستوى الفنى للمسلسل كان من الممكن أن يكون أفضل لو خرج فى ظروف أفضل من ظروف تصويره الحالية، مشيرًا إلى أن عرضه بدأ ولا يزال التصوير جاريًا.

 

لماذا أحب الجمهور مسلسل سابع جار؟

كان من اللافت للغايى أن يحقق المسلسل نجاحًا كبيرًا رغم عرضه خارج السباق الرمضانى، إلا أن متابعة تعليقات وآراء الجماهير على "السوشيال ميديا" ربما تجعلنا نعرف السر وراء النجاح الذى حققته هذه الدراما الاجتماعية التى تدور أحداثها داخل بناية سكنية فى مصر الجديدة.

 

"من زمان ما اتعملش مسلسل شبهنا كده" بهذه العبارة جاء تعليق "منى محجوب" على المسلسل على موقع "فيسبوك" وأضافت: "لا هو مسلسل كله قصور وسرايات ولا كله بلطجية وحوارى وحاجات مش شبهنا".

 

ورأت محجوب، أن من أهم أسباب تميز المسلسل "تفاصيله وواقعيته وحكاياته الحقيقية جدًا". كذلك كتبت "سمر أبو بكر": "أراهنكم الناس دى كانت حاطة كاميرات فى بيتنا".

 

يهتم بالتفاصيل

تتفق معها يسرا عبد الرحمن التى كتبت على حسابها "مسلسل سابع جار رجعلنا كوباية الشاى والبسكوت ولمة العائلة قدام التلفزيون"، وأضافت "حاسة أن كل بطل من أبطاله موجود حوالينا"، مشيرة إلى أنه أعادها للتلفزيون بعد سنوات من مقاطعة المسلسلات لأنه يتحدث عن حياتنا فعلاً والطبقة الاجتماعية المتوسطة ويعكس طريقة تفكيرنا وكلامنا وتفاصيل حياتنا ومشاكلنا بكل شيء يحيط بنا، إلا أنها تحفظت على ظهور شخصيات المحجبات فى المسلسل "مبهدلين فى نفسهم ونكديين بزيادة".

dc4a4e39c2.jpg

سبب آخر للإعجاب بمسلسل "سابع جار" تحدث عنه "عمرو إسماعيل" وهو الاهتمام الشديد بالتفاصيل حيث كتب "أخيرًا دراما مصرية بتفاصيل واقعية، التفاصيل قمة فى الإبداع والدقة فى تفاصيل التفاصيل، والشخصيات كلها فى مكانها".

 

كما كتبت "شيماء راضي" "اللى عامل المسلسل كان عايش جوا بيوتنا وعارف تفاصيلنا أكثر مننا، المسلسل تفاصيله عظيمة وإيقاعه ناعم".

 

الاختيار الذكى للممثلين

أما "شيرين عاطف" مصممة الجرافيك فكتبت عن الاختيار الذكى للممثلين "المسلسل حلو جدًا جدًا باختيار ذكى جدًا للممثلين فى كل دور مهما كان صغيرًا"، وأضافت "مافيش أكشن ودراما حامية بس فى محاكاة لمشاهد بتحصل فعلاً فى الواقع كأنهم مش بيمثلوا".

 

كذلك أشادت الروائية أمانى خليل باختيار الممثلين وكتبت: "مسلسل سابع جار جميل جدا يا أصدقائى، فيه مواهب كتير وأولهم فدوى عابد جبارة . حتى شيرين ولأنها مخضرمة بس عاملة دور ممتاز وسهل ممتنع جدا، هيدى كرم بالحجاب الزوجة المصرية الهيستيرية، أسلوب التصوير مختلف وجديد نماذج الشخصيات متعدد ومكتوب حلو جدا، ديكورات الشقق لايقة على كل ساكن المسلسل تجربة واعدة ومختلفة".

 

الحنين لأيام زمان

"الجيرة، لمة العيلة، العلاقات بين بنات الخالة والصديقة الأنتيم" هذه التفاصيل وإيقاظ الحنين إليها هو السبب الذى رأته "هبة حسب" سببًا لتميز المسلسل وكتبت: "المسلسل عامل حالة بيتوتية جميلة شبه بيوتنا زمان"، مشيرة أيضًا إلى تفاصيل فى الديكور كـ "شكل البيت والفرش والبراويز واللبس"، واختتمت تدوينتها عن المسلسل بأنه "لطيف تتفرج عليه ما تطلعش بحاجة غير المتعة وخلاص، كما يجب على الفن أن يكون ببساطة".

 

تشير إلى النقطة نفسها أمال دسوقى التى كتبت "من أول ما سمعت جملة "أيد النبى قبل إيدى" وشيرين بتعمل الفتة وأنا افتكرت نينا الله يرحمها مرورا بحلاوة كل البيوت وهم بيفطروا الصبح باختلاف تفاصيلهم والشمس اللى منوره كل بيت".

 

ناقد فنى: المسلسل مكتوب بروح الشباب والمستوى الفنى للحلقات متفاوت

وقال الناقد الفنى عصام زكريا، إن المسلسل فيه اختلاف عن المعتاد من المسلسلات، فالشخصيات المكتوبة وحواراتها وعالمها أكثر قربًا من الشباب ومن الواقع فى الكثير من التفاصيل مثل طريقة كلامهم وتفكيرهم وطريقة تعاملهم مع وسائل الاتصال الحديثة، وكذلك العلاقات العاطفية وطريقة تعاملهم مع الرقابة، سواء الرقابة المنزلية أو الخارجية، متابعًا: "المسلسل فعلاً مكتوب بروح الأجيال الحالية ويعبر عنهم".

 

ولكن على المستوى الفنى يرى "زكريا"، فى تصريحاته لـ"اليوم السابع"، أن مستوى الحلقات متفاوتًا، متابعًا: "لم تأتِ كل الحلقات بنفس المستوى ولا حتى المشاهد، هناك بعض المشاهد الجيدة ومشاهد أخرى الأداء فيها فاتر ونحن لا يمكن أن نحكم على المسلسلات مثلما نحكم على الأفلام".

 

وأرجع الناقد الفنى، هذا التفاوت فى المستوى الفنى للمسلسل إلى ظروف العمل السيئة، مضيفًا: "المسلسل كان من الممكن أن يصبح رائعًا لو تم تنفيذه فى ظروف عمل أفضل، فالتصوير أثناء عرض المسلسل يشكل ضغطًا كبيرًا على المخرجين والفنانين وكل العاملين فيه وبالتالى لا تخرج كل الحلقات ولا كل المشاهد بالمستوى نفسه".

201711160536493649.jpg

وبدأ عرض مسلسل سابع جار على قناة "CBC" فى 15 أكتوبر الماضى وهو دراما اجتماعية من 60 حلقة بطولة دلال عبد العزيز، شيرين، هانى عادل، رحمة حسن، أسامة عباس، هيدى كرم، رحمة حسن، صفاء جلال وإخراج آيتن أمين ونادين خان وهبة يسرى.

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع