أخبار عاجلة

"فيس بوك" تتواصل مع مسئولين فلسطينيين وإسرائيليين بشأن خطاب الكراهية

"فيس بوك" تتواصل مع مسئولين فلسطينيين وإسرائيليين بشأن خطاب الكراهية
"فيس بوك" تتواصل مع مسئولين فلسطينيين وإسرائيليين بشأن خطاب الكراهية

تتواصل شركة فيس بوك مع كل من المسئولين الإسرائيليين والفلسطينيين بشأن انتشار خطاب الكراهية والتحريض على العنف على المنصة وسط الصراع المتصاعد فى المنطقة.

وبحسب مجلة بوليتيكو، اجتمع كبار أعضاء جماعات الضغط فى فيس بوك نيك كليج وجويل كابلان والعديد من المسؤولين التنفيذيين فى تيك توك عبر زووم مع وزير الدفاع الإسرائيلى بينى جانتس لمناقشة انتشار المعلومات المضللة والتهديدات العنيفة على الشبكة الاجتماعية.

 وقالت الشركة أن كليج وكابلان من فيس بوك سيلتقيان بالسلطة الفلسطينية الأسبوع المقبل.

وجد فيس بوك نفسه عالقا فى صراع عنيف مع تكثيف القوات الإسرائيلية لهجماتها على قطاع غزة وارتفاع عدد القتلى انتشرت شائعات فيروسية بسرعة عبر تطبيق واتساب على فيس بوك على وجه الخصوص.

وقال آندى ستون المتحدث باسم فيس بوك: "ردًا على العنف، نعمل على التأكد من أن خدماتنا مكان آمن لمجتمعنا وسياساته.. سنواصل إزالة المحتوى الذى ينتهك معايير المجتمع لدينا، والذى لا يسمح بخطاب الكراهية أو التحريض على العنف، وسنشرح بشكل استباقى ويعزز الحوار حول هذه السياسات لواضعى السياسات."

وشمل لقاء فيس بوك مع جانتس مديرة السياسة العامة للشركة فى إسرائيل، جوردانا كاتلر، والمستشارة السابقة لرئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، وأكدت الشركة أنها سترسل عزام علم الدين، مدير السياسة العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فى فيس بوك، لحضور اجتماعها عبر الإنترنت مع السلطة الفلسطينية.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع