أخبار عاجلة

«بسماتيك بن أوزير» حكاية تابوت فرعوني في أجنحة معرض إكسبو دبي 2020

«بسماتيك بن أوزير» حكاية تابوت فرعوني في أجنحة معرض إكسبو دبي 2020
«بسماتيك بن أوزير» حكاية تابوت فرعوني في أجنحة معرض إكسبو دبي 2020

اقتربت الإمارات من إنهاء استعدادها لإطلاق أعمال معرض إكسبو دبي 2020، والمقرر أن يبدأ في مطلع أكتوبر 2021، حتى نهاية مارس 2022.

ويتم خلال الفترة الحالية وضع اللمسات الأخيرة على موقع استضافة المعرض العالمي، الذي تشارك به 192 دولة في أعماله، فيما يتوقع مشاركة 25 مليون سائح.

ووصل قبل يوم واحد، التابوت الأثري للكاهن «بسماتيك بن أوزير» إلى مقر الجناح المصري للمشاركة في فعاليات المعرض، حيث من المقرر عرضه بالجناح طول فترة المعرض.

ما هو الكاهن بسماتيك بن أوزير

الدكتور عماد مهدي، خبير الآثار الفرعونية قال في تصريحات لـ«الوطن» إن التابوت الخشبي يعود إلى «بسماتيك بن أوزير» وهو أحد كبار الكهنة في مصر القديمة، والذي يرجع إلى عصر الأسرة 26 التي عاشت قبل حوالي 2600 سنة، بمنطقة آثار سقارة بالجيزة.

أهمية تابوت بسماتيك بن أوزير

وعن أهمية التابوت أكد «مهدي» أن هذا التابوت يُعد من التوابيت الخشبية الملونة المهمة التي تم اكتشافها حديثاً بمنطقة سقارة بالجيزة سنة 2020، وزيَّن التابوت بقلادة نباتية كبيرة، تنتهي برأسي صقر، وتظهر المعبودة «نوت» ناشرة أجنحتها، وتحمل ريشتي ماعت «إله الحق والعدالة».

أما الجزء الأوسط من التابوت، مزخرف بنصوص تقدمه القرابين وتعاويذ دينية والجوانب محاطة بصفين لمعبودات حاملة صولجان (الواس) بأيديها وهي رسومات تعود إلى كتاب الموتى.

وأضاف مهدي، أن إرسال مصر لهذا التابوت يعد بمثابة دعاية عالمية إلى الآثار المصرية بما يسهم في ترويج وتنشيط السياحة.

معرض إكسبو دبي 2020 هو أول معرض من نوعه يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وتضم فعالياته إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وكان من المقرر إقامة المعرض في 2020 ولكن تم تأجيله بسبب جائحة فيروس كورونا، والهدف من المعرض هو تعليم الجمهور، وبذل مجهود بالموارد المتاحة للإنسان لتلبية حاجيات الحضارة أو حاجيات فروع النشاط البشري للتقدم وللوصول الآفاق المستقبلية.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن