أخبار عاجلة

صورة المرأة بالأعمال الدرامية على رادار القومى للمرأة.. المجلس يرصد ألفاظًا بذيئة وإيحاءات جنسية وانتشار السب بالأم.. ويعد مذكرة لـ"الأعلى لتنظيم الإعلام" لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المتجاوزين

صورة المرأة بالأعمال الدرامية على رادار القومى للمرأة.. المجلس يرصد ألفاظًا بذيئة وإيحاءات جنسية وانتشار السب بالأم.. ويعد مذكرة لـ"الأعلى لتنظيم الإعلام" لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المتجاوزين
صورة المرأة بالأعمال الدرامية على رادار القومى للمرأة.. المجلس يرصد ألفاظًا بذيئة وإيحاءات جنسية وانتشار السب بالأم.. ويعد مذكرة لـ"الأعلى لتنظيم الإعلام" لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المتجاوزين

كتب - محمود راغب

•• مايا مرسى: صناع الدراما عليهم مسئولية مجتمعية أمام المجتمع والأجيال القادمة والتاريخ

 

بعد مرور 15 يومًا فقط من شهر رمضان الكريم، أبدى المجلس القومى للمرأة تحفظه على بعض المشاهد والأعمال الدرامية والبرامج التى تناولت صورة المرأة بشكل يقلل من قيمتها، وهو ما جعل من البرامج والأعمال الدرامية على رادار المرصد الذى شكله المجلس القومى للمرأة مؤخرا لرصد صورة المرأة طوال شهر رمضان .

 

وتعمل اللجنة التى شكلها المجلس القومى للمرأة على رصد صورة المرأة فى كافة الأعمال الدرامية، كما تعمل اللجنة على رصد وإعداد تحليل مضمون لدراما رمضان والخروج خلال ساعات بتقرير نصف شهرى حول المعالجة الإعلامية لصورة وقضايا المرأة وملامح هذه الصورة، للخروج بمؤشرات يتم الإعلان عنها فى وسائل الإعلام المختلفة.

 

وفى ضوء ما رصدته اللجنة من أعمال درامية وبرامج، أعلن المجلس القومى للمرأة، رفضه الكامل لكل مظاهر تشوية صورة المرأة المصرية فى الأعمال الدرامية والإعلانات التليفزيونية التى تعرض حاليا على شاشة القنوات الفضائية، التى تسيئ وتقلل من قيمة ومكانة وأدوار المرأة المصرية فى المجتمع كما تسعى للنيل من كرامتها وسمعتها فى الداخل والخارج، مستنكرا تدنى أسلوب الحوار المستخدم فى الأعمال الدرامية والألفاظ البذيئة والإيحاءات الجنسية وانتشار السب بالأم، الذى يمثل إهانة للمرأة.

 

وفى هذا السياق، أكدت الدكتورة مايا مرسى، رئيسة المجلس القومى للمرأة، أن الهدف من أى عمل فنى لابد أن يكون فى المقام الأول توصيل رسالة إلى الجمهور، والارتقاء بفكر وثقافة المشاهد، ورفع الوعى بقضايا المجتمع الذى يعيش فيه، وتسليط الضوء على النماذج البارزة والناجحة فيه، وهو الأمر المخالف تماماً لما يتم حالياً فى معظم الأعمال الفنية، الأمر الذى تسبب فى انتشار العنف والتفكك الأسرى وتدهور الأخلاق والذوق العام بين أفراد المجتمع، خاصة الأجيال الجديدة الذين يعدون أمل مصر حاضرها ومستقبلها.

 

وأضافت رئيسة المجلس القومى للمرأة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن المشهد العام لما تم رصده حتى الآن من الأعمال الدرامية، تعكس تدنى لغة الحوار فى عدد من المشاهد ووجود ألفاظ بذيئة سباب بالأم وهو ما يعد إهانة للمرأة المصرية، مؤكد  أن ذلك لا يعنى أن هناك بعد الأعمال الجيدة .

 

وتابعت رئيسة المجلس القومى للمرأة، أن الأعمال الدرامية مسئولية ضمير كاتب ومخرج وممثلين وفريق عمل، موضحة أن صناع الدراما عليهم مسئولية مجتمعية أمام المجتمع والأجيال القادمة والتاريخ، موضحة أنه يقع على عاتق جميع القائمين على الأعمال الفنية من مؤلفين ومخرجين وممثلين ومنتجين وكتاب سيناريو المسئولية كاملة تجاه حماية أفراد المجتمع من هذه الأمراض الاجتماعية، من خلال اختيار الأدوار والموضوعات الهادفة وليست الرابحة فقط.

 

ومن جابنها، قالت الدكتورة سوزان القلينى مقررة لجنة الإعلام بالمجلس القومى للمرأة، والمسئولة عن لجنة المجلس لرصد صورة المرأة فى دراما وبرامج رمضان، إن الصورة الأولية والمشهد العام لدراما رمضان تعكس وجود تجاوزات عامة لا تليق بالمجتمع من خلال تداول ألفاظ ببعض المشاهد الدرامية لا تليق بالمجتمع المصرى.

 

وأشارت مقررة لجنة الإعلام بالمجلس القومى للمرأة، لـ"اليوم السابع"  إلى أن المرصد سيصدر تقريره النصف شهرى خلال ساعات، وسيكون هناك أيضا تقرير فى نهاية الشهر، موضحه أنه سيتم تقديم  مذكرة و تقرير كامل للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام عن النتائج النهائية لأعمال المرصد لاتخاذ الاجراءات القانونية تجاه التجاوزات التى تم رصدها.

 

وفى نفس السياق، أكدت الدكتورة رانيا يحيى عضوة المجلس القومى للمرأة، أنه لازال هناك تناول غير لائق لصورة المرأة، لافته إلى أن المرصد الذى شكله المجلس القومى للمرأة يتابع عن كثب كافة الأعمال الدرامية.

 

وأضافت عضوة المجلس القومى للمرأة، لليوم السابع، أن المشهد العام فى دراما رمضان يعكس أنه لازال يعكس أن هناك تناول سلبى وصورة غير حقيقة لشكل المرأة، قائلة "لم نجد هناك نماذج حقيقة تتفق مع قيمنا وعاداتنا وتقاليدنا وتوضح صورة المرأة الحقيقة المكافحة". 

 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع