أخبار عاجلة

سول تعرب عن أسفها لإرسال رئيس الوزراء الياباني قربانا لضريح مرتبط بزمن الحرب

سول تعرب عن أسفها لإرسال رئيس الوزراء الياباني قربانا لضريح مرتبط بزمن الحرب
سول تعرب عن أسفها لإرسال رئيس الوزراء الياباني قربانا لضريح مرتبط بزمن الحرب

 

أعربت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية عن أسفها إزاء إرسال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، قربانا لضريح حربي مثير للجدل في ذكرى استقلال كوريا عن اليابان والذي يوافق الاثنين، بعد ساعات فقط من دعوة رئيس كوريا الجنوبية يون سوك-يول، إلى تحسين العلاقات المتوترة بين البلدين للمساهمة في السلام والازدهار في المجتمع الدولي من خلال العمل معًا عبر المجالات الاقتصادية والأمنية والاجتماعية والثقافية على أساس الاحترام المتبادل.

 

وقالت الخارجية الكورية -في بيان أوردته وكالة الأنباء الكورية (يونهاب)- إن "الحكومة تعرب عن خيبة أملها وأسفها لأن القادة المسؤولين من الحكومة والبرلمان في اليابان أرسلوا قربانا مرة أخرى أو كرروا زياراتهم لضريح ياسوكوني، الضريح الذي ينظر إليه على أنه رمز للنزعة العسكرية اليابانية في الماضي".

 

وتعد كوريا الجنوبية واليابان شريكين وثيقين وحليفين للولايات المتحدة، على الرغم من أن العلاقات بينهما تتسم بصراع طويل الأمد على الأراضي وغيرها من النزاعات التاريخية الناجمة عن الحكم الاستعماري الياباني لشبه الجزيرة الكورية.

 

يذكر أن زيارات القادة اليابانيين للضريح مصدرًا رئيسيًا للتوتر في المنطقة، حيث تنظر كوريا الجنوبية والصين إلى هذه الزيارات على أنها محاولة لتجميل الماضي العسكري للبلاد.

 

وزار وزيران في مجلس الوزراء الياباني اليوم ضريح ياسوكوني المرتبط بالحرب والمثير للجدل، لكن رئيس الوزراء فوميو كيشيدا اختار إرسال قرابين إلى الضريح الذي يعتبره جيرانهم في آسيا رمزًا لماضي اليابان العسكري، وذلك بمناسبة الذكرى 77 لنهاية الحرب العالمية الثانية.

 

وفي عام 1978، أضاف ضريح ياسوكوني رئيس الوزراء في زمن الحرب الجنرال هيديكي توجو و13 مجرم حرب آخر من الدرجة الأولى إلى أولئك الذين ضحوا بأوراحهم، مما أثار الجدل في اليابان وخارجها، وفقا لكيودو.

 

ويشعر الكوريون، الذين يحتفلون بعيد التحرير الوطني، بالاستياء من استعمار اليابان لشبه الجزيرة الكورية في الفترة من 1910 إلى 1945، في حين لدى الصين ذكريات مريرة عن غزو القوات الإمبراطورية اليابانية واحتلالها لأجزاء من البلاد في الفترة من 1931 إلى 1945.


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع