أخبار عاجلة

سيدة تطلب الطلاق بعد شهور من الزواج لمحاولة حماتها وشقيقة زوجها التخلص منها

سيدة تطلب الطلاق بعد شهور من الزواج لمحاولة حماتها وشقيقة زوجها التخلص منها
سيدة تطلب الطلاق بعد شهور من الزواج لمحاولة حماتها وشقيقة زوجها التخلص منها

قدمت الزوجة طلب تسوية للحصول على الطلاق للضرر، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، وذلك بعد اتهامها لحماتها وشقيقة زوجها بمحاولة التخلص منها، وفقاً لمحضر رسمي مرفق بتقرير الإصابات التي لحقت بها على يديهما، إثر تعديهم عليها بالضرب بسلاح أبيض، لتؤكد قائلة: "كدت أن أموت بسبب عنف والدة زوجتي، التي جعلت حياتي جحيما خلال 7 شهور زواج، ما دفعني للتقدم للحصول على الطلاق، وملاحقتهم بدعوى حبس لمعاقبتهم على ما لحق بي من ضرر مادي ومعنوي".

 

وذكرت الزوجة بدعواها أمام محكمة الأسرة: "زوجي بعد شهرين زواج سافر لعمله خارج مصر، وتركني برفقتهم علي أمل إرسال الأوراق اللازمة لسفري للعيش برفقته، ولكن للاسف حماتي دفعته للاتفاق علي تعطيل الإجراءات ظننا منها أنني سأصرف نظر عن السفر وأعيش برفقتها".

 

وتابعت الزوجة: "عندما رفضت ثارت وغضبت مني، وأصبحت تضيق علي، وعندما تركت لها المنزل أجبرتني علي العودة بعد تهديدها لي بجعل زوجي يتبرأ من الجنين الذي أحمله لأعيش في عذاب برفقتها،  لتنتهي زيجتي بعد أن كادت تتخلص مني برفقة ابنتها ".

وأشارت الزوجة بدعواها إلي أنها طالبت التفريق بينها وزوجها بعد شهور من زواجهما، خوفاً على حياتها بسبب الضرر المادي والمعنوي الذي لحق بها، بعد نشوب خلافات بينها وزوجها بسبب عدم دفاعه عنها، وأصبحت مضطرة للعيش وهي على ذمته لحين إنهاء إجراءات الطلاق بسبب تعسفه للانفصال عنها، ورفضه رد حقوقها الشرعية المسجلة بعقد الزواج.

 

يذكر أن قانون الأحوال الشخصية أوضح الضرر المبيح للتطليق، بحيث يكون واقع من الزوج على زوجته، ولا يشترط في هذا الضرر أن يكون متكررا من الزوج بل يكفي أن يقع الضرر من الزوج ولو مرة واحدة، حتى يكون من حق الزوجة طلب التطليق، كما أن التطليق للضرر شرع في حالات الشقاق لسوء المعاشرة والهجر وما إلي ذلك من كل ما يكون للزوج دخل فيه.

 

 

 

 


 

 

هذا الخبر منقول من اليوم السابع