أخبار عاجلة

أول تعليق من سيدة الفاترينة: ربنا يخلي الرئيس السيسي.. وعايزة آكل لقمة حلال

أول تعليق من سيدة الفاترينة: ربنا يخلي الرئيس السيسي.. وعايزة آكل لقمة حلال
أول تعليق من سيدة الفاترينة: ربنا يخلي الرئيس السيسي.. وعايزة آكل لقمة حلال

توجهت السيدة سعاد أحمد منصور، المعروفة بـ«سيدة الفاترينة»، بالشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي بعد حل مشكلتها الناجمة عن إزالة الفاترينة الخاصة بها والتي تعتبر مصدر زرقها الوحيد، بعد شكاوى من بعض السكان.

وقالت سعاد لـ«الوطن»، في أول تعليق لها على حل أزمتها: «الحمد لله، وربنا يخلي الرئيس السيسي نصير الغلابة، أنا والله بقالي أكتر من أسبوع مش عارفة أنام وفي حزن شديد بعدما أبلغنا الحي بإزالة فاترينة بيع الشاي والقهوة التي امتلكها فهي ثروتي ومصدر دخلي الوحيد أنا وأبنائي الستة، وفقدت الأمل وقلت رزقي انقطع.

وأضافت السيدة الستينية: «أنا أحصل على معاش شهري 360 جنيها بعد وفاة زوجي، وللأسف لا يكفي وعمري 65 عاما وصحتي لا تساعدني على القيام بأي عمل آخر سواء كنس أو تنظيف في العمارات وباخد علاج ومش قادرة أشتغل أي شغلانة تاني».

وواصلت قائلة: «بنت أختى كفيفة وأنا أتكفل بمصاريفها، ومعايا بنتى قاعدة معايا بولادها ويمكن ربنا بيرزقنى برزقهم».

وتابعت: «لدي من الأولاد 3 صبيان و3 بنات وعندي ابني قدمت له يلعب كورة في الأهلي ولما حان وقت تجهيز وجواز أخته طلعته لأن الأولوية في المصاريف لستر البنات».

وأشارت إلى أن الحي هدم الفاترينة صباح اليوم والحي أبلغنا منذ 7 أيام وقلت لهم: «آكل منين وأنا ماشية بالعلاج، وجاء الأمر من عند ربنا، وربنا يخلى السيسى ومحافظ القاهرة ووزير التنمية المحلية وعدوني بحل المشكلة وبفضل الله أبلغوني بإقامة فاترينة لي في الناحية المقابلة من الشارع وأنا مش عايزة أمد إيدي لحد في نهاية عمري ونأكل لقمة بالحلال».

في سياق متصل، استجاب اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، لشكوى سيدة مسنة، 65 عاما، بمنطقة روض الفرج بالقاهرة، بعد استغاثتها من قيام الحي بتنفيذ إزالة «فاترينة» بيع الشاي والقهوة التي تمتلكها والملاصقة لأحد العقارات بالقرب من منزلها بشارع عبيد أمام شركة مياه الشرب، والتي تساعدها على توفير نفقات أسرتها المكونة من 6 أبناء بعد وفاة زوجها منذ سنوات.

ووجه اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، بالتنسيق مع اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة بعد التأكيد من الظروف الأسرية للمسنة وأنها تعول أسرة مكونة من 6 أبناء وأحفاد، حيث تم توفير كشك للسيدة ليكون مصدر دخل ثابت لها بالقرب من منزلها بعد أن طلبت بتوفير مصدر دخل قريب من المنزل وعدم الابتعاد عنه نظراً لظروفها.

كما وجه وزير التنمية المحلية ومحافظ القاهرة باستمرار التنسيق مع نائب المحافظ ورئيس حى روض الفرج لمتابعة إجراءات إنهاء ترخيص الكشك الجديد في المنطقة المقابلة للفاترينة القديمة، واستمرار المتابعة للاطمئنان على استلامها الكشك.

هذا الخبر منقول ولا نتحمل أي مسئولية عن مدى صحة أو خطأ المعلومات الموجودة به

 

 

هذا الخبر منقول من الوطن